زعماء الصين وايران وليبيريا الد اعداء الصحافة

منشور 03 أيّار / مايو 2001 - 02:00

قالت لجنة حماية الصحفيين يوم الخميس أن الزعيم الاعلى الايراني اية الله على خامنئي والرئيسين الصيني جيانج زيمين والليبيري تشارلز تيلور من بين ألد عشرة أعداء للصحافة في العالم. 

واحتل جيانج مكانا بين القائمة السنوية للجماعة للسنة الخامسة على التوالي "لاحتفاظ الحزب الشيوعي بسيطرة مستبدة على الاعلام يتحقق جزء منها بواسطة احكام السجن القاسية التي جعلت من الصين اكثر دول العالم سجنا للصحفيين." 

وقالت الجماعة ان جيانج يراس "اوضح نظم العالم تحكما في وسائل الاعلام" كما سخر موارد هائلة لمراقبة الشرطة لمحتوى الانترنت خوما من احتمال "كسر احتكار الدولة للمعلومات". 

وسجن 22 صحفيا لعملهم في الصين في نهاية العام الماضي. 

وقالت الجماعة ان جيانج لم يتصدر القائمة وهي غير مرتبة في معظمها. لكن المركز الاول كان من نصيب الزعيم الاعلى الايراني خامنئي الذي اثارت "كلمته في ابريل نيسان 2000 ضد الصحافة حملة قاسية من القمع ضد الاعلام الاصلاحي الايراني مستمرة حتى هذا اليوم". 

وقالت جماعة حماية الصحفيين وهي جماعة مستقلة ليس هدفها الربح تراقب حرية الصحافة حول العالم ان الزعيم الايراني "جمد الامور" عندما ناقش البرلمان تخفيف بنود قانون الصحافة الايراني المشهور بسوء سمعته. 

وقالت الجماعة ان اكثر من 30 صحيفة حظرت في ايران وسجن اشهر الصحفيين من دعاة الحرية في البلاد. 

وكان العضو الجديد في القائمة هو تيلور الذي قالت الجماعة انه سجن الصحفيين وفرض الرقابة على الاعلام واجبر اخرين على ترك العمل اضافة إلى الرئيس روبرت موجابي رئيس زيمبابوي والرئيس الروسي فلاديمير بوتين والزعيم البرلماني الكولومبي كارلوس كاستانو. 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك