طالبان تسعى لدى قطر والمؤتمر الاسلامي للاعتراف بشرعيتها

منشور 08 نيسان / أبريل 2001 - 02:00

يناقش مسؤولون من حركة طالبان في العاصمة القطرية إمكانية اعتراف الدول الأعضاء  

في منظمة المؤتمر الإسلامي بحكومة طالبان. 

وقال وكيل احمد متوكل وزير خارجية حكومة طالبان بافغانستان خلال وصوله إلى الدوحة "اننا نتطلع الى اعتراف الحكومة القطرية باعتبارها ترأس حاليا منظمة المؤتمر الاسلامي، وهناك تنسيق كامل بين قطر وامارة افغانستان في هذا الخصوص" مشيرا الى انه سيطرح على الحكومة القطرية افتتاح مكتب رسمي للحركة بالدوحة كما يطلب من رئاسة منظمة المؤتمر الاسلامي افتتاح مكتب للمنظمة بكابول لتوفير امكانية الاتصال المباشر مع طالبان. 

وأضاف متوكل اننا نبحث في قطر الكيفية التي يمكن من خلالها تقديم المساعدات الانسانية من قبل الدول الاسلامية لتلبية احتياجات الشعب الافغاني الذي يعيش احوالا معيشية بالغة الصعوبة. 

وعبر وزير خارجية طالبان عن ادانته البالغة لـ سفر مسعود للخارج واستقباله من قبل الدول الاوروبية معتبرا ان ذلك يساهم في اطالة امد الحرب في افغانستان، من خلال محاولات الاوروبيين لاعادة الروح لمسعود. 

وأردف: ان زيارة مسعود للدول الاوروبية كشفت بدون شك العلاقات الخفية التي كانت قائمة بين المعارضة وهذه الدول. 

وحول امكانية انجاز مصالحة وطنية في افغانستان عبر متوكل عن استعداد حركة طالبان للدخول في اي مفاوضات لانجاز هذه المصالحة في اي وقت وقال ان طالبان كانت دائما مع المصالحة ولا تعارضها علي الاطلاق . 

وحول ازمة تدمير تماثيل بوذا وما اذا كانت لها انعكاسات سلبية على علاقات حركة طالبان مع الدول الآسيوية كالصين والهند واليابان اوضح متوكل بأن تماثيل بوذا خاصة بافغانستان وبوسعها ان تفعل بها ما تشاء وقد تم تحطيمها بناء على الفتوي التي اصدرها علماء افغانستان بانه لا يجوز بقاء هذه التماثيل مشيرا الى ان منظمة اليونسكو هي التي اعترفت بان هذه التماثيل تراث خاص بافغانستان—(البوابة)—(مصادر متعددة) 

مواضيع ممكن أن تعجبك