التصلب الجانبي الضموري: كل ما تريد معرفته عن هذا المرض

منشور 06 أيّار / مايو 2022 - 05:30
التصلب الجانبي الضموري: كل ما تريد معرفته عن هذا المرض
التصلب الجانبي الضموري: كل ما تريد معرفته عن هذا المرض

التصلب الجانبي الضموري أو ما يسمى "لو جيهريج" هو مرض متقدم في الجهاز العصبي يؤثر على الخلايا العصبية في المخ والحبل النخاعي مسببًا فقدان التحكم في العضلات. 

التصلب الجانبي الضموري

التصلب الجانبي الضموري غالبا ما يبدأ بنفضان العضلات وضعف في الأطراف أو حديث مُشوَّش، ويؤثر مرض التصلب الجانبي الضموري على التحكم في العضلات اللازمة للحركة، والتحدث، والأكل، والتنفس، ولا يوجد علاج لهذا المرض الفتَّاك.

أعراض التصلب الجانبي الضموري

  • صعوبة في المشي أو أداء الأنشطة اليومية العادية
  • التعثُّر والسقوط
  • ضعف في الساقين أو القدمين أو الكاحلين
  • ضعف اليدين أو صعوبة تحريكهما
  • تداخُل الكلام أو مشكلات في البلغ
  • تشنُّج في العضلات ووَخْز في الذراعين والكتفين واللسان
  • البكاء أو الضحك أو التثاؤُب غير الملائم للموقف
  • تغيُّرات معرفية وسلوكية

أسباب التصلب الجانبي الضموري

  • وجود طفرات جينية متعددة
  • عدم التوازن الكيميائي يؤدي إلى خلل في الخلايا العصبية
  • عدم انتظام في الاستجابة المناعية
  • سوء نقل البروتين 
  • التاريخ العائلي
  • العمر والذكور أكثر عرضة لهذا المرض
  • العامل الوراثي
  • عوامل بيئية مثل التدخين

مضاعفات التصلب الجانبي الضموري

  • صعوبة في التنفس
  • صعوبة فى التحدث، كما يصعب على الآخرين فهم ما يقولونه
  • يؤثر على عضلات البلع
  • مشاكل فى الذاكرة
  • الإصابة بالخرف كما أنه يؤثر على اتخاذ القرارات

ما هو الفرق بين التصلب الجانبي الضموري والتصلب اللويحي؟

الفرق بين التصلب الجانبي الضموري والتصلب اللويحي   لا يدركه الكثير، فعلى الرغم من أن التصلب اللويحي المتعدد (MS) و التصلب الجانبي الضموري (ALS) يشتركان في بعض أوجه التشابه، إلا أن هناك اختلافات رئيسية بين الاضطرابين من حيث التقدم والعلاج والتوقعات  وهذا ما سنوضحه في سطور المقال التالي.

مرض التصلب العصبي المتعدد هو اضطراب مناعي بواسطة يهاجم فيه الجهاز المناعي للمريض عن طريق الخطأ الغطاء الواقي حول الخلايا العصبية المسمى غمد المايلين، عندما يتم تدمير المايلين، تتأخر أو تفقد الإشارات العصبية التي تنتقل على طول امتدادات الخلايا العصبية التي تسمى المحاور.

أما مرض التصلب الجانبي الضموري المعروف أيضًا باسم مرض Lou Gehrig، هو اضطراب تدريجي تتلف فيه الخلايا العصبية التي تتحكم في العضلات وتموت، بدون هذه الخلايا، لا يمكن للإشارات العصبية أن تنتقل من الدماغ إلى العضلات، مع مرور الوقت، تبدأ في التلاشي أو الضمور.

علاج التصلب الجانبي الضموري

علاج التصلب الجانبي الضموري لم يتم التوصل حتى الآن لعلاج التصلب الجانبي الضموري، ولكن توجد بعض العلاجات التى تعمل على بطء تطور المرض، كما أنها تعمل على تجنب المضاعفات مثل العلاجات الطبيعية وممارسة التمارين الرياضية التي تُساعد على الحفاظ على سلامة القلب والأوعية الدموية، وقوة العضلات، والحركة والوقاية من الألم التي تجعل العضلات تعمل بشكل أفضل.

مرض خالد الزيلعي

ما هو مرض خالد الزيلعي؟

خالد الزيلعي هو لاعب كرة قدم سعودي ولد  16 مايو 1987، وكشف في وقت سابق، عن إصابته بمرض التصلب الجانبي الضموري، وهو مرض نادر، وذكر اللاعب السعودي بأنه تعرض للإصابة بهذا المرض بشكل مفاجئ دون أي مقدمات.

طبيب البوابة: ما هو المعدل الطبيعي للنبض؟
علاج الثالول من الصيدلية..كل ما تحتاج لمعرفته


© 2000 - 2022 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك