انفجار في شمال العراق والمعارضة تحمل النظام المسؤولية

منشور 25 نيسان / أبريل 2001 - 02:00

لم تمض عدة أيام على إدانة المنظمة الدولية للنظام العراقي بانتهاك حقوق الإنسان وخاصة اتجاه الاقليات الشيعية في الجنوب والكردية في الشمال حتى هزت عبوة ناسفة مقر إحدى المنظمات الإنسانية في شمال البلاد والمختصة في مجال تقديم الإغاثة. 

وتشير المعارضة العراقية بأصابع الاتهام للأجهزة الأمنية العراقية التي تتوغل في المنطقة منذ اجتياح اربيل عاصمة الشمال في العام 1996 ، وقد أظهرت الحكومة العراقية في عشرات المناسبات عدم رضاها عن وجود مثل هذه المنظمات في الشمال او أي منطقة في العراق. 

وحدث الانفجار في حي بختياري الذي يضم مقار عدد من المنظمات الدولية والإنسانية احدث أضرارا مادية فقط ومنها تحطم نوافذ بعض المنازل المجاورة، والسيارات المتواجدة في المكان. 

وتعتقد مصادر المعارضة ان الأجهزة الأمنية تحاول إجبار منظمات الإغاثة المتواجدة في المنطقة المذكورة والتي تتمتع بحكم ذاتي لدفع الأوضاع الإنسانية إلى التدهور معتقدة ان ذلك سيدفع الأكراد للطلب من النظام المركزي للعودة إلى الشمال.—(البوابة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك