قلعة الاناضول .. الموقع - أسعار تذاكر الدخول

منشور 23 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2021 - 01:21
قلعة الاناضول
قلعة الاناضول

قلعة الاناضول تعد من أقدم القلاع العثمانية التي تقع في مدينة اسطنبول ذات القوام التاريخي المختلف بباقة منوّعة من القصور والقلاع والمتاحف والمواقع التاريخية التي لا حصر لها.

وتتميز مدينة اسطنبول بأن لديها آلاف السنين من التاريخ المليء بالتفاصيل وأفضل جزء هو أنه لا يزال من الممكن تجربة جزء كبير من هذا التاريخ حتى هذا اليوم من خلال زيارة قلاعها مثل قلعة الاناضول.

قلعة الاناضول

تقع قلعة الاناضول على الجانب الآسيوي من مضيق البوسفور وقد تم بناؤها بين عامي 1393 و 1394 من قبل السلطان العثماني يلدريم بايزيد الأول وهي من أهم معالم السياحة في تركيا.

تاريخ بناء قلعة الاناضول

  • في عام 1395م، أمر السلطان العثماني بايزيد الأول ببناء قلعة الاناضول استعدادًا للحصار العثماني الثاني للقسطنطينية بهدف قطع الدعم عن البيزنطة القادم من البحر الأسود، وخاصة طرابزون (مدينة البحر الأسود) والسيطرة على حركة المرور في قناة إسطنبول (البوسفور).
  • ومن خلال بناء هذه القلعة على مضيق البسفور تم أيضًا منع تدفق البيزنطيين من وادي جوكسو ضد الأتراك الذين نزلوا إلى شواطئ الأناضول على المضيق.
قلعة الاناضول
  • وعند الانتهاء من بناء القلعة، أرسل يلدريم بايزيد مبعوثًا إلى الإمبراطور البيزنطي وطلب تسليم المدينة، لكن الحاكم البيزنطي أعطى الأتراك ضريبة سنوية، وأقام حيًا وبنى مسجدًا.
  • لكن بعدها بدأ حصار القسطنطينية الذي توقف بسبب الحملة الصليبية نيقوبوليس (تحالف أوروبي ضد العثمانيين) وانتهت بهزيمة السلطان بايزيد الأول في معركة أنقرة على يد القائد التتري تيمورلنك في عام 1402.
  • وتشير التقديرات إلى أن القلعة لم تقع في أيدي البيزنطيين وظلت في أيدي الأتراك خلال فترة الانحلال بعد الغزو التيموري ومعركة أنقرة (1402).
  • على الرغم من أنه ورد في المصادر أن سليمان جلبي، أمير بايزيد العظيم، مكث هنا لفترة وغادر أماكن مثل كارتال وبنديك، القريبة من اسطنبول، للإمبراطور البيزنطي للحفاظ على صداقته، فمن غير المعروف كيف كان وضع أناضول حصري في ذلك الوقت.
قلعة الاناضول
  • أدت الهزيمة إلى اندلاع حرب أهلية استمرت أحد عشر عامًا، وانتهت عندما أصبح محمد الأول سلطانًا عثمانيًا في عام 1413 وعندها أمر بتعزيز قلعة الاناضول بجدار يبلغ سمكه مترين وثلاثة أبراج مراقبة، ومستودع وأماكن معيشة.
  • تشير التقديرات إلى أن القلعة لم تقع في أيدي البيزنطيين وظلت في أيدي الأتراك خلال فترة الانحلال بعد الغزو التيموري وحرب أنقرة (1402).
  • التحصين الثاني للقلعة كان على يد حفيد السلطان بايزيد الاول، محمد الفاتح الذي أمر ببناء حصنًا شقيقًا عبر نهر البوسفور وأطلق عليها اسم قلعة روملي حصار كجزء من خطة متجددة لغزو القسطنطينية مرة ثانية، وعملت القلعتان معًا في عام 1453 للسيطرة على حركة المرور إلى القسطنطينية.
  • في النهاية، كانت هذه الاستراتيجية هي التي ساعدت العثمانيين على جعل القسطنطينية عاصمتهم الإمبراطورية الجديدة، اسطنبول.
  • بعد أن استولى العثمانيون على القسطنطينية، أصبحت القلعة دارًا للجمارك وسجنًا عسكريًا ولكن بعد بضعة قرون باتت في حالة سيئة عندما سقط العثمانيون وتأسست الجمهورية التركية.
  • وبعد انتقال القلعة إلى إدارة وزارة الثقافة التركية تمت إعادة ترميمها في الفترة ما بين 1991-1993.
  • اليوم أصبحت قلعة الاناضول متحف في الهواء الطلق.

ملامح قلعة الاناضول

قلعة الاناضول

تم بناء قلعة الاناضول، المعروفة تاريخيًا باسم Guzelce Hisar أي "القلعة الجميلة" على مساحة تزيد عن 7000 متر مربع في أضيق نقطة في مضيق البوسفور وبجوار خور جوكسو الصغير الذي ينتقل إلى طريق ضيق جميل ينقلك إلى حديقة رائعة أمامه.

باعتبار أن قلعة الاناضول شُيّدت كحصن للحراسة فهذا يعني امتلاكها برجًا مركزيًا مربع الشكل مع خمسة أبراج مراقبة عند الحواف.

تقع بوابة سور القلعة الداخلي إلى الشمال من البرج الشمالي الشرقي، وتم تصميمه بهذا الشكل ليستحيل على العدو القادم من الغرب رؤية الباب الذي تم اختياره بشكل استراتيجي بمهارة.

جدران القلعة الخارجية مقوسة للغاية ومتعددة الأضلاع وتندمج مع أسوار القلعة الداخلية من الجنوب الشرقي والشمال الغربي.

بعض الأجزاء الجنوبية من جدران قلعة الاناضول مدمرة اليوم.

أبراج القلعة عبارة عن هياكل أسطوانية تطل على الطرق في الشمال والشمال الغربي والغرب.

كما يوجد في القلعة مسجد قديم ويحيط بها سور مُدعم يبلغ سمكه 2 متر وبه ثلاثة أبراج مراقبة.

شيدت قلعة الاناضول على تلة مرتفعة لذا فهي تطل على جسر السلطان محمد الفاتح، الجسر الثاني الممتد على مضيق البوسفور.

أهمية قلعة الاناضول في التاريخ العثماني

قلعة الاناضول

تحتل قلعة الاناضول Anadolu Hisar مكانة مهمة في التاريخ العثماني، عندما هُزم يلدريم بايزيد في حرب أنقرة على يد القائد التتري تيمورلنك في 20 يوليو 1402م، اختبأ ابنه سليمان جلبي فيها لفترة.

في عهد السلطان مراد الثاني، تم استخدام قلعة الاناضول للسماح للجيش، الذي انطلق لوقف الصليبيين والجيش المجري، بالدخول إلى روميليا.

وحينها جاء السلطان مراد الثاني إلى قلعة الاناضول عبر يالوفا، وقام السياسي العثماني جاندارلي خليل باشا بحماية السلطان بنيران المدفعية من الشاطئ المقابل، ونجح في العبور بسهولة إلى الشاطئ المقابل.

قبل غزو اسطنبول، تم تحصين قلعة الاناضول قبل بناء قلعة روملي حصار، وبالتالي الحفاظ على مضيق البوسفور تحت السيطرة بقلعتين من الجهتين، الآسيوية والأوروبية.

أدت التغييرات التي أجراها السلطان محمد الثاني عام 1452 إلى زيادة قوة قلعة الاناضول بشكل لا يصدق. وهكذا، فإن القلعة، التي تم بناؤها سابقًا لغرض الدفاع، لم تمنع فقط النقل العابر لمضيق البوسفور، بل أصبحت أيضًا وسيلة للهجوم.

أنشطة زيارة قلعة الاناضول

قلعة الاناضول

خلال زيارة قلعة الاناضول يمكن الحصول على مناظر طبيعية رائعة لبحر مرمرة بالإضافة الى مشاهدة مضيق البسفور.

كما يمكن الحصول على إطلالة رائعة على جسر السلطان محمد الفاتح ومشاهدة قلعة روملي حصار التي تقع على الجهة الأوروبية من مدينة اسطنبول والتي تعد من أهم معالم اسطنبول السياحة.

وعند التجول بالقرب من قلعة الاناضول، يمكن مُشاهدة مضيق البوسفور والحصول على إطلالة خلابة.

كما يمكن التجول بالقرب من القلعة والاقتراب من جدرانها والتعرف على طريقة بناءها بالإضافة الى التقاط العديد من الصور التذكارية لتكون شاهدة على التاريخ العثماني الغني.

بعد جولة بالقرب من القلعة يمكن الوصول بسهولة إلى حي كانليكا Kanlica المعروف جيدًا بالمقاهي المطلة على البحر والمنازل الخشبية القديمة المدرجة تحت حماية الحفظ التاريخية وخور "جوكسو Göksü deresi" الصغير.

كما يمكن استئجار قاربًا مائيًا خشبيًا والحصول على جولة ممتعة في بحر مرمرة.

أوقات زيارة قلعة الاناضول

في الوقت الراهن لا يمكن دخول القلعة لكن يمكن التجول في المنطقة المحيطة بها.

مواعيد زيارة قلعة الاناضول

يحظر الدخول العام لقلعة الاناضول

أسعار تذاكر دخول قلعة الاناضول

قلعة الاناضول

يحظر الدخول العام لقلعة الاناضول

موقع قلعة الاناضول

قلعة الاناضول، بيكوز، اسطنبول، تركيا

كيفية الوصول إلى قلعة الاناضول

يمكنك الوصول إلى القلعة بواسطة وسائل النقل العام وركوب الحافلة الذاهبة إلى جسر شهداء 15 تموز ثم الركوب بباص 15F، والنزول في محطة جامعة مرمرة ومشي مسافة 150 متر، تكون القلعة بهيبتها

للقادمين من الطرف الآسيوي يمكن ركوب حافلة 14M والنزول في محطة أناضول حصار أي قلعة الاناضول

إذا كنت تستأجر سيارة، فهناك موقف كبير للسيارات في خور جوكسو في حرم جامعة مرمرة.

 


© 2000 - 2022 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك