كوستونيتشا يؤكد مجددا رغبة يوغوسلافيا في العودة إلى الأسرة الدولية‏ ‏‏ ‏

منشور 15 أيّار / مايو 2001 - 02:00

جدد الرئيس اليوغسلافي الزائر فويسلاف كوستانيتشا ‏في برلين اليوم رغبة بلاده في العودة إلى الأسرة الدولية مؤكدا في الوقت نفسه حاجة ‏ ‏بلاده الماسة الى دعم ألماني في المجالات الاقتصادية.‏ ‏  

واعتبر كوستانيتشا في ايجاز صحافي مشترك بحضور المستشار الالماني غيرهارد ‏ ‏شرويدر في ختام محادثاتهما أن الدعم الاقتصادي الالماني ليوغسلافيا "في غاية الاهمية لتحقيق عودة بلغراد الى الاسرة الدولية المتحضرة".‏ ‏ 

وأشار الى أن محادثاته مع شرويدر "كانت مشجعة جدا" معربا عن استعداد بلاده ‏ ‏للتعاون مع المحكمة الدولية لمجرمي الحرب ومقرها مدينة لاهاي الهولندية انطلاقا من قاعدة قانونية موضحا أن البرلمان اليوغسلافي "سيستصدر قانونا خاصا بهذا الشأن الشهر المقبل".‏ ‏  

ومن جانبه قال شرويدر أنه وكوستونيتشا اتفاق في الرأي بشأن أولويات الأشياء التي يجب التركيز عليها في يوغسلافيا حاليا وأهمها "دفع عجلة التطورات الاقتصادية قدما".‏ ‏  

ومضى قائلا "ان ألمانيا تريد أن يحصل البشر في يوغسلافيا على ما يفهم تحته ‏ ‏المرء ثمار الديموقراطية" ولكنه لم يتطرق الى ماقد تساهم فيه المانيا في انعاش الاقتصاد اليوغسلافي.‏ ‏ وأعرب المسؤولان الالماني واليوغسلافي عن أملهما في إمكانية عقد مؤتمر عاجل ‏ ‏للدول المانحة بمشاركة الولايات المتحدة لدعم بلغراد ماليا واقتصاديا.‏ ‏  

واستهل المسؤول اليوغسلافي زيارته الأولى إلى برلين بالاجتماع إلى نظيره يوهانيس راو حيث اطلعه على رغبة بلاده في العودة إلى الاسرة الدولية والانضمام الى عضوية كل من الاتحاد والمجلس الاوروبيين.‏ ‏  

ومن المقرر أن يجري كوستونيتشا خلال زيارته الى ألمانيا محادثات مع وزير ‏ ‏الخارجية الالماني يوشكا فيشر ورئيسة الحزب المسيحي الديموقراطي المعارض انجيلا ‏ ‏ميركيل—(البوابة) 

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك