هاون على مستوطنة موراج في غزة ..و''شهداء الأقصى'' تتبنى مقتل مستوطن في الضفة الغربية

منشور 01 أيّار / مايو 2001 - 02:00

أطلق رجال المقاومة الفلسطينية صباح اليوم الثلاثاء قذيفتي هاون على مستوطنة جنوب قطاع غزة ، بينما تبنت "كتائب شهداء الاقصى" عملية قتل مستوطن في الضفة، وجرح آخر في الضفة الغربية. 

قالت الإذاعة الإسرائيلية قبل قليل أن قذيفتي هاون سقطتا على مستوطنة موراج جنوب قطاع غزة في الأراضي الفلسطينية دون أن تسفر عن وقوع إصابات في الأرواح، ومساء أمس أمطر الفلسطينيون مستوطنة أخرى في القطاع بقذائف هاون غير أنها لم تسفر عن وقوع إصابات. 

ومن ناحية أخرى، تبنت " كتائب شهداء الأقصى" عملية قتل مستوطن في نابلس. 

وقالت وكالة الصحافة الفرنسية انها تلقت من بيروت بيانا موقعا باسم "كتائب شهداء" تعلن فيه مسؤوليتها عن قتل المستوطن. 

وكانت صحيفة "هآرتس" العبرية قد ذكرت على موقعها عبر الإنترنت أن إسرائيليا قتل صباح اليوم بعد تعرض سيارته لاطلاق نار من قبل فلسطينيين في مستوطنة "عوفرا" بالقرب من رام في الضفة الغربية. 

وقالت الصحيفة نقلا عن مصادر عسكرية إسرائيلية ان المستوطن قتل بعدما فقد السيطرة على سيارته التي تعرضت لاطلاق النار. 

ومن جهة أخرى، قالت الصحيفة أن إسرائيليا آخر أصيب بجراح متوسطة اثر تعرضه لاطلاق نار من قبل فلسطينيين بالقرب من مستوطنة "ايتامار" في نابلس في الضفة الغربية.  

وفي غضون ذلك شن جيش الاحتلال الإسرائيلي عمليات اعتقال واسعة أسفرت عن اعتقال فلسطيني كان متواجدا أثناء عملية إطلاق النار على المستوطن في نابلس. 

كما اعتقل الجيش الإسرائيلي الليلة الماضية 6 فلسطينيين في قرى رام الله والخليل اتهمهم بإلقاء قنابل حارقة على سيارات إسرائيلية. 

واعتقل فلسطينيا آخر في وادي الأردن بتهمة طعن جندي إسرائيلي بسكين يوم الاثنين الماضي—(البوابة)—(مصادر متعددة) 

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك