طهران ترفض اتهامات واشنطن بشأن الارهاب

منشور 25 نيسان / أبريل 2001 - 02:00

رفضت وزارة الخارجية الايرانية اليوم الاربعاء اتهامات وزارة الخارجية الاميركية لايران بدعم الارهاب كما اوردت وكالة الانباء الايرانية الرسمية. 

ونقلت الوكالة عن المتحدث باسم الوزارة حميد رضا آصفي ان "ايران والدول الاسلامية متفقة على واجب دعم النضال المشروع لاولئك الذين يناضلون من اجل حقوقهم ويود العالم الاسلامي ان تدعم جميع الدول الكفاح من اجل تحرير" الفلسطينيين. 

واكد المسؤول الايراني ان ايران "ستواصل دعمها المعنوي والانساني للمقاومة الاسلامية في لبنان وللفلسطينيين وهي ليست بحاجة في ذلك لموافقة الولايات المتحدة". 

واضاف آصفي ان "ايران وكذلك العالم الاسلامي يدينان في المقابل دعم الولايات المتحدة لارهاب دولة اسرائيل". 

وكانت وزارة الخارجية الاميركية قد ردت على تصريحات مرشد الجمهورية الاسلامية الايرانية اية الله علي خامنئي الذي اعتبر امس الثلاثاء ان الارقام حول محرقة اليهود "مبالغ فيها" وشجع على الكفاح المسلح ضد اسرائيل. 

وقال مساعد المتحدث باسم الخارجية الاميركية فيليب ريكر بشأن تصريحات خامنئي، ان "التصريحات المشينة والمؤسفة كتلك التي سمعناها لا تساعد على تبديد مخاوفنا من دعم ايران للارهاب ومعارضتها للسلام في الشرق الاوسط". 

وردا على سؤال عما اذا كان اسم ايران سيدرج هذا العام ايضا على لائحة الدول التي ترعى الارهاب، قال ريكر ان "اللائحة ستواصل التحدث عن نفسها" ملمحا الى ان اسم ايران سيكون مدرجا فيها. 

وكان اية الله علي خامنئي اعتبر امس ان الارقام حول محرقة اليهود "مبالغ فيها" وذلك اثناء مؤتمر دولي يعقد في طهران لدعم الانتفاضة الفلسطينية ويضم ممثلين عن 34 بلدا اسلاميا، معظمها اعضاء في منظمة المؤتمر الاسلامي، بالاضافة الى مسؤولين في حركات راديكالية معادية لاسرائيل. 

ومن المنتظر ان ينهي المؤتمر اعماله اليوم الاربعاء بتبني قرار معاد لاسرائيل ومؤيد للانتفاضة—(ا ف ب) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك