انفجار شمال الضفة..كتائب العودة تعلن مسؤوليتها عن ''كفار سابا'' والاقصى عن حيفا

منشور 23 نيسان / أبريل 2001 - 02:00

كانت الساحة الفلسطينية طوال يوم امس وصباح اليوم مسرحا لسلسة من العمليات الفدائية والانفجارات كان اخرها ذلك الذي وقع في بالقرب من مستوطنة برقان، واعلن جيش الاحتلال عن خمس هجمات فلسطينية ليلا بالاسلحة او القنابل اليدوية على مواقع اسرائيلية ثلاث منها في غزة واثنتان في الضفة الغربية. 

وفي التفاصيل فقد اعلن مصدر عسكري اسرائيلي ان عبوة موجهة عن بعد انفجرت صباح اليوم الاثنين في الضفة الغربية قبيل مرور باص ينقل جنودا دون ان تسفر عن اصابات في صفوف جنود الاحتلال. 

وقال المصدر ان الانفجار وقع بالقرب من مستوطنة برقان شمال غرب الضفة الغربية على طريق التفافي يصل الى المستوطنات، وعلى الفور اغلق الجيش الاسرائيلي المنطقة بحثا عن عبوات اخرى محتمل وجودها. 

وتبنت "كتائب شهداء الاقصى" الانفجار الذي وقع امس الاحد في حيفا (شمال) واسفر عن جرح شرطي اسرائيلي. 

وقالت المجموعة في بيان اعلامي "نفذت مجموعة من مجاهدي كتاب شهداء الاقصى عملية بطولية بتفجير عبوة ذكية ناسفة على مدخل مدينة حيفا الشمالي عند مفترق الطرق". 

ويحمل البيان تاريخ امس الاحد. 

وبعد ان كانت الشرطة رجحت فرضية عمل منعزل، قال متحدث باسم الشرطة الاسرائيلية ان العبوة كانت معدة لتنفيذ هجوم "نظرا الى نوع القنبلة المستخدمة". دون ان يقدم اي توضيحات بشان نوع العبوة. 

وكانت القنبلة موضوعة في لفافة مشبوهة عمد فريق نزع الغام الى تفجيرها، حسب ما قال المتحدث لوكالة فرانس برس. 

وقال "في حين كانت الشرطة تبعد المتجمعين انفجرت العبوة" مضيفا ان الشرطي الذي اصيب بجروح عولج في مكان الحادث. 

وقتل امس الاحد اسرائيلي وجرح 39 اخرون في عملية انتحارية استشهد منفذها في كفر سابا في شمال تل ابيب. 

 

واعلنت مجموعة تحمل اسم "طلائع الجيش الشعبي-كتائب العودة" مسؤوليتها عن العملية انتحارية ( كفر سابا) وفي بيان وصلت نسخة منه الى وكالة فرانس برس ويحمل تاريخ 22 نيسان/ابريل، قالت هذه المجموعة انها "نفذت عملية نوعية في العمق الفلسطيني في كفار- طريق هرتسليا- بجوار محطة الباصات حيث فجرت عبوة شديدة مدعمة قرب باص رقم 29 في وسط البلد". 

واضاف البيان "تاتي هذه العملية بمناسبة (ذكرى) استشهاد ابو جهاد (خليل الوزير) وردا على عمليات القصف برا وبحرا وجوا وعمليات القنص وتفخيخ سيارات المجاهدين والمناضلين وهدم المنازل وجرف الاراضي والاعتقالات والاعتداء على المقدسات التي يتعرض لها شعبنا في الضفة والقطاع وردا على عملية قصف الموقع السوري بالمديرج في لبنان". 

واصيب فلسطيني اليوم الاحد بجروح خطيرة في انفجارات عدة وقعت في منزله جنوب مدينة غزة حسبما افادت مصادر فلسطينية. 

وقال شهود ان محمود الرخاوي كان في منزله عندما سمع دوي اربعة انفجارات متتالية واضاف الشهود ان حريقا نشب في المنزل بعد ذلك. 

واستبعد مسؤول امني فلسطيني فرضية الحادث المنزلي وقال لوكالة فرانس برس "لقد فتح تحقيق لمعرفة اسباب الحادث". 

ونقل محمود الرخاوي الى المستشفى في حال خطرة حسبما افادت مصادر طبية—(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك