اندونيسيا: النواب يترجون واحد ليتنحى

منشور 31 آذار / مارس 2001 - 02:00

ذكرت صحيفة جاكرتا بوست أن رئيس مجلس النواب أكبر تانجونج حث رئيس البلاد عبدالواحد، الذي يواجه احتمال توجيه البرلمان اتهاما رسميا له تمهيدا لعزله بتهم فساد مزعومة، على أن يوقع اتفاقا يتنازل بموجبه عن معظم مهامه الادارية لنائبة الرئيس ميجاواتي سوكارنوبوتري· 

وقال تانجونج أن الفصائل الرئيسية بالبرلمان، والتي تمضي قدما الآن في اجراءات توجيه تهمة التقصير إلى عبدالواحد، سوف تقبل مثل هذا الاتفاق· وصرح تانجونج للصحفيين أمس الأول قائلا إن اقتسام السلطة بين الرئيس ونائبة الرئيس سوف يكون حلا وسطا معقولا لانهاء المأزق السياسي بين المجلس والرئيس· 

وقال وليس لدي أي حل بديل آخر في حالة رفض الرئيس لمثل هذا الحل الوسط· 

غير أن عبدالواحد كرر رفضه أية خطوات من شأنها انتزاع سلطته قائلا أنها غير دستورية، ومن المشكوك فيه أنه سيوفق على مثل هذا الترتيب الآن· 

ولم يمض سوى 17 شهرا فقط من فترة رئاسة وحيد التي من المفترض ان تمتد إلى 5 سنوات اضافية حتى بدت المظاهرات تعم البلاد وتطالبه بالرحيل والتخلي عن الحكم لنائبته. ويعزي المراقبون هذه المظاهرات والاحتجاجات إلى قيادته المتخبطة والمهزوزة، وفشله في تحقيق انتعاش اقتصادي أو وقف العنف الانفصالي والديني المتزايد في الاقاليم النائية· 

غير أن غالبية المحللين السياسيين يتفقون على أن الصفوة السياسية بجاكرتا غاضبة من عبدالواحد لانه لم يلتزم بجداول أعمالهم، ويستخدمون أدلة ظرفية كذريعة لتنحيته عن الحكم· 

وقد أدى صراع القوة إلى تعجيز حكومته، وإبعاد المستثمرين الاجانب عن البلاد وانخفاض أسواق المال إلى أدنى معدلات لها منذ عامين· 

وتترقب ميجاواتي الازمة في صمت، وحيث أن حزبها حزب النضال الديمقراطي الاندونيسي يشغل غالبية مقاعد البرلمان، فإنها مفتاح نجاة الرئيس أو غرقه· 

الى ذلك نفى كبير اطباء الرئيس الاندونيسي تقارير اوردتها وسائل الاعلام واشارت الى ان حالة عبدالواحد الصحية لا تسمح له بالقيام بمهام منصبه قائلا ان صحته بخير· 

واصيب واحد بسكتتين دماغيتين كما يعاني من ضعف شديد في الابصار ولا يمكنه المشي دون مساعدة·--(البوابة)—(مصادر متعددة)  


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك