وفاة مصطفى معروف سعد

منشور 25 تمّوز / يوليو 2002 - 02:00

نعى "التنظيم الشعبي الناصري" وجبهة ‏ ‏المقاومة الوطنية اللبنانية رئيس التنظيم النائب في البرلمان اللبناني مصطفى ‏ ‏معروف سعد اثر صراع مرير مع مرض عضال .‏ ‏ 

وكان سعد قد نقل منذ نحو اسبوع الى مستثفى الجامعة الاميركية في بيروت اثر ‏ ‏تدهور حالته الصحية اذ انه يعاني منذ ثلاث سنوات من مرض عضال .‏ ‏ وولد مصطفى سعد في مدينة صيدا العام 1951 وله 4 اولاد وتلقى دروسه العليا في ‏ ‏الاتحاد السوفياتي سابقا حيث حصل على دبلوم في الهندسة الزراعية العام 1975 وعاد ‏ ‏الى صيدا اثر اغتيال والده معروف سعد .‏ ‏  

وانتخب مصطفى سعد عن احدى المقعدين السنيين في صيدا في دورتي العامين 1992 ‏ ‏و1996 وكان المرشح الوحيد الذي فاز في الجنوب كمرشح منفرد.‏ ‏ وفي دورة العام 2000 انتخب ضمن لائحة " المقاومة والتنمية " التي شكلت من ‏ ‏تحالف " حركة امل" و " حزب الله" وحاز سعد على اعلى نسبة من الاصوات زادت عن 200 ‏ ‏الف صوت.‏ ‏  

وتولى مصطفى سعد رئاسة "التنظيم الشعبي الناصري" بعد اغتيال والده في العام ‏ ‏1975 واستمر في الرئاسة حتى وفاته وكان رئيسا " لمؤسسة معروف سعد الثقافية ‏ ‏والاجتماعية" وعضو لجنة الصداقة البرلمانية اللبنانية- الروسية واللبنانية - ‏ ‏الرومانية.‏ ‏  

وكان المرحوم سعد عضوا بارزا وفاعلا في قيادة القوات المشتركة اللبنانية - ‏ ‏الفلسطينية قبل الاجتياح الاسرائيلي للبنان وبعد تحرير صيدا من الاحتلال ‏ ‏الاسرائيلي تولى قيادة "جيش التحرير الشعبي" والذي رابض على جبهة متقدمة مع العدو ‏ ‏الاسرائيلي عند موقع كفرفالوس - جزين من العام 1985- ولغاية العام 1991.‏ ‏ وتعرض مصطفى سعد للعديد من محاولات الاغتيال بعضها نفذ ونجا منها باعجوبة ‏ ‏ومنها تم احباطها قبل التنفيذ.‏ ‏ وابرز هذه المحاولات كانت على يد المخابرات الاسرائيلية وعملائها العام 1985 ‏ ‏من خلال سيارة مفخخة امام منزله وقد نجا سعد باعجوبة ولكنه فقد بصره وابنته ‏ ‏ناتاشا وفقدت زوجته احدى عينيها بالاضافة الى اصابة عدد كبير من اقاربه بجروح.‏ ‏ وفي العام 1987 تعرض موكب مصطفى سعد لكمين مسلح على طريق " الاوزاعي" اثر ‏ ‏عودته الى صيدا وادى اطلاق النار على موكب سعد الى مقتل اثنين من مرافقيه وجرح ‏ ‏اربعة اخرين .‏ ‏ وفي العام 1995 تمكنت الاجهزة الامنية اللبنانية من احباط محاولة لاغتيال له ‏ ‏بتفجير سيارة (فان) كانت مفخخة ومتوقفة على مدخل منزله—(البوابة)


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك