أسباب التعافي من الأمراض بصعوبة

منشور 31 كانون الأوّل / ديسمبر 2020 - 09:49
يتسبب السكر في حدوث التهاب، مما يقلل من المناعة عن طريق إضعاف خلايا الدم البيضاء التي تتمثل مهمتها في محاربة العدوى
يتسبب السكر في حدوث التهاب، مما يقلل من المناعة عن طريق إضعاف خلايا الدم البيضاء التي تتمثل مهمتها في محاربة العدوى

يعاني العديد منا من الإصابة بالأمراض التي تدوم فترة طويلة، ويصبح التعافي منها أمرا صعبا، وهناك مجموعة من الطرق التي قد تضعف بها جهازك المناعي دون معرفة ذلك، طوال اليوم من مقدار النوم الذي تحصل عليه إلى تناول السكر.

ونستعرض 10 أسباب تكشف لماذا نتعافى بصعوبة من الأمراض، وفقا لموقع " eatthis".

الوحدة

يمكن أن تسبب الوحدة ضغوطًا مزمنة، مما يؤدي إلى إضعاف جهاز المناعة لديك، وفقًا لدراسة نُشرت في مجلة Antioxidants and Redox Signaling ، فإن الشعور بالوحدة يؤثر على الجسم على المستوى الجيني - فهو يسبب زيادة في الجينات المسببة للالتهابات وانخفاض في الجينات التي تنتج الأجسام المضادة والمناعة، وقال العلماء: "قد يمثل الالتهاب الناتج على المدى الطويل آلية رئيسية في تطور الأمراض المزمنة المرتبطة بالوحدة مثل تصلب الشرايين والسرطان والتنكس العصبي".

الحل: لا تشعر بالوحدة الشديدة، حافظ على العلاقات الاجتماعية وابذل جهدًا لتكون بالقرب من الآخرين بانتظام.

تعاني من نقص في فيتامين د

مستوى فيتامين د المناسب يقي من عدة أنواع من السرطان، ويساعد في الحماية من نزلات البرد والإنفلونزا أيضًا، وفقًا لدراسة نشرت في مجلة الطب الاستقصائي، يرتبط انخفاض مستوى فيتامين (د) بـ "زيادة التعرض للعدوى" وزيادة المناعة الذاتية، حيث يصبح جهاز المناعة مرتبكًا ويبدأ في مهاجمة الجسم بدلاً من حمايته.

الحل: وفقًا لمكتب المكملات الغذائية التابع للمعاهد الوطنية للصحة، يجب أن يحصل البالغون على 600 وحدة دولية من فيتامين د يوميًا، و 800 بعد عمر 70 عامًا، كما أنه يحمي صحة العظام.

لا تغسل يديك

إذا كانت هناك نصيحة واحدة يعرفها الجميع حول الوقاية من المرض، فهذه هي: اغسل يديك، لكن الكثير منا لا يفعلون ذلك، وجدت دراسة أجرتها الجمعية الأمريكية لعلم الأحياء الدقيقة أن 83 في المائة من النساء غسلن أيديهن بعد استخدام دورة المياه العامة، لكن 74 في المائة فقط من الرجال فعلوا ذلك، ووجدت دراسة منفصلة من جامعة ولاية ميتشيجان أن 95٪ منا لا يغسلون أيدينا جيدًا بما يكفي لقتل البكتيريا.

الحل: اغسل يديك بعد استخدام الحمام، قبل تحضير الطعام، أو في أي وقت تشعر فيه أنهما متسخان.

لا تغسل يديك لفترة طويلة بما فيه الكفاية

وجدت دراسة جامعة ولاية ميشيجان أن 5 في المائة فقط منا يغسلون أيدينا بشكل صحيح، واحد فقط من كل ثلاثة أشخاص يستخدم الصابون، وواحد من كل 10 لا يهتم بالحوض على الإطلاق، عدم غسل يديك يعرضك لجميع أنواع البكتيريا والفيروسات المسببة للأمراض، من نزلات البرد إلى نوروفيروس إلى المكورات العنقودية والبكتيريا.

الحل: يوصي مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) بغسل يديك بقوة باستخدام الماء والصابون لمدة 15 إلى 20 ثانية، لكن الباحثين في جامعة ولاية ميشيجان وجدوا أن مستخدمي الحمام يغسلون أيديهم فقط لمدة 6 ثوانٍ في المتوسط، وأن 5 في المائة فقط من الناس يغسلون أيديهم لمدة 15 ثانية أو أكثر.

لا تحصل على قسط كاف من النوم

عندما ننام، ينخرط الجسم في عدة عمليات لإصلاح وإعادة شحن الجسم، واحد منهم هو التأكد من أن الجهاز المناعي يبقى في حالة نشطة، أثناء النوم، ينتج الجسم بروتينات التهابية تسمى السيتوكينات، جنبًا إلى جنب مع إعادة تخزين الخلايا والأجسام المضادة المختلفة لمكافحة الأمراض، إذا كنت لا تحصل على قسط كافٍ من النوم، فقد يكون هذا هو سبب استمرار إصابتك بنزلات البرد والإنفلونزا.

الحل: يوصي الخبراء بأن يحصل البالغون على سبع إلى تسع ساعات من النوم الجيد كل ليلة.

أنت متوتر باستمرار

يضعف الإجهاد المزمن الجسم وجهاز المناعة، عندما تتعرض للتوتر، يزيد الدماغ من إنتاجه لهرمون التوتر الكورتيزول، الذي يضعف الخلايا التائية، وهي مكون في الدم يحارب العدوى، وفقًا لجمعية السرطان الأمريكية، فإن الأشخاص الذين يعانون من الإجهاد المزمن أكثر عرضة لنزلات البرد والالتهابات الفيروسية مثل الأنفلونزا.

الحل: الحد من التوتر أسهل من فعله، لكنه ضروري للصحة العقلية والجسدية، التمرين المنتظم هو وسيلة ممتازة للتخلص من التوتر، يمكن أن يساعدك تعلم تمارين الاسترخاء.

لا تستخدم معقم اليدين في متجر البقالة

وجدت دراسة حديثة أن أكثر من نصف عربات التسوق في متجر بقالة متوسط تحمل البكتيريا المسببة للأمراض، مثل الإشريكية القولونية، والتي يمكن أن تسبب الإسهال والغثيان والحمى، وجدت دراسة منفصلة أن المقابض الموجودة في قسم المجمد في متجر كبير تحتوي على 33340 بكتيريا لكل بوصة مربعة - أي أكثر من ألف مرة من البكتيريا الموجودة في الهاتف الخلوي العادي.

الحل: تحتوي بعض متاجر البقالة على مناديل مبللة مضادة للبكتيريا يمكنك استخدامها لمسح مقبض عربة التسوق الخاصة بك، امسح المقبض، ثم اتركه يجف تمامًا لمدة 20 ثانية قبل لمسه.

لا تحصل على لقاح الإنفلونزا

يوصي مركز السيطرة على الأمراض (CDC) بأن يحصل جميع البالغين على لقاح الأنفلونزا كل عام، يمكن أن يقلل من فرص الإصابة بالأنفلونزا، والتي يمكن أن تسبب مضاعفات خطيرة أو مميتة مثل الالتهاب الرئوي - وتسبب "وباء توأمي" مع فيروس كورونا.

الحل: احصل على لقاح الإنفلونز.

لا تحصل على التمرين الكافي

وفقًا لدراسة نُشرت في المجلة الأمريكية للطب الوقائي، يمكن أن يؤدي عدم الحركة إلى إضعاف قدرة الجسم على مكافحة العدوى.

الحل: إذا كنت تعمل في وظيفة مكتبية، فقم وتحرك قدر الإمكان، خذ استراحة من الجلوس كل 30 دقيقة، ومارس التمارين الرياضية بانتظام: توصي جمعية القلب الأمريكية بممارسة 150 دقيقة من النشاط البدني المعتدل (مثل المشي السريع) أو 75 دقيقة من النشاط البدني القوي كل أسبوع.

تستهلك الكثير من السكر

يتسبب السكر في حدوث التهاب، مما يقلل من المناعة عن طريق إضعاف خلايا الدم البيضاء التي تتمثل مهمتها في محاربة العدوى، ومعظمنا يأكل الكثير منه، توصي جمعية القلب الأمريكية بعدم تناول الرجال أكثر من 9 ملاعق صغيرة (36 جرامًا) من السكر المضاف يوميًا، وألا تتناول النساء أكثر من 6 ملاعق صغيرة (24 جرامًا).

الحل: قلل من استهلاكك للسكريات المضافة مثل المشروبات المحلاة بالسكر والحبوب المصنعة والبسكويت والكعك، تناول مجموعة متنوعة من الأطعمة والفواكه والخضروات - ستحصل على الفيتامينات والعناصر الغذائية التي ستحافظ على صحتك.

للمزيد عن صحتك وجمالك:
احتياطات يجب اتخاذها تجنّباً من الإصابة بالكورونا عند السفر!
الأزمة القلبية: معلومات صحية يجب معرفتها

 

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي ليصلكم كل ما هو جديد:

 فيسبوك  تويتر   إنستغرام


Copyright © 2021

مواضيع ممكن أن تعجبك