ماذا تعرفين عن اضطراب هرمون الحليب؟

منشور 01 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2018 - 03:19
ماذا تعرفين عن اضطراب هرمون الحليب؟
ماذا تعرفين عن اضطراب هرمون الحليب؟

يمكن أن تتعرض المرأة الحامل للكثير من التغيرات الجسدية والهرمونية والاضطرابات ومن الاضطرابات الشائعة اضطراب يعرف باسم "اضطراب هرمون الحليب". فما هو هذا الاضطراب وما هو سبب ارتفاع هرمون الحليب؟

يبدأ الجسم بإنتاج هرمون الحليب أو ما يعرف هرمون البرولاكتين عند حدوث الحمل بمعدل معين من نسبته في الدم من 34 إلى 386 نانوجرام لكل مليلتر ، وقد يرتفع إفراز هذا الهرمون عند حدوث خلل في الجسم.

تناول بعض أنواع الأدوية مثل مضادات الاكتئاب، أدوية الصرع أو الأدوية الصداع والمسكنات بشكل متكرر.

وجود خلل على مستوى الغدة النخامية أو خلل في إفرازات الغدة الدرقية التي تعتبر الغدة المسؤولة عن تنظيم مستويات هرمون الحليب في الدم.

ما هي أعراض ارتفاع هرمون الحليب؟

عدم القدرة على الحمل والإصابة بالعقم على المدى البعيد مع انخفاض في الرغبة الجنسية.

دورة شهرية غير منتظمة خارج فترة الحمل مع بعض الاضطرابات مثل زيادة أيام الدورة وكثافة الإفرازات الدموية.

الشعور بألم الرأس مع ضبابية الرؤية، الشعور بالاكتئاب وتعكر المزاج المفاجئ.

نمو الشعر بشكل كثيف في بعض المناطق غير مرغوب فيها لدى السيدات مثل الذقن.

كيفية علاج ارتفاع هرمون الحليب

يوجد هرمون الحليب في الجسم بشكل طبيعي وطفيف لدى السيدات الغير حوامل وحتى الرجال، لكن عندما يتجاوز هذا الهرمون الحد فذلك يستدعى زيارة الطبيب المختص قصد القيام ببعض الفحوص وتحديد مستوى هرمون الحليب وتحديد مدة العلاج اللازمة.

يوجد أيضا بعض العادات اليومية التي تساعد في التخفيف والوقاية من حدوث خلل في إنتاج هرمون الحليب وهي كالآتي:

تجنب كل مصادر التوتر والضغط العصبي اللذان يعدان من أبرز العوامل التي تتسبب في حدوث خلل على مستوى إفراز هرمون الحليب وإحداث خلل هرموني بشكل عام في الجسم.

تعزيز نشاط الغدة الدرقية من خلال الحرص على تناول الأطعمة المتوازنة التي تتضمن بعض الفيتامينات مثل فيتامين ب، أ، ج، ه، بالإضافة الى المعادن الهامة مثل الزنك والنحاس.

مواضيع ممكن أن تعجبك