كيفية التعامل مع الفضول الجنسي لدى الأطفال

منشور 19 شباط / فبراير 2017 - 06:55
النشاط الجنسي أسوأ المخاوف التي تراود الأهل عندما يتعلّق الأمر بأطفالهم
النشاط الجنسي أسوأ المخاوف التي تراود الأهل عندما يتعلّق الأمر بأطفالهم

لا بد أن ندرك أن الأطفال في فترة نموهم لديهم فضول عالٍ تجاه اجسادهم وتجاه الجنس عمومًا، هذا الفضول يشبعونه بالتساؤل والتجريب، وهذا النوع من الفضول طبيعي. إلا أن هناك نوعا من السلوك لا يدخل ضمن الفضول الطبيعي للأطفال، وقد يكون نتاج تجربة مدمرة أثرت على الطفل.

يعتبر النشاط الجنسي من أسوأ المخاوف التي تراود الأهل عندما يتعلّق الأمر بأطفالهم. ولو وجدت لديهم القدرة لقاموا بتأخير النشاط الجنسي عند أطفالهم لغاية سنّ الثلاثين، ولكن للأسف هذا أمر لا يمكن تحقيقه ولا بدّ من مواجهته عندما يحين الوقت. على صعيد التحليل النفسي، تظهر الهوية الجنسية لدى الطفل الذي يتمتّع بنموّ طبيعي ما بين سنّ الثالثة والخامسة أي في مرحلة "عقدة أوديب" إذ يحدّد الطفل هويّته مع أحد الوالدين المماثل له من ناحية الجنس البيولوجي ويتعلّق بالجنس المعاكس (البنت بأبيها، والصبي بأمّه). فلا توجد رغبة للطفل في الفعل الجنسي بل إنّه فقط يكوّن هويتّه الجنسية ويطوّرها.

إليك عزيزتي الأم بعض النصائح حول كيفية التعامل مع طفلك في هذه الحالات:
1- لا تخيفي طفلك: من المهمّ ألاّ تكون ردّة فعلك سلبيّة ومبالغ بها عندما تكتشفين الأمر. فأنت لا تريدين تخويف طفلك ممّا فعله ولا تريدين أن يتحدّاك في المستقبل.

2- اسألي طفلك: اسألي طفلك عن سبب ممارسته هذه اللعبة، ومن علّمه كيفية اللعب، وإن كان قد أجبر على ذلك، وأين رأى هذه اللعبة من قبل، وهل سبق لأحد أن حاول اللعب معه؟ كلّ هذه الأسئلة مهمّة جدًا لكي تعرفي ما إذا كان طفلك يتعرّض للتحرّش أو كان ضحية لتحرّش جنسي.

3- اشرحي له: يجب أن تجلسي مع طفلك وتشرحي له أنّ هذه اللعبة ليست للصغار وإن كانت لديه أي استفسارات أو فضول حول هذا الأمر فعليه أن يأتي مباشرة إليك ويسألك عنها.

4- لا تستخدمي أسلوب اللوم: لا تجعلي طفلك يشعر بالذنب ظنًا منك أنّك بذلك تمنعينه من تكرار هذا الفعل، بل على العكس هذا سيزيد الأمر سوءًا. اشرحي له لماذا هذا الفعل غير لائق لعمره.

5- عاقبيه لاحقًا: في بدء الأمر لا تعاقبيه ولكن اجعليه يدرك أنّه يعلم الآن أنّ هذا الفعل غير لائق وسيعاقب إن حاول تكراره فيما بعد.

6- لا تسمحي لطفلك بأن ينام معك في السرير أو في الغرفة معك بعد الآن: سيشعر الطفل لا شعوريًا برغبة جنسية أثناء نومه في السرير معك أو في الغرفة نفسها مع الوالدين. لذا، من الأفضل دائمًا أن ينام الطفل في غرفة أخرى.

للمزيد:
خمسة أطعمه تزيد من ذكاء طفلك، ابدئي بها من اليوم!
لترسيخ المعلومات في ذهن الطلاب، اتبعوا هذه الطريقة!
ما هي فوائد الموز للأطفال؟
6 خطوات لتجهيز طفلك قبل قدوم شقيقه الجديد


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك