رئيسة الفيليبين: انصار استرادا حاولوا القيام بانقلاب

منشور 30 نيسان / أبريل 2001 - 02:00

اكدت الرئيسة الفيليبينية غلوريا ارويو اليوم الاثنين ان انصار الرئيس الفيليبيني السابق جوزف استرادا المعتقل بتهمة الفساد، حاولوا مساء امس الاحد القيام بانقلاب ولكنهم فشلوا بفضل دعم الجيش. 

ونقل المتحدث باسم الرئيسة الفيليبينية ريغوبرتو تيغلاو ان الانقلابيين الذين لم تسمهم ارويو "اكدوا فرار 17 جنرالا في حين لم يفر اي جندي ولا اي رتيب". 

وتاتي هذه التصريحات فيما يواصل الالاف من انصار الرئيس المخلوع تظاهراتهم اليوم الاثنين للمطالبة بالافراج عنه. وقد اتخذت الشرطة مواقع لها في حي ماكاتي للاعمال في مانيلا حيث تجمع مئات المتظاهرين. وتسعى الشرطة الى الحؤول دون انضمام عشرات الاف المتظاهرين الاخرين المحتشدين في شمال المدينة اليهم. 

وكانت قوات الامن وضعت في حال تأهب قصوى مساء الاحد في مانيلا في ظل اجواء خيمت عليها شائعات مفادها ان انقلابا قيد الاعداد. وكانت الرئيسة ارويو نفت هذه الشائعات في وقت سابق. 

ومنذ الاربعاء الماضي تاريخ اعتقال استرادا الذي اتهم باختلاس حوالي 80 مليون دولار لمصلحته على حساب اقتصاد البلاد واقيل من منصبه في العشرين من كانون الثاني/يناير، يواصل الالاف من انصار الرئيس السابق المخلوع اجتياح الشوارع يوميا للمطالبة بعودته الى السلطة. 

وقد تسلم استرادا اليوم الاثنين قرار المثول الخميس امام المحكمة التي ستقوم بمحاكمته بتهمة نهب الاقتصاد او تفشي الفساد، مما قد يزيد من حدة التوتر والاستياء في صفوف انصاره، وقد نقلت مصادر اعلامية ان الرئيس قد ساءت حالته الصحية ونقل إلى المستشفى على وجه السرعة—(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك