حماس تعلن جاهزيتها لتولي قيادة الشعب الفلسطيني

منشور 06 شباط / فبراير 2003 - 02:00

اعلنت حركة حماس الخميس جاهزيتها، سياسيا وماليا واجتماعيا، لتولي قيادة الشعب الفلسطيني، بدلا من قيادته الحالية التي تهيمن عليها حركة فتح بزعامة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات. 

وقال المسؤول السياسي في حركة حماس محمود الزهار في مقابلة مع الاسوشييتد برس ان الحركة مستعدة "تماما" لقيادة الشعب الفلسطيني، مشيرا الى ان لديها البنية التحتية "السياسية والمالية والاجتماعية" الضرورية لتولي القيادة. 

ولكنه اوضح ان تولي هذه القيادة لن يكون عبر العمليات العسكرية، وانما من خلال الانتخابات. 

وكان مقررا ان تجرى الانتخابات التشريعية والرئاسية الفلسطينية في 20 كانون الثاني/يناير الماضي، غير ان السلطة قررت تجميدها بسبب استمرار الاحتلال العسكري الاسرائيلي لمدن الضفة الغربية. 

وكانت حماس حاولت على مدى سنوات تجنب خوض مواجهة مباشرة مع حركة فتح، ومع ذلك كانت تقع صدامات من حين لاخر بين الحركتين. 

وتشير استطلاعات الراي الى ان حركة فتح تتمتع بشعبية تفوق بكثير تلك التي تتمتع بها حماس في اوساط الفلسطينيين. 

وبينما يتركز نفوذ حركة فتح في الضفة الغربية التي منع عرفات من مغادرتها، فان حماس تحظى بنفوذ يكاد يكون الاكبر في قطاع غزة، الذي كثفت الحركة نشاطاتها الاجتماعية فيه لتخفيف حدة الفقر الذي يدهم سكانه. 

وفي الجانب الاخر، فقد كثفت حماس من عملياتها العسكرية ضد اسرائيل، خلال الانتفاضة الراهنة، الامر الذي عزز شعبيتها لدى الفلسطينيين الذين يلقون الامرين على يد قوات الاحتلال الاسرائيلي. 

وقال العضو في المجلس التشريعي الفلسطيني عن حركة فتح زياد ابو عمرو ان قادة حماس نادرا ما تطرقوا على تصريحات حول تولي قيادة الشعب الفلسطيني، لكنه اشار الى ان من الواضح ان ذلك هو هدفهم.  

واوضح "انهم يريدون تحوير الامور لتتطابق مع رؤيتهم..وعلى الدوام قدموا انفسهم على انهم بديل (للقيادة الحالية)، لكنهم يريدون ان يتم ذلك سلميا".—(البوابة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك