انتهاء عملية احتجاز الرهائن سلميا في اسطنبول

منشور 23 نيسان / أبريل 2001 - 02:00

اعلنت وسائل الاعلام التركية انتهاء عملية احتجاز الرهائن سلميا في اسطنبول بالافراج عن جميع الرهائن واستسلام الخاطفين. 

واكد مراسل وكالة فرانس برس ان جميع الرهائن بخير. 

وقال رئيس مؤسسة التضامن مع القوقاز مهدي جتنباس ان محتجزي الرهائن كانوا 13 رجلا مسلحا ببنادق ضغط. 

وقال للصحافيين امام فندق سويس هوتيل-البوسفور انهم استسلموا دون مقاومة الى قوات الشرطة وقدموا "اعتذارهم" للشعب التركي. 

واضاف ان زعيمهم محمد طوقان وهو تركي كان على راس مجموعة مسلحة خطفت في 1996 ولثلاثة ايام عبارة كانت متجهة الى مرفأ سوتشي الروسي وعلى متنها 200 شخص في البحر الاسود، للاحتجاج على الحرب الروسية في الشيشان. وكانت المجموعة تضم ستة اتراك وشيشانيين اثنين وابخازيا. 

ونجح طوقان في الهرب من السجن بعد الحكم عليه بالسجن ثماني سنوات لكن الشرطة اوقفته اثناء محاولته الهرب الى الخارج. 

وافرج عنه في كانون الاول/ديسمبر في اطار قانون عفو. 

وكان المسلحون اقتحموا فندق سويس هوتيل في اسطنبول في الساعة 15،23 محليا "20،15 ت غ" واحتجزوا عددا من الرهائن لم تعرف جنسياتهم. 

وقال رهينة اتصلت به شبكة تلفزوونية هاتفيا ان هناك ما بين 50 الى 70 شخصا محتجزين داخل المبنى. 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك