بيان عاجل في مجلس الشعب المصري حول التفرقة في تعويضات حادث طيران الخليج

منشور 15 أيّار / مايو 2001 - 02:00

تقدم عماد السعيد الجلدة عضو مجلس الشعب المصري بطلب لإلقاء بيان عاجل في أول جلسة لمجلس الشعب يوم السبت القادم حول هذا القرار الذي يعتبر مخالفة للقوانين الدولية. 

وقالت صحيفة "الأخبار" المصرية أن طلب الجلدة جاء على خلفية خبر صحفي نشرته الصحيفة المصرية الخميس الماضي حول قرار شركة طيران الخليج بالتفرقة في صرف التعويضات لأسر ضحايا حادث طائرة طيران الخليج التي تحطمت في البحرين. 

في حين نفت شركة طيران الخليج في بيان تم توزيعه على الصحف ووكالات الأنباء أن يتم ما تم ادعاؤه حول التفرقة في تعويضات أهالي الضحايا، وقالت "لا تفرقة في تقدير قيمة التعويضات لضحايا الطائرة سواء أكانوا بحرينيين أم مصريين أم غيرهم". 

أكدت شركة طيران الخليج أن التعويضات التي عرضتها الشركة على أسر جميع ضحايا حادث طائرة الإيرباص 320 على اختلاف جنسياتهم بمن فيهم البحرينيون والمصريون وغيرهم من الجنسيات الأخرى كانت في حدود 125 ألف دولار أميركي للكبار فوق 18 سنة. كما كانت الشركة قد عرضت أولا عن طريق شركة التأمين 75 ألف دولار للأطفال الأكبر من 7 سنوات و30 ألف دولار للأطفال الأقل من 7 سنوات.  

وقالت الشركة في بيان لها: إنها قد قامت بمحاولات مع شركة التأمين لرفع مبلغ التعويض للأطفال وتمخض عن ذلك قيام شركة التأمين برفع مبلغ التعويض لكل طفل من الأطفال الصغار الضحايا ممن هم دون 7 سنوات إلى 75 ألف دولار وسوف يتم سداد الفرق لأسر الأطفال الذين حصلوا سابقا على 30 ألف دولار. وأوضحت الشركة أن مبلغ التعويض عن الطائرة قد تم تسديده للبنوك المقرضة ولم يكن 37 مليون دولار، كما أن الشركة لم تتسلم أي مبلغ لحساب تعويضات ضحايا الطائرة، حيث أنه يجري تحويل مبالغ محددة بمقدار عدد التسويات التي يتم الاتفاق عليها مع أسر الضحايا من وقت إلى آخر وتحويل هذه المبالغ لحساب محامي الشركة الذين يتولون سدادها لأسر الضحايا، ولا تتسلم الشركة أي مبالغ خاصة بتعويضات ضحايا حادث الطائرة – (البوابة)


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك