95% من الأملاك الوقفية الجزائرية تفتقر إلى وثائق

منشور 22 نيسان / أبريل 2001 - 02:00

أكد بوعلام الله غلام الله وزير الشؤون الدينية والأوقاف الجزائرية أن وزارته ستتجه نحو استغلال واستثمار الأملاك الوقفية التي تفتقر إلى وثائق رسمية بنسبة 95% منها. 

وقد بدأت المرحلة الأولى بالعمل على استرجاع الأملاك الوقفية الضائعة، والعمل على تسجيل الأوقاف الموجودة حاليا لأن غالبيتها من الأوقاف الموجودة غير مسجلة بما فيها المساجد وباقي العقارات كلها ليست لها وثائق، وبالتالي لا بد من تسجيلها في السجل العقاري باسم الأوقاف وهو عمل أساسي قبل الانطلاق في المرحلة الثانية. 

وقالت صحيفة "النصر" الجزائرية إن وزير الشؤون الدينية والأوقاف، أكد كذلك خلال زيارته نهاية الأسبوع لقسنطينة على الطابع المميز للمدينة التي "تزخر بالمعالم الإسلامية المهمة بعضها في وضع جيد، وبعضها يحتاج إلى جهود لإعادة ترميمه واعتبر هذه المعالم رغم قدمها ما زالت حية تنبض، والدليل على حياتها وجود السلطات للاهتمام بها، والدليل على قوتها أنها رغم ضعف بناياتها مقارنة بمتانة بنايات الاستعمار استطاعت أن تقوض هذا الاستعمار بكل جبروته– (البوابة)


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك