الجنس عن طريق الفم يحل مكان الاتصال الجنسي التقليدي

منشور 01 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2005 - 10:50
مستويات الجنس الفموي أعلى بين المراهقين البيض مقارنة مع المراهقين السود
مستويات الجنس الفموي أعلى بين المراهقين البيض مقارنة مع المراهقين السود

اظهر استطلاع ميداني جديد بأن حوالي 12 بالمائة من الذكور و10 بالمائة من الإناث ما بين 15 إلى 19 عاماً قد قاموا بتجربة الجنس الفموي، على الأغلب لتأخير الاتصال الجنسي.

وكانت النتائج التي أصدرها مركز مكافحة ومنع الأمراض في الولايات المتحدة الأمريكية، قد كشفت أيضا بأن هؤلاء المراهقين لم يقوموا بالاتصال الجنسي عن طريق المهبل. ولكن عند بلوغهم سن 22 إلى 24 - عندما يمارس اغلب الشباب الجنس – تنخفض النسبة إلى 3 بالمائة فقط، مما يؤكد بأن الشباب يستعملون الجنس الفموي فقط لتأجيل الاتصال الجنسي.

وهذه المرة الأولى التي يتم فيها إجراء استطلاع حول طرق الجنس عند الشباب وخصوصاً الفتيات المراهقات.

يقول بيل موشير، خبير إحصائي في المركز الوطني لإحصائيات الصحة "اظهر الاستطلاع بأن مستويات الجنس الفموي أعلى بين المراهقين البيض مقارنة مع المراهقين السود، والأمريكيين من أصل اسباني. يمكن أن يكون هذا سبب تأخر المراهقين البيض في الدخول في علاقات جنسية جادة."

وتعتبر هذه النتائج جزء صغير من بحث شمل على أكثر من 12,000 مشارك تمت مقابلتهم عام 2002 في كافة مناطق الولايات المتحدة.

يقول الخبراء، " لم تكن هذه النتائج غير متوقعة." وحسب رأي الدكتور جيمس ألين، رئيس ومدير تنفيذي لجمعية الصحة الاجتماعية الأمريكية (أي أس تش أي). "لم أتفاجئ من النتيجة، فهي تؤكد حقيقة أنه على الرغم من ما يريده القادة في واشنطن، فشبابنا نشيطون جنسياً، وبالغون نشيطون جنسياً، والكثير من هذا النشاط لا يتم ضمن رباطاً مقدس هو الزواج."

وعلى أية حال، فقد أزعجت هذه البيانات الكثيرين. فقد أجرت جمعية العناية بالطفل غير الربحية، والموجودة في واشنطن تحليلها الخاص على البيانات ووجدت بأن واحد من أربعة مراهقين مارسوا الجنس الفموي.

تقول جينيفر مانلوف، "هذا يعني حوالي 10 بالمائة من كل المراهقين، والذين يمثلون أكثر من 2 مليون مراهق في الولايات المتحدة، إن هذا يشكل بالتأكيد قضية صحة عامة." وتضيف "بينما يحاول هؤلاء المراهقون الابتعاد عن الاتصال الجنسي، يقعون في فخ الإصابة بأمراض جنسية خطيرة نتيجة الجنس الفموي."

وتقدر جمعية الصحة الاجتماعية الأمريكية التكلفة الطبية المباشرة لـ 9.1 مليون حالة جديدة من الأمراض المنقولة جنسياً بين الشباب من عمر 15 إلى 24 بـ 6.5 بليون دولار أمريكي.

في حين يضيف الدكتور جيمس ألين " أن توفير معلومات صحية شاملة عن الجنس - لكي يتعلم الناس حول قضايا الصحة الجنسية، وحول أنفسهم ويعرفون أخطار الأمراض المنقولة جنسياً وكَيف يمنعونها- أمر في غاية الأهمية.

وقد استند التقرير الجديد على بيانات الاستطلاع الوطني للنمو العائلي لعام 2002. الذي استند بدوره على مقابلات شخصية مع 12,571 ذكر وإناث من عمر 15 إلى 44 عبر الولايات المتحدة، حيث جمع المقابلون معلومات سكانية، بينما ادخلوا أجوبة أسئلة السلوك الجنسي على حاسب نقال لكي يضمنوا سريتها.

مقتطفات مهمة من التقرير:

· أقام 97 بالمائة من الرجال و98 بالمائة من النساء من عمر 25 إلى 44 اتصال جنسي عن طريق المهبل.

· أقام 90 بالمائة من الرجال و88 بالمائة من النساء علاقة جنسية عن طريق الفم.

· أقام 40 بالمائة من الرجال و35 بالمائة من النساء علاقة جنسية عن طريق الشرج.

· أقام الرجال من عمر 30 إلى 44 علاقات جنسية مع 6 إلى 8 نساء، بينما ذكرت النساء أنهن أقمن علاقات جنسية مع 4 رجال فقط.

· أقام حوالي 6.5 بالمائة من الرجال ما بين 25 و44 عاماً علاقة جنسية عن طريق الفم والشرج مع رجل أخر.

· بينما أقام 3 بالمائة من الرجال ما بين 15 و44 عاماً علاقة جنسية عن طريق الفم أو الشرج مع رجل أخر خلال العام الماضي (1.8 مليون شخص).

· أقامت 11 بالمائة من النساء ما بين 25 و44 عاماً علاقة جنسية مع امرأة أخرى. في حين أقامت 4 بالمائة من النساء تجربة جنسية مع أنثى أخرى خلال العام الماضي.

· أقام 6 بالمائة من الذكور و11 بالمائة من الإناث علاقة جنسية مع أشخاص من نفس الجنس.

· يعتقد 90 بالمائة من الرجال ما بين 18 و 44 عاماً بأنهم طبيعيون، و2.3 بالمائة شاذون جنسياً. 1.8 بالمائة مخنثون و3.9 بالمائة "شيء آخر". بينما لم يجب البقية على السؤال. وكانت الأعداد تقريباً ذاتها بالنسبة للنساء.

· أقام 29 بالمائة من الرجال الذين أقاموا علاقة جنسية مع رجل آخر بفحص إمكانية إصابتهم بمرض نقص المناعة المكتسبة الايدز، العام الماضي. مقَارنة بـ14 بالمائة من الرجال الذين لم يقيموا مثل هذه العلاقة.

· تمت معالجة 17 بالمائة من الرجال الذين أقاموا علاقة جنسية من رجل أخر.

· استعمل 39 بالمائة من الرجال واقي جنسي. بينما كانت النسبة 65 بالمائة عند الرجال غير المتزوجين و24 بالمائة عند الرجال المتزوجين. في حين استخدم 91 بالمائة من الذكور الواقي الجنسي عند إقامة علاقة مع رجل أخر. مقارنة مع 36 بالمائة من الرجال الذين لم يقيموا علاقة جنسية مع رجل أبدا.

 

 

 

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك