أشهر معالم اسطنبول السياحية تستحق الزيارة

منشور 15 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2021 - 01:10
معالم اسطنبول
معالم اسطنبول

معالم اسطنبول السياحية والأثرية والتاريخية منحت هذه المدينة سحرًا خاصًا، بتراثها الإمبراطوري وحيويتها المعاصرة جعلتها واحدة من أجمل المدن السياحية في العالم بأسره.

كما تفخر معالم اسطنبول بالمساحات الخضراء مثل حديقة جولهان التي توفر الراحة المثالية للباحثين عن العزلة، كما تعد أيضًا جنة مطلقة لعشاق التسوق، حيث تجد فيها مراكز التسوق متعددة التخصصات وأسواق السلع المستعملة المحلية.

كما أن تتضمن معالم اسطبنول العديد من المناطق الصديقة للأطفال مثل كيدزانيا التي تثير خيالهم وتقدم لهم تجربة مليئة بالمرح والعديد من معالم اسطنبول الترفيهية مثل مدينة "إسفانبول" الضخمة.

وخلال السياحة في تركيا لا يمكن أن نغفل عن معالم اسطنبول الاثرية مثل برج غلطة وقصر دولما بهجة المعروف بعظمته، وهناك بعض من أفضل واهم المعالم السياحية في اسطنبول التي تجذب كل أنواع المسافرين.

معالم اسطنبول السياحية

تنتشر في مدينة اسطنبول بقايا مجيدة لتاريخها اللامع ولتي تلقي تعويذة في أذهان الزوار، تعرف معنا في هذا التقرير على أجمل معالم اسطنبول السياحية وأهم معالم اسطنبول التاريخيه.

  • شبه جزيرة اسطنبول التاريخية

معالم اسطنبول

إذا كانت هذه هي المرة الأولى التي تزور فيها اسطنبول، فستقضي معظم وقتك في هذه المنطقة من المدينة، ببساطة لأنها موطن لـ اشهر معالم اسطنبول السياحية والتي لا يمكن تفويتها.

وتعد شبه جزيرة اسطنبول التاريخية المنطقة الواقعة جنوب القرن الذهبي وتتكون من أحياء مثل بايزيت وإمينونو وفاتح وكومكابي وسيركجي والسليمانية والسلطان أحمد وتاهتاكالي.

ومن أهم معالم شبه جزيرة اسطنبول التاريخية:

  • السلطان أحمد

معالم اسطنبول

تعتبر منطقة السلطان أحمد - Sultanahmet أهم منطقة في شبه جزيرة اسطنبول التاريخية ومن أشهر معالم اسطنبول التاريخيه، حيث كانت قلب الإمبراطوريات البيزنطية والقسنطينة والعثمانية.

اليوم لا يزال الناس يشيرون إلى السلطان أحمد على أنها القلب التاريخي لإسطنبول وأشهر معالم اسطنبول الاثرية التي تجذب كل أنواع المسافرين ولديها أعلى تركيز من مناطق الجذب السياحي، وكلها تقع بالقرب من بعضها البعض وعلى مسافة قريبة.

ديفان يولو Divan Yolu - الشارع الرئيسي مع الترام - هو العمود الفقري للسلطان أحمد، في حين أن ميدان السلطان أحمد هو نقطة الانطلاق الواضحة للرحلات السياحية، وهو موقع مركزي يمكن من خلاله الوصول بسهولة إلى آيا صوفيا والمسجد الأزرق وتوبكابي ومضمار سباق الخيل والقصر المغمور - صهريج البازيليك.

  • بايزيد

معالم اسطنبول

إذا بدأت المشي صعودًا قليلاً في شارع ديفان يولو- تاركًا ساحة السلطان أحمد خلفك - فسوف ينتهي بك الأمر في بايزيد Beyazıt.

عند الوصول إلى ساحة بيازيد، يمكن رؤية برج بيازيد وجامعة بيازيد التي تأسست في 30 مايو 1453، في اليوم التالي لاستيلاء محمد الثاني الفاتح على اسطنبول.

يعد ميدان بيازيد هو أيضًا أحد المداخل الرئيسية للبازار الكبير وأحد أهم المعالم السياحية في تركيا اسطنبول التي لا ينبغي تفويتها.

كما يحتضن ميدان بيازيد بازار الكتب (Sahaflar Çarşısı) وهي ساحة بائعي الكتب الساحرة والتي تحولت الى أحد المعالم السياحية في اسطنبول.

  • مسجد السليمانية

معالم اسطنبول

عامل الجذب الرئيسي في منطقة شبه جزيرة اسطنبول التاريخية هو مسجد السليمانية Süleymaniye mosque، الذي يعتبر من أهم المعالم السياحية في اسطنبول التي يُنصح بزيارتها.

يقع مسجد السليمانية على التلة الثالثة من تلال إسطنبول السبعة ويتكون من أربع مدارس ومقبرة وفندق ومئذنة ومستشفى ودكاكين وحمّامات ومدرسة قرآنية وضريح المهندس المعماري سنان.

  • امينونو

معالم اسطنبول

تقع منطقة امينونو Eminönü بالكامل داخل أسوار المدينة القديمة، وكانت دائمًا مستوطنة مهمة للنقل والتجارة عبر التاريخ وهي من ابرز المعالم السياحية في اسطنبول.

بعد القرن العاشر، استقرت المستعمرات اللاتينية، في هذه المدينة البيزنطية وبنت أرصفها الخاصة للتجارة، وخلال فترة الإمبراطورية العثمانية، استمرت المنطقة في لعب دورها كمركز تجاري، وحصلت مع محطة قطار Sirkeci على بعض القيمة المضافة.

خلال فترة الجمهورية التركية تغير وجه المنطقة بشكل جذري، حيث هدمت المباني أمام المسجد الجديد (Yeni Camii) وأضيف سوق التوابل بينما تم تجديد البعض الآخر. على الرغم من استمرار نمو عدد سكان المنطقة حتى أواخر الخمسينيات من القرن الماضي، انخفض عدد السكان المقيمين بشكل كبير اليوم بسبب الأعمال وتحولت الى منطقة تجارية.

تعتبر أرصفة امينونو خط العبارات بالمدينة (بين رصيف البوسفور للعبارات البحرية) ومحطة حافلات المدينة الداخلية بجانب البحر والمسجد الجديد وبازار التوابل والمتاجر المختلفة المحيطة بتلك المعالم من أبرز معالم إمينونو.

  • سركجي

معالم اسطنبول

يتميز حي سركجي Sirkeci بمحطة قطار سركجي، وهو حي يحده من الغرب حي بهجيكابي والشمال مصب القرن الذهبي ومن الشرق منطقة قصر توبكابي، ومن الجنوب حي كاغال أوغلو.

ويُطلق على الشارع الرئيسي في حي سركجي اسم Ankara Caddesi ويتسلق أعلى التل إلى Cağaloğlu التي كانت مركزًا للصحافة.

كما أن العبارات المتجهة إلى جزر الأمراء وكذلك عبّارات السيارات المؤدية إلى اهم المعالم السياحيه في اسطنبول الاسيويه تقع على الجزء الساحلي من سركجي.

  • حي تهتاكالي 

معالم اسطنبول

يقع حي تهتاكالي Tahtakale جنوب غرب سوق التوابل ويشتهر بقهوته التي وصلت إلى اسطنبول عام 1519 بعد أن غزا سليم الأول مصر والحجاز.

تم افتتاح أول كهفهانة (مقهى يقدم القهوة أو الشاي فقط) في اسطنبول عام 1554 في تهتاكالي من قبل اثنين من التجار، وكان العملاء الأوائل هم البيروقراطيين حيث كانت الكهفهان في تلك الأيام أماكن للمثقفين ومحبي الترفيه للتواصل الاجتماعي ومناقشة الفن ولعب الشطرنج أو طاولة الزهر.

يقع حي تهتاكالي بالقرب من ميناء امينونو، وكان دائمًا مركزًا للتجارة مع عشرات المحلات التجارية المكتظة في شوارعها الصغيرة.

  • الفاتح

معالم اسطنبول

اسم هذه البلدة يأتي من محمد الثاني الفاتح، اليوم لا تزال تعتبر على أنها اسطنبول الحقيقية، وهي أيضًا واحدة من أكثر المناطق محافظة في اسطنبول ومن اشهر معالم اسطنبول السياحية التي ينصح بزيارتها.

أبرز المعامل التاريخية في المنطقة هي قناة فالنس (قوس بوزدوجان) الواقعة في شارع أتاتورك، وقصر بورفيروجنيتوس (قصر تكفور)، ومتحف فتحية، ومسجد كاري، والبطريركية اليونانية مع كنيسة القديس جورج، ومسجد يافوز سليم ومسجد الفاتح الشهير.

توجد في الفاتح مقابر محمد الثاني الفاتح (فاتح سلطان محمد) وسليم الأول الجريم (يافوز سلطان سليم) وبعض رجال الدولة البارزين في الإمبراطورية العثمانية، بما في ذلك غازي عثمان باشا.

  • كومكابي

معالم اسطنبول

في الأيام البيزنطية كان اسمها Kontoskalion، والتي تعني الرصيف الصغير، في التركية كلمة Kumkapı تعني "بوابة الرمل".

كانت منطقة كومكابي إحدى بوابات أسوار المدينة القديمة، وحتى وقت قريب، كان معظم سكان كومكابي من الأرمن، ولا يزال لديهم مدرسة مجتمعية والعديد من الكنائس هناك، ومقرًا لبطريركية القسطنطينية الأرمنية.

تشتهر كومكابي اليوم بمطاعم الأسماك المتنوعة والمقاهي الموجودة في شوارع خالية من السيارات - على طراز نيفيزاد.

منطقة القرن الذهبي

معالم اسطنبول

تعد منطقة القرن الذهبي Golden Horn هي الوجهة الأكثر زيارة في اسطنبول بسبب مركزها التجاري، كما أن غرفة التجارة موجودة على طول شواطئ القرن الذهبي مما يجعلها مهمة للغاية.

يتم الوصول إلى هذا خليج القرن الذهبي من قبل السكان المحليين لصيد الأسماك ورحلات القوارب، وتم بناء جسر غلطة - Galata فوق الخليج وهو أمر مثير للإعجاب للغاية، وهي الجزء المركزي بين قسمي اسطنبول.

يوفر القرن الذهبي إطلالة خلابة جميلة في المساء عندما تغرب الشمس، كما أنه يتوسط العديد من أهم معالم تركيا السياحية اسطنبول مثل الفاتح وإمينونو وأيوب في الجنوب الغربي وبايوغلو في الشمال الشرقي.

أهم معالم تركيا السياحية اسطنبول في منطقة القرن الذهبي

  • مسجد السلطانة مهرماه

يتميز مسجد السلطانة مهرماه About Mihrimah Sultan Mosque بتصميمه الرائع، وهو معلم ديني يقدره الشعب التركي ويعد من أشهر اماكن سياحية في اسطنبول.

يمكن مشاهدة عدد من المصلين في مسجد السلطانة مهرماه بشكل متكرر ويتميز بالهندسة المعمارية العامة المختلفة عن بقية المساجد العثمانية حيث تدار القبة الرئيسية للمسجد بطريقة رائعة لا يمكن مقارنتها بأي مبنى آخر في المدينة.

وتم بناء المسجد بأمر من السلطانة مهرماه، ابنة السلطان سليمان القانوني، وصممه وبناه لها المعماري العثماني الأشهر معمار سنان.

يقع مسجد السلطانة مهرماه حي أدرنة قابي ويجاوره حمام السلطانة مهرماه العام ومدرسة.

  • جامع أيوب سلطان

معالم اسطنبول

يمثل هذا الجامع المهم مكان الدفن المفترض للصحابي الجليل أبو أيوب الأنصاري، صديق الرسول الذي استشهد في معركة خارج أسوار القسطنطينية بينما كان يحمل راية الإسلام أثناء الهجوم العربي وحصار المدينة (674 إلى 678 م).

ويعتبر قبر الصحابي أبو أيوب الأنصاري أهم مزار إسلامي في اسطنبول وأحد ابرز المعالم السياحية في اسطنبول والتي ينصح بزيارتها والتجول في الميدان المجاور له.

تم التعرف على قبر أيوب في مكان خارج أسوار المدينة مباشرة بعد الفتح، وقرر السلطان محمد الثاني بناء قبر كبير لتحديد موقعه، وهو الآن مكانًا مقدسًا بالنسبة للمسلمين، ويحتل المرتبة الرابعة بعد الثلاثة الكبار: مكة والمدينة والقدس. إنه دائمًا ممتلئ بالمصلين والزوار خاصة في عطلات نهاية الأسبوع والأعياد الدينية.

ويعلو مسجد السلطان أيوب مقبرة كبيرة وتلفريك يوصل إلى أعلى الجبل حيث هناك العديد من الجلسات العائلية المطلة على القرن الذهبي بالإضافة إلى أسواق بسيطة لبيع المنتجات اليدوية والتذكارية.

  • حديقة مينيا تورك ( تركيا المصغرة)

معالم اسطنبول

على الجانب الشمالي من جسر Haliç الضخم، تقع حديقة مينيا تورك ( تركيا المصغرة) Miniatürk وهي واحدة من أشهر معالم سياحية في اسطنبول المناسبة للأطفال والعائلات.

تعرض حديقة مينيا تورك أكثر من مائة نموذج بمقياس 1:25 من أكثر المعالم السياحية إثارة للإعجاب في تركيا والعالم، موزعة على مساحة 60.000 متر مربع.

كما تضم الحديثة مكان لوقوف السيارات، ومطاعم، وكافيتريات، وهدايا تذكارية، وقاعات عرض، منطقة ملعب في الهواء الطلق، وملعب للأطفال، وعبّارة، وقطار لمشاهدة معالم المدينة، وشجرة حكاية خرافية، وملعب صغير لأربعة أشخاص بالغين.

  • متحف الطاقة

معالم اسطنبول

يقع متحف الطاقة في حرم جامعة بيلجي ذو المناظر الطبيعية الجذابة، والمبني على أرض صناعية مستصلحة على رأس القرن الذهبي ويعد من أهم معالم اسطنبول التاريخيه.

ويعد متحف الطاقة أول محطة طاقة حرارية تعمل بالفحم لتوليد الكهرباء في الإمبراطورية العثمانية

خدمت في الفترة ما بين 1914 إلى 1983 وكانت المزود الوحيد للكهرباء في إسطنبول من عام 1914 إلى عام 1952.

يعد التصميم الداخلي لمتحف الطاقة مزيجًا ناجحًا من الأجزاء الداخلية المحفوظة بعناية لمحطة الطاقة والسحر عالي التقنية.

  • متحف رحمي م. كوج الصناعي

معالم اسطنبول

يعتبر متحف رحمي إم كوتش الصناعي The Rahmi M. Koç Industrial Museum مصنعًا قديمًا تم ترميمه من قبل رحمي م. كوتش، أحد أشهر الصناعيين وأكثرهم ثراءً في تركيا، لإيواء مجموعته الخاصة من والآلات والمركبات والألعاب.

في الطابق العلوي من المتحف هناك المحرك الرئيسي الأيمن لعبارة Kalender البخارية، المصنوعة في نيوكاسل أبون تاين في عام 1911.

أما الطابق السفلي يضم عددًا من الدراجات القديمة والسيارات العتيقة.

  • أكواريوم اسطنبول

معالم اسطنبول

يحتوي أكواريوم إسطنبول (Istanbul Akvaryum) على أكثر من 1500 مخلوق بحري وبري وهو من اشهر معالم اسطنبول السياحية الموصى بزيارتها.

يحتوي اكواريوم اسطنبول على مجموعة غنية ومتنوعة من الحياة المائية من 16 منطقة جغرافية، مع معارض تفاعلية باللغتين الإنجليزية والتركية، وخزانات أسماك القرش العلوية، ومقاهي متعددة، ومسرح السينما 5D.

  • كنيسة خورا

معالم اسطنبول

تعد كنيسة خورا Chora Church متحفًا يقع في حي إدرينكابي Edirnekapi في اسطنبول.

يأتي السياح من جميع أنحاء العالم لرؤية كنيسة خورا لأنها غالبًا ما تُعتبر واحدة من أرقى الكنائس البيزنطية في العالم وأحد أهم معالم اسطنبول السياحيه.

عندما تم بناء الكنيسة لأول مرة، كانت جزءًا من مجمع دير يقع خارج أسوار القسطنطينية مباشرةً، تم بناء الكنيسة الأصلية في بداية القرن الخامس، في النهاية بنى ثيودوسيوس الثاني أسوار أرضه في عام 413. عندما حدث ذلك، أصبحت الكنيسة جزءًا من دفاعات المدينة.

تعرضت الكنيسة لبعض الأضرار الجسيمة في القرن الثاني عشر، وانهار بعضها، وأعيد بناءها، ولكن لم يتم الانتهاء من بنائها إلا بعد ثلاث مراحل، منذ ذلك الحين لم يخضع المبنى لأي تجديدات كبيرة ويجري اليوم تحويلها إلى مسجد.

سيلاحظ السياح الذين يزورون كنيسة خورا أنها ليست كبيرة مثل العديد من الكنائس البيزنطية الأخرى في المنطقة. ومع ذلك، بمجرد دخولك إلى الكنيسة، ستلاحظ أن ما ينقصها الحجم يعوضه في التصميم الفريد والمذهل.

يتكون الجزء الداخلي من الكنيسة من ثلاث مناطق: قاعة المدخل والكنيسة الرئيسية والكنيسة الجانبية، وست قباب.

سيرغب الزوار في رؤية جزء Exonarthex من الكنيسة، حيث يوجد الكثير من الفسيفساء. يمكن للضيوف رؤية الفسيفساء التي تصور حلم يوسف ورحلته، والميلاد، والرحلة إلى مصر، وحداد الأم على أطفالها، هذه ليست سوى عدد قليل من الفسيفساء التي يمكن العثور عليها هناك.

  • حي بلاط

معالم اسطنبول

يقع حي بلاط Balat على طول القرن الذهبي، والذي انشئ بعد وقت قصير من الطرد الإسباني لليهود الذين استقروا في اسطنبول.

اليوم، بلاط هو حي يتكون في الغالب من الناس من الطبقة الوسطى. ومع ذلك، لا يزال هناك الكثير من المعابد اليهودية الموجودة هناك فهو من أهم معالم اسطنبول.

لا يزال من الممكن العثور على بعض أقدم البيوت اليهودية في هذه المدينة، بالإضافة إلى مسجد سليم الأول وهو مسجد تركي عثماني ومن أهم معالم اسطنبول الأثرية.

تم بناء مسجد سليم الأول في عام 1527 بأمر من السلطان سليمان القانوني إحياءً لذكرى والده السلطان سليم الأول الذي توفي عام 1520.

كما يضم حي بلاط الكنيسة البلغارية الأرثوذكسية والتي تعد من أقدم الكنائس السلافية في العالم ومن أهم معالم اسطنبول السياحيه.

  • جزر الأميرات

معالم اسطنبول

تعد جزر الأميرات Princes' Islands أحد أهم معالم اسطنبول السياحيه والتي تحتاج إلى يوم كامل لاستكشافها.

تعتبر جزر الأميرات سلسلة من تسع جزر صغيرة إلى حد ما في بحر مرمرة، وتطورت من مكان منفى خلال العصر البيزنطي، إلى وجهة شهيرة للسياح وسكان اسطنبول على حد سواء للهروب من حياة المدينة المحمومة ليوم واحد وباتت اليوم أحد اهم المعالم السياحية في اسطنبول.

من بين هذه الجزر التسع، هناك أربع جزر فقط مفتوحة للجمهور: بويوكادا (الأكبر والأكثر شهرة)، بورغازادا، هيبليادا وكناليادا.

السمة الرئيسية لأي جزيرة من جزر الأمراء هي صوت… الصمت والهدوء، فجميع المركبات التي تعمل بالوقود محظورة هناك، مما يجعل الجزر واحة من الهدوء والسكينة.

وسائل النقل الرئيسية هي الدراجات والحافلات الكهربائية وسيارات الأجرة الكهربائية والخيول.

لكن هذه ليست الميزة الوحيدة التي تجعل جزر الأمراء فريدة من نوعها، ستجد نفسك تمشي أو تركب في شوارع ضيقة محاطة بغابات الصنوبر أو منازل ريفية خشبية على الطراز الفيكتوري.

  • تلة العرائس

معالم اسطنبول

تعد تلة العرائس Camlica Hill واحدة من أعلى النقاط في مضيق البوسفور وإسطنبول، حيث ترتفع 267 مترًا فوق مستوى سطح البحر في الجانب الآسيوي من الأناضول في اسطنبول.

ويقع التل على حدود منطقة أسكودار Uskudar ويوفر إطلالات بانورامية رائعة على المدينة بالإضافة إلى بحر مرمرة ومضيق البوسفور لذا فهو من اهم المعالم السياحيه في اسطنبول الاسيويه.

في يوم صاف، يمكن رؤية كل الطريق إلى جزر الأمراء والتلال المغطاة بالثلوج في جبل أولوداغ من على تلة العرائس.

عند غروب الشمس، تشكل قباب ومآذن العديد من مساجد اسطنبول صورة ظلية مذهلة مقابل السماء الملونة.

ربما يكون الربيع هو أفضل وقت في السنة لزيارة التل عندما تتفتح الأزهار البرية والزنبق وتهاجر الطيور.

كانت منحدرات تلة العرائس Camlica Hill مغطاة ذات يوم بغابات الصنوبر الكثيفة التي نماها المستوطنون الأوائل وظلت طوال الفترتين الرومانية والبيزنطية.

في الواقع، اكتسب التل الخلاب اسمه بسبب وفرة أشجار الصنوبر الكثيفة، والكلمة التركية "كام" تعني الصنوبر، وتم استخدام تل Camlica كثيرًا على مر القرون؛ كان منزلًا صيفيًا ونزلًا للصيد للملك العثماني مراد الرابع، ولكن تم تحويله إلى مساحة للأنشطة الترفيهية تحت حكم سلمين الثالث.

أما اسم تلة العرائس فقد أطلقه السياح العرب على هذه الحديقة المزهرة لكثرة جلسات التصوير التي يقيمها الثنائيات الجدد قبل إقامة حفل زفافهم.
في الوقت الحاضر، تفتح تلة لعرائس أبوابها للجمهور، سواء من السكان المحليين أو السياح للاستمتاع بالمناظر الرائعة ونسيم الصيف البارد.

في الجزء العلوي، يمكنك العثور على عدد قليل من الأكشاك التي تقدم المشروبات الساخنة أو الباردة والآيس كريم والذرة والوجبات الخفيفة التقليدية الأخرى.

  • ميدان تقسيم

معالم اسطنبول

ميدان تقسيم يرمز إلى قلب اسطنبول الحديثة وهو نقطة التقاء شهيرة لقضاء يوم أو ليلة في الخارج وهو من أشهر معالم اسطنبول.

يقضي السياح والسكان المحليين وقت الفراغ في هذه المنطقة في الغالب في شارع الاستقلال أو أحد شوارعها الجانبية العديدة فهو ميدان مفتوح ليلا ونهارا، سبعة أيام في الأسبوع.

  • بشكتاش

معالم اسطنبول

يقع حي بشيكتاش Beşiktaş في تقاطع شارع بارباروس وشارع بشيكتاش وشارع سيراجان، ويطلق اسمه على منطقة بشيكتاش.

اشتهرت منطقة بشيكتاش في العصر البيزنطي بقصر أيوس ماماس (مقر الإقامة الصيفي للأباطرة) ودير فوكاس وكنيسة أيوس ميائيل التي تم بنائها في فترة قسطنطين الأول وكان مركزًا شهيرًا للحجاج اليونانيين والأرمن والجورجيين.

تحولت بشيكتاش الى منطقة سكنية في العهد العثماني، حين بدأ خير الدين بربروس (1478-1546) - القائد الأعلى للبحرية في الإمبراطورية العثمانية في استخدام الخليج لترسيخ الأسطول العثماني، وكان لديه قصر على البحر (يالي) ومكث هناك عندما كان في اسطنبول.

في القرن السابع عشر أصبح الخليج مستنقعًا، لذلك تم ملؤه وتحويله إلى منطقة حديقة راقية للسلاطين العثمانيين، ومنذ ذلك الحين تم بناء قصور وفيلات السلاطين وذويهم.

كما أمضى محمود الثاني - الذي حكم قصر توبكابي رسميًا لمدة 31 عامًا (1808-1839) في الواقع معظم وقته في قصور بشيكتاش.

كما بنى السلطان عبد المجيد قصر دولما بهجة في عام 1855 وأصبحت بشيكتاش المقر الرسمي للسلاطين.

رغم أنه بعد إعلان الجمهورية التركية فقدت بشيكتاش سمعتها في استضافة السلاطين. ومع ذلك، فقد احتفظت بأهميتها منذ أن أقام أتاتورك في قصر دولما بهجة عندما كان في اسطنبول وتوفي هناك أيضًا.

يطلق بشيكتاش اسمه على أقدم نادي رياضي في تركيا - نادي بشيكتاش لكرة القدم، وهو أيضًا ثالث نادٍ لكرة القدم تأسس في تركيا.

  • أورتاكوي

معالم اسطنبول

من خلال رحلة البوسفور البحرية، يقع حي أورتاكوي Ortakoy على الجانب الأوروبي من اسطنبول.

تقع أورتاكوي بين بشيكتاش وكروسيسمي، وهو يفعل ما يوحي به اسمها أورتاكوي التي تعني (القرية الوسطى).

بصرف النظر عن صخب الحياة اليومية، هناك العديد من الأسباب الوجيهة لزيارة حي أورتاكوي الودود الذي يعد من أجمل معالم اسطنبول.

في هذا الحي الرائع ستجد مسجد اورتاكوي المبنى على الطراز الباروكي الجديد، على الواجهة البحرية مباشرةً والذي خضع مؤخرًا لأعمال تجديد كبرى.

تعكس الطبيعة العالمية لحي اورتاكوي الذي عاش فيه الأتراك والأرمن واليونانيون واليهود تاريخيًا جنبًا إلى جنب، يمكنك أيضًا زيارة كنيس Etz-Ahayim، الذي يقع بالقرب من جسر البوسفور والكنيسة الأرثوذكسية اليونانية القديس فوكاس Aya Fokas.

في نفس المنطقة، توجد واحدة من أقدم الحمامات في اسطنبول، والتي بناها المهندس المعماري العثماني الشهير معمار سنان عام 1556، والمؤسسات التعليمية المؤثرة في جامعة غلطة ساري وكاباتاس إركيك ليسيسي.

كل يوم أحد، في الشوارع المحيطة بمسجد اورتاكوي، يوجد سوق للحرف اليدوية في الهواء الطلق، وهو ممتع للتجول فيه وجيد لشراء الهدايا التذكارية، يوجد أيضًا العديد من البوتيكات الأنيقة الأخرى في المنطقة.

  • جالاتا

معالم اسطنبول

تقع جالاتا على الشاطئ الشمالي للقرن الذهبي، وتنحدر إلى البحر من قمة تل، هي واحدة من الأحياء الغنية تاريخيًا في منطقة بيوغلو Beyoğlu ومن أشهر معالم السياحة في اسطنبول.

يأخذ برج جالاتا الشهير في ساحة جالاتا الصغيرة وجسر جالاتا أسمائهم من حي جالاتا، والتي تعني سلتيك باليونانية حيث يُعتقد أن قبيلة غلاطية السلتية نزلت في المنطقة بعد نهب البلقان وغرب الأناضول حوالي 280-274 قبل الميلاد، استقر أهل غلاطية في وسط الأناضول حول أنقرة ويوزغات.

  • كاراكوي

معالم اسطنبول

يعتبر حي كاراكوي Karaköy من أقدم الأحياء التاريخية في منطقة بيوغلو ومن أشهر الوجهات على خريطة معالم اسطنبول السياحية.

تقع كاراكوي في الجزء الشمالي من مصب القرن الذهبي على الجانب الأوروبي من مضيق البوسفور وتتصل بإمينونو عن طريق جسر جالاتا، وكانت مركز التجارة التي كانت بمثابة رصيف منذ العصر البيزنطي.

في السنوات العشر الأخيرة من القرن التاسع عشر أصبحت المنطقة مركزًا مصرفيًا للبنك العثماني، واليوم تعمل كاراكوي كمركز للنقل بين المدن والنقل الدولي بالإضافة إلى ميناء السفن السياحية، وهي أيضًا مركز تجاري مهم به العديد من متاجر الأجهزة الميكانيكية والسباكة والإلكترونية والكهربائية في سوق الخميس.

في كاراكوي يمكن أن نجد:

كنيس الزلفاري: يستخدم كمتحف مؤسسة الذكرى السنوية الخمسمائة لليهود الأتراك.
متحف اسطنبول الحديثة: المتحف الخاص الأول والوحيد في تركيا للفن المعاصر الذي تم افتتاحه في عام 2004.
مسجد "ييرالتي": المبني تحت الأرض

  • شيشلي

معالم اسطنبول

تقع منطقة شيشلي Şişli بين منطقة ساريير في الشمال، ومنطقة بشيكتاش في الشرق، ومنطقة أيوب وكاغيثانه في الغرب ومنطقة بيوغلو في الجنوب.

كانت منطقة شيشلي Şişli مليئة بالحقول المزروعة بالعنب، ولم يكن لها سوى القليل من المستوطنات حتى منتصف القرن التاسع عشر حين انتقلت الطبقة الوسطى التجارية من بلاد الشام واليهود والإغريق والأرمن وأيضًا الأتراك الذين فقدوا منازلهم في حريق بيوغلو عام 1870 إلى المنطقة وقاموا ببناء منازل بمظهر أوروبي وهي مباني حجرية كبيرة ذات أسقف عالية وشرفات من الحديد على طراز الفن الحديث .

وصل أول خط ترام تجره الخيول إلى شيشلي في عام 1881، وفي عام 1898 تم بناء مستشفى شيشلي إتفال تخليدًا لذكرى ابنة عبد الحميد الثاني التي توفيت عندما كان عمرها ثمانية أشهر فقط.

أصبحت شيشلي المحطة الأخيرة للترام الكهربائي في عام 1913 ومنذ ذلك الحين استمرت في النمو بسرعة.

اليوم، تمتلئ شيشلي بالمكاتب والبنوك والمتاجر الكبيرة والمقاهي والمطاعم على الواجهة الرئيسية للمنطقة، لكن الشوارع الخلفية لا تزال سكنية.

يقع Cevahir، أحد أكبر مراكز التسوق في أوروبا، في شيشلي، كما تم بناء مسجد شيشلي على الطراز العثماني، وهو معلم كبير يقع بين شارع هالاسكارجازي وشارع أبيدي الحرية وهو من أهم معالم اسطنبول السياحيه.

  • نيشانتاشي

معالم اسطنبول

داخل منطقة شيشلي، يقع نيشانتاشي Nişantaşı في شارع Vali Konağı.

استخدم الجنود العثمانيون منطقة نيشانتاشي لتحسين مهاراتهم في الرماية على الحجارة المستهدفة، حيث نيشانتاشي تعني "الحجر المستهدف" ومن هنا يأتي اسم المنطقة.

في منتصف القرن التاسع عشر، أنشأ السلطان عبد المجيد مسلتين لتحديد بداية ونهاية البلدة. كما أمر ببناء مسجد Teşvikiye ومركز الشرطة، كمت نمت المنطقة في النصف الثاني من القرن التاسع عشر وأصبحت مشهورة بسبب موقعها المركزي، كونها قريبة من قصر يلدز وبيرا (بيوغلو).

حتى الثلاثينيات من القرن الماضي، كانت نيشانتاشي منطقة منازل القصر، وبعد ذلك تغير وجهها بسرعة إلى مجمعات سكنية أنيقة. لا تزال المباني السكنية على طراز الفن الحديث معروفة جيدًا.

تعد نيشانتاشي اليوم واحدة من أكثر الأحياء السكنية في اسطنبول مع المطاعم الفاخرة والمقاهي والمعارض والمحلات والمتاجر ذات العلامات التجارية العالمية الشهيرة.

اهم المعالم السياحيه في اسطنبول الاسيويه

  • حيدر باشا

معالم اسطنبول

تقع منطقة حيدر باشا Haydarpaşa جنوب أوسكودار وعبر الخليج من كاديكوي، حيث تصطف المباني الضخمة التي تعود إلى القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين.

تم الانتهاء من محطة قطار حيدر باشا الرئيسية التي تشبه القصر، والتي تمتد إلى مضيق البوسفور، في عام 1908 من قبل مهندس معماري ألماني كجزء من خطط ألمانيا العظيمة لخط سكة حديد من برلين إلى بغداد.

شمال المحطة مباشرة توجد جامعة مرمرة ومقبرة الحرب البريطانية، وهي بقعة جميلة محفوظة لإيواء قتلى حرب القرم والحربين العالميتين.

  • كاديكوي

معالم اسطنبول

توفر ضاحية كاديكوي Kadıköy نزهة ممتعة لزوراها للجانب الآسيوي من المدينة، إنه مكان نابض بالحياة مع بعض المتاجر والمطاعم ودور السينما الرائعة.

في نهاية القرن التاسع عشر، أصبحت كاديكوي منطقة سكنية شهيرة لرجال الأعمال الأجانب والأثرياء اليونانيين والأرمن، وأكثر تراثهم ظهورًا هو الكنائس الواقعة جنوب شرق محطة العبارات.

تقع معظم المواقع المهمة في كاديكوي بين الواجهة البحرية Sahil Yolu (الطريق الساحلي) و Bahariye Caddesi، وهو منعطف يمين قبالة Söğütlüceşme Caddesi، الشارع المنحدر والواسع الذي يؤدي إلى صعود من محطة العبارات.

تنتشر في أرجاء كاديكوي الكثير من متاجر الملابس والمكتبات والمقاهي والمطاعم، كما أنها أيضًا منطقة رائعة للتسوق، خاصةً للتوابل والقهوة والزيتون والفواكه المجففة والمكسرات.

  • أوسكودار

معالم اسطنبول

تضم أوسكودار Üsküdar بعض المعالم الإسلامية البارزة، مثل مسجد السلطانة مهرمة الذي يقع على منصة عالية، أمام رواق ضخم مغطى.

تم تصميم مسجد السلطانة مهرمة من قبل معمار سنان وتم بناؤه في 1547-1548، وهو المسجد العثماني الوحيد الذي يحتوي على ثلاثة أنصاف قباب (مقابل اثنين أو أربعة)، وذلك بفضل متطلبات موقع صعب مقابل جانب التل خلفه.

مباشرة عبر الساحة، تم بناء جامع يني والدة Yeni Valide بين عامي 1708 و 1710 من قبل أحمد الثالث تكريمًا لوالدته. يسهل التعرف عليه بسهولة من خلال مقبرة Valide Sultan الخضراء الشبيهة بقفص الطيور، والتي تم تصميم سقفها الشبكي لإبعاد الطيور مع السماح للمطر بدخول قبر الحديقة.

  • برج الفتاة

معالم اسطنبول


جنوب أوسكودار، على جزيرة في البوسفور، يُعرف برج العذراء الأبيض الصغير (برج الفتاة) أيضًا باسم برج لياندر.

ترتبط ببرج العذراء العديد من الأساطير، وتحكي إحداها عن كاهنة أفروديت تدعى هيرو، وشاب يدعى ليندر، وقعا في الحب، وفي كل ليلة، كان ليندر يسبح من البر إلى الجزيرة لرؤية البطلة. في إحدى الليالي الغادرة، عصفت الرياح، لذلك ضل ليندر طريقه وغرق.

 


© 2000 - 2022 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك