إيجابيات وسلبيات مضادات الاكتئاب

منشور 04 كانون الأوّل / ديسمبر 2021 - 08:00
إيجابيات وسلبيات مضادات الاكتئاب
إيجابيات وسلبيات مضادات الاكتئاب

هناك بعض الآراء المختلفة حول مضادات الاكتئاب وما إذا كان ينبغي تناولها، أو القلق بشأن الآثار الجانبية أو الاعتماد النفسي أو الإدمان، ومع ذلك، يجد الكثير من الناس أن هذه المضادات يمكن أن تساعدهم خلال مراحل مختلفة من الاكتئاب وتساعدهم على التأقلم بشكل أفضل.

وفي الواقع، إن اتخاذ قرار باستخدام مضادات الاكتئاب كخيار علاجي هو قرار شخصي يتضمن جهدًا تعاونيًا مع طبيبك، حيث يمكن أن يساعدك إجراء بحث، ومعرفة المزيد عن مضادات الاكتئاب، والتحدث مع طبيبك في اتخاذ قرار مناسب لك.



ما هي مضادات الاكتئاب ؟

مضادات الاكتئاب هي أدوية تستخدم لعلاج الاكتئاب، ولها تأثيرات على الناقلات العصبية، وتقليل التأثير البيولوجي للإجهاد على الدماغ، وتقليل الالتهاب العصبي، وزيادة قدرة الدماغ على التعامل مع الإجهاد في المستقبل.

ومضادات الاكتئاب لا تعمل على الفور؛ حيث قد يستغرق الأمر بضعة أسابيع حتى تشعر بالآثار، وهناك أنواع مختلفة من المضادات، وقد تضطر إلى تجربة أكثر من واحد قبل العثور على النوع المناسب لك.

إيجابيات مضادات الاكتئاب

  • فعالة في تخفيف الأعراض

مضادات الاكتئاب وجدت لتكون أكثر فعالية من  الدواء الوهمي في علاج الاكتئاب الشديد لدى البالغين، على الرغم من أنها تستغرق بضعة أسابيع للوصول إلى تأثيرها الكامل، وقد تضطر إلى تجربة أكثر من واحد للعثور على النوع الأكثر فعالية بالنسبة لك.

  • مدروسة جيدًا وآمنة بشكل عام

تمت الموافقة على جميع مضادات الاكتئاب من قبل إدارة الغذاء والدواء (FDA)، وهذا يعني أنهم خضعوا لاختبارات صارمة وتجارب سريرية.

  • تساعدك على النجاح في أجزاء أخرى من خطتك العلاجية

يمكن أن تتضمن خطتك العلاجية مجموعة متنوعة من الأشياء، بما في ذلك أشياء مثل أداء مهام الرعاية الذاتية الأساسية، وإذا كان اكتئابك يجعلك غير مبالي وخامل، يمكن أن تساعد مضادات الاكتئاب في استعادة طاقتك حتى تتمكن من القيام بالأنشطة اليومية والمشاركة في العلاج والعناصر الأخرى في خطة العلاج الخاصة بك.

  • تحسين نوعية الحياة

بالإضافة إلى الفوائد المزاجية، أبلغ الأشخاص الذين يتناولون مضادات الاكتئاب عن تحسين نوعية الحياة، حيث أصبحوا أقل تفاعلًا مع أحداث الحياة السلبية، ويمكنهم النظر للأشياء بطريقة أكثر توازناً، ويمكنهم التركيز بشكل أفضل.

سلبيات مضادات الاكتئاب

كما هو الحال مع أي دواء، يمكن أن تكون هناك سلبيات لتناول مضادات الاكتئاب، وقد تختلف  من شخص لآخر، ولكن إدراكها يمكن أن يساعدك على الاستعداد، كما يمكن أن يساعدك التحدث مع طبيبك عن أي من السلبيات في إعادة تقييم دوائك.

  • قد تحتاج إلى تجربة عدة أنواع لإيجاد المناسب لك

لن تعمل كل مضادات الاكتئاب مع كل شخص، فقد تضطر إلى التبديل أكثر من مرة للعثور على أفضل دواء لك ولأعراضك.

  • قد تؤثر على الدافع الجنسي

قد تقلل مضادات الاكتئاب من الدافع الجنسي أو الأداء الجنسي، ومن المرجح أن يكون لبعض الأنواع آثار جانبية جنسية أكثر من غيرها، حيث يعاني حوالي 1 من كل 5 بالغين في الولايات المتحدة من آثار جانبية جنسية بسبب مضادات الاكتئاب.
ويمكن أن يشمل ذلك تأخر القذف أو تأخر أو منع النشوة الجنسية أو صعوبة في الحفاظ على الانتصاب، وإذا كانت الآثار الجانبية تتداخل مع علاقتك، فاسأل طبيبك عن تعديل الجرعة، أو إيجاد طرق أخرى لإدارة هذه الآثار الجانبية.

  • يمكن أن تؤثر على نومك و/أو وزنك

على الرغم من أن اضطراب النوم هو شكوى شائعة للأشخاص المصابين بالاكتئاب، إلا أنه ليس من الواضح عادةً ما إذا كان من الآثار الجانبية للأدوية أو أحد الأعراض المرتبطة بالاكتئاب، وبشكل عام، قد تساعد مضادات الاكتئاب في تحسين النوم  بمرور الوقت.
 ومع ذلك، اعتمادًا على مضادات الاكتئاب والجرعة وعند تناولها، قد تساهم هذه المضادات في الأرق، بينما قد يكون البعض الآخر مخدرًا للغاية، لذا إذا كنت تعاني من اضطراب في النوم، فقد يؤثر ذلك على النوم، وإذا كانت مضادات الاكتئاب تتداخل مع النوم، فتحدث مع طبيبك، فقد يحتاج الدواء أو الجرعة إلى مراجعة.

من ناحية أخرى، تدرج بعض مضادات الاكتئاب زيادة الوزن كأثر جانبي، حيث أن كل شخص مختلف ويستجيب للأدوية بشكل مختلف، وفي بعض الأحيان، يكون سبب زيادة الوزن هو أن الأنشطة اليومية مثل إعداد الوجبات أو الخروج مع الأصدقاء تحدث بشكل متكرر وتشمل الطعام.

  • قد يكون لها آثار جانبية

يمكن أن تكون الآثار الجانبية مزعجة، خاصة في البداية، مثل جفاف الفم أو التعب أو الغثيان أو الصداع، والخبر السار هو أن هذه الآثار الجانبية البسيطة تميل إلى التلاشي في غضون أسابيع قليلة، وإذا استمرت في حدوث آثار جانبية أو كانت هناك آثار جانبية مهمة أخرى لا تختفي، فتحدث مع طبيبك.

  • إذا اخترت التوقف، فلا يمكنك التوقف فجأة

إذا قررت التوقف عن تناول مضادات الاكتئاب، فلا ينصح بالتوقف المفاجئ، حيث يمكن أن تحدث أعراض الانسحاب، ولا تتوقف عن تناول دوائك حتى تتحدث مع طبيبك، حيث أنه سيجري تقييمًا لحالتك وقد يصف لك دواء جديد.

للمزيد من صحتك وجمالك:

طبيب البوابة: كيف اقنع أطفالي بأن التدخين ضار ؟


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك