التدخين يؤخر شفاء الكسور

منشور 01 نيسان / أبريل 2013 - 06:02
التدخين يؤخر شفاء الكسور
التدخين يؤخر شفاء الكسور

هناك سبب آخر للتوقف عن استنشاق النيكوتين الضار: وفقا لبحث قدم في الاجتماع السنوي للأكاديمية الأمريكية لجراحي العظام لعام 2013 في شيكاغو. تستغرق كسور العظام 6 أسابيع أكثر للشفاء عند المدخنين مقارنة مع غير المدخنين.

وفقا للباحث في الدراسة، جايمو آن، طبيب، ومساعد بروفيسور في مركز بينسلفانيا للطب، "هناك شيء في تركيبة السجائر – سواء كان النيكوتين أو التبغ – يعمل بطريقة سمية داخل الجسم، لذا عندما تدخن، فأن الخلايا التي تعمل على شفاء الكسور واصلاح نظام المناعة تتحور".

يقول الدكتور آن، "نعرف جيدا التأثير السلبي للتبغ والتدخين على شرايين الدم. وبما أن كسور العظام تحتاج الى كمية كبيرة من الدم لتشفى وتلتئم جيدا، فمن المحتمل بأن هذه الصلة قد تكون مسؤولة عن طول فترة الشفاء".

هل تريد التوقف ولكنك تحتاج الى المساعدة؟ ضع حذاء المشي الخاص بك واذهب للمشي كل يوم لمدة 30 دقيقة، الهواء النقي والاوكسجين سيجعلك تشعر بالفرق في التنفس. في دراسة نشرت في مجلة اديكشن 2012 ، وجد الباحثون بأن الاشخاص الذين يقومون بممارسة الرياضة عند اشتهاء السجائر غالبا ما يتغلبون على هذه الرغبة.

كذلك وجد الباحثون بأن الاشخاص الذين يمارسون التمارين يملكون قدرة افضل على السيطرة على مزاجهم وعلى عصبيتهم وعلى أنفسهم ويقللون الاصابة بالامراض المزمنة مثل السكري الذي يروج للاصابة بالكسور. وهذا سبب جيد أخر للتوقف عن التدخين، أليس كذلك.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك