تخوف في مصر من شن عمليات ارهابية

منشور 01 نيسان / أبريل 2001 - 02:00

حذر وزير الداخلية المصري حبيب العادلي من شن هجمات ارهابية محتملة مؤكدا ثقته بالقدرات الوقائية التي تتمتع بها اجهزة الامن المصرية. 

وقال وزير الداخلية عقب لقائه قيادات وضباط مديرية امن الاسكندرية ان هناك "استعدادا كبيرا من قبل اجهزة الامن لمواجهة اي عنصر ارهابي يحاول او يتصور انه قادر على القيام باي عمل يستهدف الامن والاستقرار المصري". 

واضاف ان "الارهاب يحاول بقدر الامكان ان ينفذ من خلال اي نافذه وبشكل غير شرعي خصوصا في ضوء ما يجري في الخارج من تضييق الخناق على عناصر الارهاب على المستوى الدولي". 

وتابع ان "هناك احتمالات ان يقوم الارهاب باي عمل ما" الا انه لم يوضح طبيعة هذه التهديدات الارهابية. 

واكد العادلي ثقته في "قدرة رجال الشرطة الذين كانوا على نفس مستوى اليقظة والادراك وعلى استعداد ضخم لبذل المزيد من الجهد واليقظة في الاجراءات الامنية الوقائية". 

وكان الرئيس المصري حسني مبارك حذر اثناء توقفه في باريس قبل يومين متوجها الى الولايات المتحدة من مخاطر اتساع "الارهاب" في المنطقة اذا لم يوقف الطرفان الاسرائيلي والفلسطيني تصاعد العنف ولم يعودا الى طاولة المفاوضات. 

وقال انه يخشى من ان "يؤدي بقاء الاطراف في حلقة لا نهاية لها من العنف الى الارهاب الذي ستتسع دائرته كثيرا". 

واضاف "ان استقرار المنطقة مهدد في حال مضت الاطراف في اعمال العنف" واضاف "ان استخدام العنف سيؤدي ايضا الى مزيد من العنف والى حلقة مفرغة ستعاني منها جميع دول المنطقة بما فيها اسرائيل"—(ا ف ب)  


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك