لحود يبطل قرار الحريري وقف البث الفضائي لمحطة 'نيو تي في'

منشور 04 كانون الثّاني / يناير 2003 - 02:00

استأنفت محطة تلفزيون (نيو تي في) اللبنانية ارسالها الفضائي السبت، اثر تدخل مباشر من الرئيس اميل لحود، الذي ابطل قرارا لرئيس الوزراء رفيق الحريري كان قضى بوقف البث الفضائي للمحطة التي كانت تعتزم بث برنامج سياسي حول السعودية. 

وكانت السلطات اللبنانية قطعت الاربعاء الارسال الفضائي لمحطة تلفزيون الجديد (نيو تي في) لكن المحطة واصلت بثها داخل لبنان. 

وقال مذيع على شاشة المحطة للمشاهدين فور عودة البث "شكرا لكل من ساعدنا في معركتنا هذه.. شكرا لكل الاتصالات التي وصلتنا من المواطنين في كل انحاء العالم ومن السعودية نفسها". 

وجاء تحرك الحكومة اللبنانية باتجاه المحطة بعدما اغلقت في ايلول/سبتمبر محطة تلفزيون اخرى كانت لسان حال المعارضة للنفوذ السوري القوي في لبنان وهو ما دفع المنتقدين للتحذير من ان لبنان في طريقه ليصبح دولة بوليسية. 

وقال تحسين الخياط صاحب المحطة لرويترز ان محطته استأنفت بثها الفضائي بعدما تدخل الرئيس اللبناني اميل لحود لكنه وصف ما حدث بأنه لطخ صورة لبنان. 

وقال "اظن ان هذا خدش ... لحرية التعبير والصحافة في لبنان. لكنني سعيد بأنه تم تصحيح كل شيء الان." 

وكانت السلطات قررت وقف البث الفضائي للمحطة بسبب برنامج كانت تعتزم بثه بشأن تداعيات تهديد الولايات المتحدة بشن حرب على العراق على السياسية الداخلية للسعودية. 

ودافع رئيس الوزراء رفيق الحريري عن القرار قائلا انه يحمي العلاقات الاقتصادية الحيوية بين بيروت والرياض. 

وقال الحريري "الدول العربية هي شرايينا... فقطع اي شريان من الشرايين معناه قطع رزق ناس وقطع علاقاتنا وقطع كل ما يتمثل وله علاقة بنا. فكيف اذا كان بلد ما فعل معنا الا كل خير." 

وقال الخياط يوم السبت ان المحطة ما زالت ممنوعة من اذاعة البرنامج موضحا انها سترفع الامر الى القضاء الثلاثاء المقبل.—(البوابة)—(مصادر متعددة)  


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك