حزب الله: تقرير الخارجية الأمريكية وسام على صدر المقاومة

منشور 02 أيّار / مايو 2001 - 02:00

انتقد حزب الله اللبناني تقرير الخارجية الامريكية حول الارهاب معتبراً ادراجه على القائمة وسام شرف للمقاومة ضد اسرائيل ودليل على عقم المفاوضات والانحياز الامريكي لاسرائيل. 

وقال الحزب في بيان ان "من يريد العزة والكرمة واحقاق الحق لاهله لا بد ان تعتبره الادارة الامريكية عدوا لها" وان هذا العداء الشديد ومحاولة الصاق التهم بنا هي وسام شرف لنا بأننا ما زلنا نسير في الخط الصحيح الذي يخدم مصالح امتنا وشعبنا.  

وافاد بيان حزب الله ان الحديث عن حزب الله ومحاولة وسمه بالارهاب وتشويه صورته الناصعة والمشرقة في العالم يظهر مدى الانزعاج والقلق والخوف لدى الامريكي والصهيوني من الحالة النموذجية التي قدمتها المقاومة وكشفت عقم التفاوض او الانصياع للضغوط للتخلي عن الارض والاهل.  

وقال ان الادارة الامريكية التي تعتبر المقاومة إرهابا تكشف المرة تلو الاخرى عن تماهيها التام مع العدو الصهيوني وتبنيها لطروحاته وخياراته.  

واضاف لعل الذاكرة لم تسعف الادارة الامريكية حيث نسيت أن من في المعتقلات الصهيونية هم الابطال الذين كانوا يقاومون المحتل لارضهم وأن الجنود (الاسرائيليين) الغزاة تم أسرهم على أرض لبنانية محتلة ليسوا رهائن بل معتدين، ويشرفنا أن نستعملهم كوسيلة للافراج عن اخوتنا المجاهدين في سجون العدو. 

وعلى مدار سنوات الاحتلال الاسرائيلي لجنوب لبنان تفادت الادارة الأمريكية وصف الحزب اللبناني الذي كان يقوم بحرب استنزاف ضد القوات المحتلة الاشارة له بصفة الارهاب، كذلك كانت الخارجية تبعد اسم الحزب عن قائمتها السنوية—(البوابة) 

مواضيع ممكن أن تعجبك