صحيفة: التحقيق مع رئيس المجلس الوطني الفلسطيني بتهمة التصرف باموال لحركة فتح

منشور 01 أيّار / مايو 2001 - 02:00

قالت صحيفة "الوطن" السعودية في عددها الصادر اليوم الثلاثاء ان مصادر فلسطينية كشفت النقاب عن إصدار الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات تعليمات بتشكيل لجنة تضم عددا من أعضاء اللجنة المركزية لحركة "فتح" للتحقيق فيما وصف بتصرف رئيس المجلس الوطني الفلسطيني وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح سليم الزعنون (أبو الأديب) بأملاك تعود للحركة.  

وأوضحت المصادر أن العقارات قيد التدقيق موجودة في الكويت وهي عبارة عن فيلا قدرت قيمتها بحوالي ثلاثة ملايين دولار أميركي وقد بيعت بسعر بخس دون أن يتم مراجع القيادة والسلطات المعنية في السلطة الفلسطينية ومنظمة التحرير. 

وقال قيادي "فتحاوي" بارز، إن معظم العقارات العائدة لمنظمة التحرير سواء كانت عبارة عن مكاتب لحركة فتح أو تابعة لسفارات المنظمة أو حتى أراضي كانت تستخدم للتدريب أو للاستثمار كما هو الحال في عدد من الدول الأفريقية والعربية مسجلة بأسماء أشخاص، ولكن بعلم القيادة وموافقتها. وأن من الأمور المتعارف عليها أيضا أنه لا يحق لأحد التصرف فيها دون أن يحظى بموافقة خطية من الرئيس عرفات.  

ومن ناحية اخرى، نقلت الصحيفة عن أسرة آل الغصين، التي ينتمي اليها جويد الغصين الرئيس السابق للصندوق القومي الفلسطيني والمعتقل حاليا في قطاع غزة بعد تسليمه من قبل دولة الإمارات العربية المتحدة لاستجوابه بشأن قرض مع الفوائد المترتبة عليه أخذه من الرئيس عرفات، أكدت للصحيفة ان أحد الشخصيات الفلسطينية سجل نحو 60 قطعة أرض في الأردن باسمه واسم أحد أنجاله وقد وضع قيمة لها تقل عن قيمتها الحقيقية.  

ويواجه الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات طلبات كثيرة من بعض أركان قيادته لفتح الملف على نطاق واسع وتسليم كل القضايا المتعلقة بهذا الشأن إلى السلطات القضائية المعنية حتى تتم عملية المحاسبة بكل شفافية.  

وقد تعرضت السلطة الفلسطينية لانتقادات شديدة من قبل عواصم عربية وغربية بشأن أسلوبها في مجال التعامل المالي والإداري، الذي دفع القيادة الفلسطينية إلى إصدار تعليمات قبل أسبوعين تمنع التوقيع على أية عقود أو صفقات ما لم تتضمن موافقة أربعة وزراء وبشكل خطي على هذا العقد أو تلك الصفقة—(البوابة) 

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك