قصر للحكومة..

منشور 01 آب / أغسطس 2018 - 10:47
قصر
قصر

كان "قونجالي كاظم  باشا "  المتوفي عام 1889، رجل دولة سليط اللسان، وعلى الرغم من كونه وعد عالي باشا، الصدر الاعظم " رئيس الوزراء" في عهد السلطان عبد العزيز بالسكوت، إلا انه لم يكن يتورع عن قدح أرباب الدولة كلما سنحت له فرصة.

ذات يوم دارت محادثة بين عالي باشا وأحد اركان الدولة كان اشترى قصرا جديداً، بحضور كاظم باشا ، فسأله عالي باشا إن كان مرتاحاً في هذا القصر، فأجابه الرجل وكانه كان ينتظر سؤالا كهذا منذ زمن: إن كان لا بد من قول الحقيقة فإنني لست راضياً عنه ولا مسروراً به، فقد ماتت زوجتي وصهري وأحداً تلو الآخر بعد انتقالنا اليه ببضعة أيام، وقبل ايام سقطت الخادمة عن الدرج وتدحرجت من فوقه فانكسرت ساقها، كما إن أبي يرقد فيه الان مريضاً".

عندئذ التفت كاظم باشا الى الصدر الاعظم وقال: سيدي.. لقد حان الوقت؛ ما رأيك لو نقلتم الحكومة بكل وزرائها إلى هذا القصر؟.

 *من كتاب " نوادر العثمانيين"


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك