شريحة "تيغرا" الفائقة تدعم الموجة القادمة من الهواتف الفائقة

بيان صحفي
منشور 09 كانون الثّاني / يناير 2011 - 10:06

أعلنت "نفيديا" اليوم عن وصول الموجة القادمة من هواتف "نفيديا تيغرا 2"، أول شريحة جوال فائقة في العالم.

تتفوق هذه الهواتف الجديدة الفائقة على الهواتف الذكية الحالية، وتوفر تجارب متعددة الوسائط غير مسبوقة تفيد من سرعات التنزيل الأعلى وسعة النطاق الأكبر بشكل كامل.  

تأتي الهواتف الذكية بخصائص توفر للعملاء تجربة الألعاب ومقاطع الفيديو التي نقتنيها في الوقت الحالي، وتشمل شاشات بقياس 4 بوصة كحد أدنى، ومعالج وحيد النواة واحدة 1 غيغا هرتز، وكاميرات بدرجة دقة 5 ميغا بكسل وأعلى، ومكبرات صوت متعددة . بينما تعتمد الهواتف الجديدة الفائقة على معالجات متعددة النوى، ومعالجات رسومية فائقة السرعة بنسبة استهلاك منخفضة للطاقة، الأمر الذي يوفر تجربة ألعاب وأفلام ساحرة.

قال بين بارجارين، مدير شركة "كرييتف ستراتيجيز": "تتطلب الهواتف الفائقة شرائح فائقة حقيقية. ومع إطلاق هذه الهواتف في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية، ستشكل أجهزة حوسبة متنقلة أساسية. وتتميز’تيغرا‘ بقدرتها على تضمين إمكانيات الحوسبة المتنقلة في الهواتف الفائقة بشكل أفضل من أي تقنية أخرى في الأسواق".

 كما تتميز الهواتف الفائقة متعددة المهام بدعمها لبرنامج "أدوبي فلاش بلاير" المسرع للجهاز، حيث تبدأ الهواتف بعملية دمج الهاتف الذكي مع نظام الألعاب والجهاز متعدد الوسائط، مما يوفر تجربة إنترنت متنقلة قادرة على تقديم جودة جهاز الألعاب، واللاعبين المتعددين، واللعب على أكثر من نظام ألعاب، بالإضافة إلى جودة نظامها ومرونتها الكبيرة، على صعيد تنفيذ المهام المتعددة بوقت واحد.

يندرج الهاتف الجديد "إل جي أبتيموس 2 إكس" ( LG Optimus 2X) ضمن المجموعة الأولى من موجة الهواتف الفائقة القادمة التي تحتوي على شريحة "تيغرا 2".

خصائص شريحة "تيغرا 2":

شريحة تعزز فئة الهواتف الفائقة. توفر تجارب غير مسبوقة في الموجة الجديدة من الأجهزة وتتميز بالخصائص التالية:

  1. معالج ARM Cortex-A9، وهو أول معالج ثنائي النواة مخصص للهاتف الجوال في العالم. يساهم في تسريع تصفح الانترنت وزمن الاستجابة، كما يحسن الأداء الشامل للهاتف.
  2. معالج رسومي "جي فورس" من نفيديا المخفض لاستهلاك الطاقة. يوفر تجربة فريدة مخصصة للهاتف الجوال من الألعاب ثلاثية الأبعاد، وواجهة مستخدم ثلاثية الأبعاد سريعة الاستجابة.
  3. معالج تشغيل الفيديو الذي يتيح تشغيل مقاطع الفيديو والأفلام المحفوظة في الهاتف الجوال بدرجة وضوح 1080 عالي دون التأثير على عمر البطارية.

 

  • تدعم شريحة "تيغرا 2" الوسائط المتعددة وتطبيقات الألعاب المخصصة للهاتف الجوال:
  1. تتيح شريحة "تيغرا 2"، في سابقة هي الأولى من نوعها، للمستهلكين تجربة ألعاب بعدة لاعبين عبر استخدام أنواع مختلفة من الهواتف الجوالة. أي أنه يمكن استخدام الكمبيوتر اللوحي أو الهاتف الفائق المعتمد على شريحة "تيغرا 2" للعب مع لاعبين يستخدمون الكمبيوتر المكتبي.
  2. ستقوم شركة  نفيديا بتوفير معلومات عن نموذج "سكايب" لمكالمات الفيديو عالية الوضوح على نظام "أندرويد" خلال المؤتمر الصحفي لمعرض الإلكترونيات الاستهلاكية 2011 . حيث طورت نفيديا تطبيقا مرجعيا حول عقد المؤتمرات عبر الفيديو بدرجة وضوح عالية على كمبيوترات لوحية تعتمد شريحة "تيغرا 2" وتقنية "سكاي بي كيت" التي تمثل مجموعة من البرمجيات وواجهات البرامج التطبيقية التي تسمح بشكل افتراضي لأي جهاز متصل عبر الانترنت، بأن يتيح المكالمات الصوتية ومكالمات الفيديو من "سكايب".
  3. طرحت نفيديا تطبيق "تيغرا زون" الذي يتيح للمستهلكين الحصول على ألعابهم المفضلة التي تتوافق مع لوحاتهم أو هواتفهم الفائقة، بالإضافة إلى توفير عروض الألعاب الاحترافية، وصور عالية الدقة، وأفلام فيديو عالية الوضوح، وألعاب الفيديو. ويمكن للمستهلكين الحصول على ألعاب "تيغرا زون" عبر "سوق أندرويد".

 

  • الهاتف الفائق  LG Optimus 2X الذي يتميز بسرعته وأدائه الفائق:
  1.  يحقق LG Optimus 2X أداءً أسرع، وينفذ عدة مهام بمرونة رائعة، ويوفر واجهة وسائط عالية الوضوح وألعاب بصرية حقيقية لتجربة أفضل للمستخدمين.
  2. يتضمن المواصفات الرئيسية:
    - شاشة WVGA حجم 4 بوصة
    - سعة ذاكرة 8 غيغابايت، وتتوفر في بطاقات الذاكرة "مايكرو إس دي" سعات تصل حتى 32 غيغابايت
    - بطارية 1500 mAh
    - كاميرا بدقة 8 ميغابكسل، بالإضافة إلى كاميرا أمامية بدقة 1.3 ميغا بكسل
    - متوافق مع منفذ التوصيل HDMI
    - تسجيل وتشغيل مقاطع الفيديو بصيغ MPEG-4/H.264 بدقة 1080
  3. للاطلاع على المزيد من المعلومات وصور المنتج الجديد يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.lgnewsroom.com/CES2011

 

سيتم الإعلان عن المزيد من التفاصيل حول الهواتف الفائقة الأخرى قريباً خلال معرض الإلكترونيات الاستهلاكية.

خلفية عامة

نفيديا

أحدثت "نفيديا"، نقلة نوعية وجهت تركيز العالم إلى قوة رسومات الكمبيوتر عندما ابتكرت وحدة المعالجة الرسومية (GPU) في عام 1999. ومنذ ذلك الحين، دأبت "نفيديا" على إرساء معايير جديدة على صعيد الحوسبة البصرية من خلال رسومات تفاعلية مبهرة تتوفر على أجهزة تتنوع بين مشغلات الوسائط المتنقلة وأجهزة الكمبيوتر المحمول ومحطات العمل. وقد ساهمت خبرة "نفيديا" في معالجة الرسومات القابلة للبرمجة في تحقيق إنجازات مهمة على صعيد المعالجة الموازية التي تجعل من عملية الحوسبة الفائقة أمراً غير مكلف ومن السهل الحصول عليه. وتمتلك الشركة أكثر من 1100 براءة اختراع مسجلة في الولايات المتحدة الأمريكية، وتغطي مجالات عديدة تشمل التصاميم والأفكار التي تعتبر ركناً أساسياً في بيئة الحوسبة الحديثة.

المسؤول الإعلامي

الإسم
كمال منغلاني
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن