واحد يمنع انصاره من القيام بعمليات انتحارية

منشور 26 نيسان / أبريل 2001 - 02:00

 

سعى الرئيس الاندونيسي عبدالرحمن واحد إلى تهدئة انصاره واقناعهم بعدم شن هجمات انتحارية لمنع البرلمان من اقصائه، غداة اعلان نائبته ميجاواتي سوكارنو عن تأييدها توجيه اللوم له في قضايا فساد.  

وكان واحد، الذي يواجه احتمال عزله من منصبه، قد حذر تارة من تدفق 000،400 شخص على جاكرتا للدفاع عنه، وحث تارة أتباعه عدم استخدام العنف والبقاء في منازلهم.  

وقال المحللون ان تلك التهديدات تأتي في إطار حملة ترهيب يتبعها الرئيس للضغط على خصومه السياسيين في البرلمان لعدم مواصلة إجراءات العزل.  

وسوف يلتقي البرلمان يوم الاثنين المقبل لبحث إصدار مذكرة توبيخ ثانية ضد واحد لما يزعم عن تورطه في فضيحتي فساد بملايين الدولارات العام الماضي، وبعد ذلك يمكن لنواب البرلمان طلب عقد جلسة خاصة في الجمعية الوطنية لعزل الرئيس.  

وقد رفض واحد تلك الاتهامات وقال أنها مدفوعة سياسيا وغير دستورية، وتعهد بعدم الاستقالة.  

وكان المشرعون قد أصدروا مذكرة التوبيخ الاولى في الاول من شباط/ فبراير الماضي، والتي حدت بأنصار واحد في مسقط رأسه بشرق جاوا لمهاجمة مكاتب الاحزاب المناوئة وإغلاق الطرق واحتلال ميناء شحن.  

ومن المقرر أن يجتمع يوم الاحد المقبل عدد يصل إلى 000،200 من أنصار واحد من أنحاء مختلفة من جاوا وجنوب سومطرة في أكبر إستاد رياضي بجاكرتا لعقد اجتماع صلاة حاشد.  

وتنظم جمعية نهضة العلماء، أكبر جمعية إسلامية في البلاد، هذا الحدث، وكان واحد قد رأس الجمعية قبل أن يصبح رئيسا للبلاد في أكتوبر عام 1999 

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك