هل تزيد الإفرازات المهبلية قبل الدورة الشهرية؟

منشور 24 نيسان / أبريل 2017 - 07:37
لتجنّب العدوى المهبليّة تجنّب استخدام الصابون المعطّر
لتجنّب العدوى المهبليّة تجنّب استخدام الصابون المعطّر

تعتبرُ الإفرازات المهبليّة عند النساء مفيدة؛ حيث إنّها تنظّفُ المهبلَ عن طريق إخراج البكتيريا والخلايا الميّتة، وبالتالي تساعدُ في منع حدوث أيّ عدوى، وتأتي هذه الإفرازات من الرحم، والمهبل، وتختلف في كمّيتها ولونها ورائحتها بناءً على موعد الدورة الشهريّة، حيث تزيدُ كمية الإفرازات خلال أيّام التبويض، كما تزيد أثناءَ الرضاعة، وبشكل عامّ تختلف الإفرازات من امرأة إلى أخرى، حيث توجدُ عند بعض النساء بشكلٍ يوميّ، وعند البعض الآخر بفتراتٍ متباعدة، بناءً على طبيعة الجسم.

تعمل الغدد الموجودة داخلَ الرحم وعنق الرحم على إفراز إفرازاتٍ بسيطة، تخرج عن طريق المهبل حاملةً معها الخلايا القديمة، للمحافظة على صحّة المهبل ونظافته، وتكون هذه الإفرازات بالعادة صافية اللون، دونَ رائحة، وفي فترة التبويض تبلغُ إفرازات الرحم وقناة فالوب ذروتها، أي تزداد كميّة الإفرازات، كما تزدادُ أثناءَ الحمل، وقبل موعد الدورة الشهريّة يتغيّرُ لون وسماكة الإفرازات، كما أنّها تكون غزيرة.

أنواع الإفرازات:
- إفرازات بيضاء، حيث يفرز المهبلُ إفرازاتٍ سميكةً بيضاءَ اللون، عند بداية الدورة الشهريّة ونهايتها.

- إفرازات مخاطيّة شفافة، ويبدأ إفراز هذا النوع بعد انتهاء الدورة الشهريّة، حيث تعبّر عن وقت التبويض، وكلّما أصبح لونُها شفافاً دلّت على اقتراب موعد التبويض، ويعتبر هذا النوع من الإفرازات ملائماً لطبيعة ومهمّة الحيوانات المنوية، حيث تعيشُ الحيوانات المنويّة في هذا الوسط لفترةٍ أطول، وبالتالي زيادة فرصة حدوث الحمل.

- إفرازات صفراء أو خضراء اللون، وهي دليلٌ على وجود عدوى بكتيريّة نتيجةً للعلاقة الجنسيّة، ممّا يسبّبُ إفرازَ إفرازاتٍ صفراءَ أو خضراءَ ذات رائحة كريهة، وفي هذه الحالة يجب مراجعة الطبيب، لأخذِ العلاج المناسب. إفرازات بيضاء ذات رائحة كريهة، وهي دليل حدوث التهاب بكتيريّ، ناتج عن تغيّر درجة حموضة المهبل.

- إفرازات بنيّة أو مصحوبة بالدم، تظهر في فترة منتصف الدورة الشهريّة، أو أثناء أيّام التبويض، أو قبل الدورة مباشرةً، وفي حال كان هناك تدفّقٌ منتظم لها، يجبُ إجراء فحص الحمل.

كيفيّة علاج الإفرازات:
يختلفُ العلاج بناءً على نوع الإفرازات:
- الإفرازات البيضاء السميكة المتجبّنة، تحدث نتيجةً لعدوى فطريّة، وتوصفُ لها مضادّات الفطريات، وتكون في العادة على شكل كريم مهبليّ.

- الإفرازات البيضاء ذات الرائحة الكريهة، تحدثُ نتيجةً لالتهاب بكتيريّ، وتوصف لها المضادّات الحيوية، وتكونُ على شكل أقراص أو كريم مهبليّ.

نصائح لتجنّب العدوى المهبليّة:
- تنظيف المهبل، عن طريق غسله بالماء الدافئ بشكل منتظم.
- تجنّب استخدام الصابون المعطّر، أو أيّ نوع من أنواع الصابون.
- تجفيف المهبل من الأمام إلى الخلف وليس العكس، لمنع دخول البكتيريا إليه.
- تجنّب ارتداء الملابس الضيقة، وارتداء الملابس الداخليّة القطنيّة فقط.

المزيد:
طرق تأخير الدورة الشهرية في رمضان
10 علامات تدل على ضعف الخصوبة عند المرأة
10 حقائق حول الدورة الشهرية، تعرفي عليها!


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك