موسى يتخفى خلف الموقف الفرنسي ويطالب باعطاء ادلة باول للمفتشين للتحقق

منشور 06 شباط / فبراير 2003 - 02:00

تخفى الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى خلف المواقف الدولية وخاصة فرنسا وطالب باعطاء "الدلائل او الاتهامات" التي قدما باول الى مجلس الامن للمفتشين الدوليين للتحقق من صحتها. 

وقال امين عام جامعة الدول العربية في تصريحات للصحفيين امس، تعقيبا على خطاب وزير خارجية الولايات المتحدة "ما جاء في خطاب باول هو تأكيد لمواقف الولايات المتحدة وفيه معلومات جديدة وفيه ايضا شكوك من الرأي العام بان هذه الدلائل غير كافية وتظل المرجعية في النهاية للمفتشين الذي يجب عليهم التحقق من هذه المعلومات". واكد موسى ان "فرص تجنب الحرب على العراق لا تزال قائمة ويمكن تجنب هذه الحرب"—(البوابة)

مواضيع ممكن أن تعجبك