‏ الرئيس السوري يبدأ جولة في شمال أفريقيا

منشور 08 نيسان / أبريل 2001 - 02:00

يبدأ الرئيس السوري بشار الأسد غدا الاثنين جولة في ‏شمال أفريقيا تأخذه إلى المغرب وتونس لإجراء محادثات تتناول بالإضافة إلى العلاقات الثنائية قضايا إقليمية ودولية ذات اهتمام مشترك وعلى رأسها صراع الشرق الاوسط بين العرب وإسرائيل، وفقا لوكالة الانباء الكويتية. ‏ 

والزيارة وهي الأولى للرئيس السوري إلى هاتين الدولتين منذ تسلمه مقاليد السلطة في بلاده في تموز/يوليو الماضي هي الثانية لمنطقة المغرب العربي حيث كان قد زار ليبيا في شباط/فبراير الماضي في إطار برنامج زيارات إلى الخارج للتعرف على زعماء العالم وحشد التأييد لقضايا بلاده وتعزيز التعاون مع حكوماتهم. 

‏ ‏ ويسعى الرئيس السوري عبر هذه الزيارات إلى مواقف مؤيدة من هذه الدول لموقف ‏ ‏بلاده من النزاع مع إسرائيل وهو النزاع الذي ما زال يراوح مكانه دون انفراج بسبب ‏ ‏الانتكاسة الحالية التي تواجهها عملية السلام والتعنت الإسرائيلي. 

كما يسعى الرئيس السوري إلى حشد التأييد لسياسة الإصلاح الاقتصادي الذي ينتهجها ‏والى استقطاب الاستثمار إليه. ‏ وتقول مصادر سورية مطلعة أن دولا مثل سلطنة عمان والكويت والجزائر وكذلك دولا ‏ ‏اوروبية مثل فرنسا واسبانيا والمانيا وغيرها من الدول التي تهتم سوريا بالحفاظ ‏على علاقات طيبة معها بانتظار تحديد مواعيد لزيارتها. وقالت الانباء ان الرئيس الاسد قد يصحب معه لاول مرة قرينته اسماء الاخرس التي اعلن الزواج منها في كانون الثاني/يناير الماضي في جولة الغد .‏ وكانت الأخرس قد ظهرت رسميا لاول مرة إلى جانب زوجها وهو يستقبل الرئيس ‏ ‏البلغاري بيتر ستويانوف أثناء زيارته هو وقرينته الى دمشق في اذار/مارس الماضي-(البوابة) 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك