انقلاب سياسي اوروبي على العراق

منشور 03 نيسان / أبريل 2003 - 02:00

يبدو ان الدول الاوروبية التي قاتلت دبلوماسيا ضد الحرب على العراق واتخذت مواقف متشددة في بداية العمليات العسكرية بدأت بالانسحاب لتنجو بعلاقات جيدة على الاقل مع الولايات المتحدة التي باتت قواتها على ابواب بغداد. 

فالرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي لوحت بلاده باستخدام الفيتو ضد أي قرار اميركي بريطاني في مجلس الامن يشجع الحرب اكد إن بلاده لا تريد أن تفشل الولايات المتحدة في حربها على العراق.  

وأوضح أن روسيا لا تريد إن ترى الولايات المتحدة منهزمة في الحرب لاسباب سياسية واقتصادية، وأضاف أنه يرغب في أن يعاد طرح مشكلة العراق على الأمم المتحدة.  

المانيا من جهتها أعربت عن رغبتها في حدوث تغيير في الحكم بالعراق وهو ما تعمل عليه القوات الاميركية البريطانية، وقال وزير الخارجية يوشكا فيشر إن بلاده تأمل في أن ينهار النظام العراقي في أسرع وقت ممكن، على حد تعبيره، لتفادي إزهاق المزيد من الأرواح—(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك