هولندا تبحث عن جواسيس عرب

منشور 27 نيسان / أبريل 2000 - 02:00

في سابقة هي الأولى من نوعها، أعلن جهاز الاستخبارات الهولندية انه يبحث عن عُملاء جدد خارج هولندا،خاصة في منطقة الشرق الأوسط, وذلك لجمع معلومات وكتابة التقارير عن الجماعات والمنظمات والأفراد الذين يشكلون تهديدا لأمن وسلامة المجتمع الهولندي، حسبما افادت بذلك صحيفة "البيان"الإماراتية اليوم.  

وقد حدد جهاز الاستخبارات مصادر الخطر وفقا للأولويات التي جاءت على النحو التالي: ـ الجماعات الإسلامية الأصولية. ـ المنظمات التي تملك أسلحة كيماوية أو التي تستطيع الحصول عليها. ـ احتمالات عودة المنظمات الشيوعية والتي أطلقت عليها (الخطر الأحمر) كما تم تحديد عدد العملاء المطلوبين بـ 40 جاسوساً لمباشرة أعمالهم، وقد بدأ جهاز الاستخبارات في إنشاء إدارة جديدة خاصة بشئون الاتصال مع فريق العمل في الخارج, وذلك لتنسيق المهام التي سيتم تكليفهم بها وتلقي المعلومات منهم.  

تأتي هذه المبادرة في اطار تحويل جهاز الاستخبارات الهولندية من إدارة للأمن الداخلي فقط إلى جهاز للمخابرات العامة, اضافة لعودة ادارة المخابرات الخارجية للعمل من جديد وكان رئيس وزراء هولندا الأسبق (روود لويرز) قد ألغى نشاطها عام 1994 –(البوابة).  

مواضيع ممكن أن تعجبك