صحيفة: اعتقال الناطق الرسمي باسم الرئيس السوري

منشور 16 أيّار / مايو 2001 - 02:00

ذكرت مصادر مطلعة ومقربة من القيادة السورية ان جبران كورية الناطق الصحفي باسم رئاسة الجمهورية هو الآن رهن الاعتقال.  

وأوضحت تلك المصادر ان كورية (72 عاما) أجرى اتصالات مع زعماء الموارنة في لبنان حول التعاون بإصدار صحيفة ناطقة باسم التيار الماروني ويكون هو رئيساً للتحرير.  

وقالت صحيفة "البيان" الاماراتية" في عددها اليوم ان دمشق رأت في مسلك كورية تعارضاً مع السياسة السورية تجاه لبنان وان وجود كورية في رئاسة تحرير الصحيفة التي جرى الاتصال بشأنها يعد خرقاً للمسلك الوظيفي والمهني للناطق الرسمي الرئاسي. 

يشار في هذا الصدد الى ان قسم كبير من موارنة لبنان يعارضون الوجود العسكري السوري في لبنان والمتمثل بنحو 35 الف جندي. 

من ناحيتها، قالت صحيفة النهار" اللبنانية الصادرة اليوم، ان مصادر مطلعة افادت ان كورية، أنهى خدمته في القصر الجمهوري يوم الاربعاء من الاسبوع الماضي بعد انتهاء مدة عقده. الا ان اوساطاً قريبة من السلطات قالت ان الرئيس السوري بشار الاسد انهى عقد كورية بسبب عدم توزيع نص كلمته لدى استقباله البابا في دمشق في الخامس من ايار باللغتين الانكليزية والفرنسية مما "أدى الى سوء فهم الغرب لكلمة الرئيس".  

ولم يتأكد هذا الامر رسمياً.  

وكان كورية تولى رئاسة المكتب الصحافي في القصر الرئاسي عام 1981 خلفاً لأسعد كامل الياس واستمر في منصبه بعد تسلم بشار الاسد الرئاسة وتردد ان الرئيس الشاب كان مدد عقده اثر زيارته لطهران في نهاية تشرين الثاني/نوفمبر الماضي—(البوابة)—(مصادر متعددة)


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك