أعاني من الخمول والتعب والرغبة الشديدة في النوم

تاريخ النشر: 26 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2022 - 02:01
أعاني من الخمول والتعب والرغبة الشديدة في النوم

هل سبق لك عزيزي القارئ أن تحدثت مع أحدهم قائلاً له أنا أعاني من الخمول والتعب والرغبة الشديدة في النوم؟ لست مضطراً للإجابة فأنا أعلم جيداً أنك بلا شك قد قلت تلك الجملة أكثر من مرة كما قلتها أنا وقالها الكثير والكثير غيرنا، ونظراً لتكرار سماع جملة أعاني من الخمول والتعب والرغبة الشديدة في النوم أصبحنا جميعاً نعتقد أن تلك الأمور عادية وبدأنا نتكيف معها بشكل أبعدنا عن النظر في أسباب تلك المشكلة، واليوم أكتب لكم أنا بعد أن كنت أعاني من نفس المشكلة ثم تعافيت منها بعد أن بحثت في أسبابها وطرق التخلص منها، وإليكم خلاصة ما توصلت له في ذلك الأمر.

أسباب الخمول والتعب والرغبة الشديدة في النوم؟

عندما بدأت أسأل قائلاً لماذا أعاني من الخمول والتعب والرغبة الشديدة في النوم كنت أدرك جيداً أنني في صدد البحث عن سبب، وبعد النظر هنا وهناك وجدت أن الأمر يتعلق بأسباب عضوية وأسباب أخرى نفسية، كما أنني قد تعرفت على أسباب خاصة بالنساء أيضاً، وسوف أذكر لكم خلاصة ما توصلت له في الفقرات التالية من أسباب الخمول والتعب وطرق العلاج.

الأسباب العضوية للخمول والتعب والرغبة الشديدة في النوم

ثمة العديد من التغيرات والمشاكل العضوية التي تسبب حالة من الخمول والتعب والرغبة الشديدة في النوم، وهي:

١- نقصان منسوب الحديد في الدم

من المعروف أن الدم يحتوي على عدة مكونات بنسب معينة تدعم كفاءة عمله داخل الجسم، وبالتالي فإن حدوث أى خلل في تلك النسب من شأنه أن يتسبب في مشكلة تسمى بفقر الدم، الذي يتسبب في العديد من الأعراض مثل الخمول والتعب والرغبة في النوم، بالإضافة إلى شحوب الوجه والصداع المزمن والدوار، ويعد فقر الدم الناتج عن نقص الحديد أمر شائع عند النساء أكثر من الرجال.

٢- اضطرابات الغدة الدرقية

جسد الإنسان يعد بنيان متكامل بشكل مذهل وغريب، فيمكن أن نجد ألم في إصبع القدم يسبب ألم آخر في مناطق شتى في الجسم، وعند الحديث عن الغدة الدرقية فنحن بصدد الحديث عن واحدة من أهم مكونات الجسم التي قد يسبب حدوث أى اضطراب في نشاطها خللاً كبيراً في الجسم، فنجد أن اضطراب الغدة الدرقية يتسبب في:

  • إرهاق شديد ورغبة في النوم لفترات طويلة.
  • ألم في العظام بشكل متكرر مهما خفف المريض من نشاطه.
  • شحوب الجلد وجفافه بشكل ملحوظ.
  • الشعور بالبرد رغم اعتدال أو ارتفاع درجات الحرارة.
  • تكرر حدوث إمساك وحدوث صعوبة في عملية الإخراج.

٣- حساسية الجهاز التنفسي

الأسباب العضوية للخمول والتعب والرغبة الشديدة في النوم

تسبب حساسية الجهاز التنفسي صعوبة في القيام بأي أنشطة يومية، ومع مرور الوقت يتأقلم مرضى الحساسية على الراحة وعدم مغادرة المنزل إلا في ظروف وأجواء معتدلة، وذلك التغيير السلوكي يتسبب في حدوث خمول ويزيد الرغبة في النوم.

٤- نقص هرمون التيستوستيرون

حدوث أي نقصان في ذلك الهرمون عند الرجال من شأنه أن يتسبب في حالة من الخمول والتعب والرغبة الشديدة في النوم لفترات طويلة، وذلك لما يلعبه ذلك الهرمون من دور كبير داخل الجسم، حيث يعمل على عدة أمور منها مثلاً:

  • تنظيم الرغبة الجنسية ودعم عملية إشباعها.
  • المشاركة في دعم وتقوية عظام وعضلات الجسم.

٥- تغير وزن الجسم

تغير وزن الجسم سواء كان بالزيادة أو النقصان هو أمر من شأنه أن يتسبب في الخمول وزيادة الرغبة في النوم عند النساء، ذلك حيث تعد عظامهم أضعف من عظام الرجل وقوتهم في التحمل أضعف من قوة الرجل، وبالتالي لا تتحمل عظامهم الزيادة الكبيرة في الوزن لما تسببه من ضغط على مفاصل وعظام الجسم، ولا يتحملون أيضاً النقصان حيث يعجزوا عن القيام بأنشطة كثيرة نتيجة نقصان طاقة الجسم بعد انخفاض الوزن.

٦- حدوث نقصان في فيتامين دال

لا تحدث تلك المشكلة غالباً إلا عند النساء، وذلك بسبب سعيهم المبالغ به للحفاظ على جمال بشرتهم بشكل يجعلهم يتجنبون التعرض لأشعة الشمس التي تعد مصدر كبير لفيتامين دال،  الذي يسبب نقصانه أضرار للجسم منها الخمول والتعب والرغبة الشديدة في النوم.

٧- الإصابة بواحد من الأمراض التالية

توجد عدة أمراض تسبب لأصحابها خلل في عملية النوم كما تسبب الخمول والكسل، وهذه الأمراض هى:

  • التهابات الأمعاء بمختلف أنواعها ودرجة شدتها.
  • اضطرابات القلب والخلل في معدل النشاط.
  • انخفاض او ارتفاع منسوب السكر بشكل متكرر.
  • ارتجاج المخ والصدمات الدماغية.
  • اضطرابات الكبد والكلى.

الأسباب النفسية للخمول والتعب والرغبة الشديدة في النوم

عندما بحثت عن الأسباب التي جعلتني أعاني من الخمول والتعب والرغبة الشديدة في النوم وجدت أن الأمر لا يقترن فقط بأسباب عضوية ولكن يقترن بأسباب نفسية أيضاً، وهى:

١- الاكتئاب

يعد الاكتئاب واحد الأمراض النفسية التي تتسبب في حدوث حالة من الخمول والتعب والرغبة الشديدة في النوم، وذلك بسبب فرط الحزن الذي يعاني منه المرضى بشكل يجعلهم لا إرادياً يشعرون بالخمول والتعب وينامون لفترات طويلة.

٢- الانطواء

الأشخاص الذين يعانون من مرض الانطواء أغلبهم يعاني من الخمول والتعب والرغبة الشديدة في النوم لفترات طويلة، ذلك حيث تتثاقل عليهم الأيام وتمر بطيئة بسبب خلوها من الأحداث والأشخاص، ذلك الأمر الذي يجعلهم يرهبون بدون إرادة إلى النوم؛ وذلك سعياً منهم لجعل اليوم يمر سريعاً ربما يكون ما بعده أفضل.

٣- مرضى وسواس الموت

يمتلك مرضى وسواس الموت معتقدات خاطئة حول العالم المحيط بهم بشكل يجعلهم ينظرون له على أنه مصدر تهديد، تلك المعتقدات تسبب إرهاق لهم وتؤثر على أفكارهم بشكل يجعلهم ينامون لفترات طويلة دون رغبة في الاستيقاظ.

وبشكل عام يعاني معظم أصحاب الأمراض النفسية من الخمول والكسل وزيادة الرغبة في النوم لفترات طويلة، وذلك يعود إلى أعراض خاصة بمرضهم أو تأثيرات يسببها مكون من مكونات دوائهم.

عادات وسلوكيات تسبب الكسل والخمول والرغبة الشديدة في النوم

عادات وسلوكيات تسبب الكسل والخمول والرغبة الشديدة في النوم

أثناء بحثي عن الأسباب التي جعلتني أعاني من الخمول والتعب والرغبة الشديدة في النوم وجدت أن الأمر قد يحدث نتيجة بعض السلوكيات الخاطئة التي نقوم بها مثل:

١- الاعتماد على نظام غذائي خاطئ

يلجأ بعض إلى تناول الأطعمة مجهولة المصدر أو سريعة الطهي، كما يخطأ بعضهم في تقدير مقدار ما يحتاجه من الطعام بناءً على مقدار نشاطه اليومي، وذلك الأمر من شأنه أن يتسبب في حالة من الخمول والتعب والرغبة الشديدة في النوم، وذلك بسبب حدوث عجز في تلبية احتياجات الجسم من الغذاء الداعم له في القيام بالعمليات الحيوية المختلفة.

٢- سوء التعامل مع الأنشطة الرياضية

البعض من الرجال والنساء يقومون بممارسة الرياضة بشكل قاسي ومرهق بدرجة تحد من قدرة الجسم على التحمل مع مرور الوقت، والبعض الآخر يهمل أمر القيام بتمارين رياضية وأنشطة حيوية بشكل يتسبب أيضاً في حدوث نقصان في قدرة الجسم على التحمل، وكلا التصرفين يتسبب في الشعور بالخمول والتعب والرغبة الشديدة في النوم.

٣- شرب الكحوليات وتعاطي المواد المخدرة

كلاً من الكحوليات والمواد المخدرة يحتوي على مواد كيميائية تسبب حالة شعورية زائفة وتتسبب في إتلاف عمل خلايا وهرمونات معينة في الجسم، بشكل يؤثر على نشاط الجسم ويسبب حالة دائمة من الإرهاق الشديد والرغبة الشديدة في النوم.

علاج الخمول والتعب والرغبة الشديدة في النوم

والآن بعد أن ذكرت لكم كافة الأسباب التي عثرت عليها أثناء بحثي عن ما جعلني أعاني من الخمول والتعب والرغبة الشديدة في النوم دعوني أذكر لكم الطرق الفعالة للعلاج، وهي:

١- تبني نظام غذائي ملائم

لا يمكن لكافة أجهزة الجسم أن تمارس عملها بشكل طبيعي لو كان هناك عجز في تلبية حاجاتها من المواد الغذائية، لذلك يجب أن نحرص على تناول كل ما هو مفيد وصحي، كما يجب أن نحرص على تناول تلك الأطعمة بكمية مناسبة بناءً على مقدار ما نقوم به من أنشطة وأعمال يومية، ويمكن الاستعانة بطبيب مختص في التغذية لدعمكم بنظام غذائي سليم.

٢- ممارسة الرياضة بشكل معتدل

يجب الحرص على ممارسة الرياضة بشكل معتدل، فلا نتركها كل الترك فيصاب الجسم بحالة دائمة من الكسل والخمول، ولا نمارسها بشكل عنيف وقاسي دون مراعاة لقدرات وإمكانيات الجسم.

٣- التوقف عن تناول الكحوليات والعقاقير المخدرة

هذا الأمر لا يتعلق فقط بعلاج الإرهاق ومشكلات النوم ولكنه يرتبط بعلاج مشكلات شتى منها ما هو صحي ومنها ما هو اجتماعي وديني، حيث تدمر تلك العادة حياة الأفراد والأفراد أنفسهم بشكل كامل

٤- زيارة الطبيب

زيارة الطبيب

كما سبق وذكرنا أن الأمر يتعلق بأسباب عضوية وأخرى نفسية لذلك يجب أن نبدأ في علاج المشكلات السلوكية بالخطوات السابقة ثم نتوجه لعلاج المشكلات العضوية والنفسية إن وجدت، ويجب الحذر من أخذ أى عقاقير منشطة دون الرجوع إلى طبيب لأن ذلك الأمر من شأنه أن يزيد من سوء الحالة الصحية ويسبب الإدمان أيضاً.

 

وإلى هنا أكون قد انتهيت من الحديث عن رحلة شفائي بعد أن كنت أعاني من الخمول والتعب والرغبة الشديدة في النوم، وذلك بعدما وضحت لكم أسباب الأمر وعلاجه أيضاً،  أرجو أن يكون ما ذكرته نافعاً لكم وأسأل الله أن يشفيكم ولا يحملكم ما لا طاقة لكم به.


© 2000 - 2023 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك