ما هي بكتيريا البول، وكيف نحمي أنفسنا منها؟

منشور 30 كانون الثّاني / يناير 2018 - 08:07
فحص البول يكشف الاصابة ببكتيريا المسالك البولية
فحص البول يكشف الاصابة ببكتيريا المسالك البولية

بكتيريا الجهاز البولي أو عدوى الجهاز البولي هي عدوى بكتيرية تنتقل إلى المسالك البولية وتصيبها، وقد تصيب هذه البكتيريا والعدوى القسم العلوي من الجهاز البولي وتسمى في هذه الحالة التهاب الحويضة والكلى ( عدوى بالكلى )، وقد تصيب أيضا هذه البكتيريا الجزء السفلي من الجهاز البولي وتسمى عندها التهاب المثانة ( العدوى بالمثانة )، إنّ السبب الرئيسي للعدوى في كلتا الحالتين؛ العدوى بالكلى والعدوى بالمثانة هو الإصابة بالإشريكية القولونية ويمكن أن يكون سبب الإصابة والعدوى هو الإصابة بأنواع من الفطريات والفيروسات المعينة.

أما التهاب المسالك البوليّة فمرض يعاني منه كثيراً من الناس من الفئتين من الرجال والنساء ولكن النساء أكثر عرضة للإصابة به ، وهو مؤلم جداً ويُسبب نوعاً من عدم الراحة وخاصة أثناء قضاء الحاجة ، وقد يتسبب مرض التهاب المسالك البوليّة بأمراضٍ أخطر تمتد إلى الفشل الكلوي ، لذلك يجب عدم الإستهانة به ومعالجته في أسرع وقت.

الأعراض:
ألم في أسفل البطن عند التبول، كثرة التبول ، الشعور بالحرقة أثناء التبول، ظهور الدم في البول، أحياناً قد يحدث إرتفاع في درجة الحرارة .

أسباب الإصابة بالمسالك البوليّة:
وصول البكتيريا إلى منطقة المسالك البوليّة، نتيجة مرض معية أو مصاحب لبعض للعمليات الجراحيّة.
حبس البول لفترات طويلة ، مما يؤدي إلى رجوع البول المحمَّل بالسموم إلى القناة البوليّة.
الحمل من أسباب الإصابة بالتهاب المسالك البوليّة ، بسبب ضغط الوزن على الحالب الذي بالتالي يؤدي إلى عدم تصريف البول بالطريقة الصحيحة.
الإصابة ببعض الأمراض مثل السكري أو نقص المناعة.
الإمساك الذي يحول دون التخلص من البول بشكل كامل.
تناوُل بعض الأدوية والمسكنات التي ثؤثر على عمل الكليتين الذي بدوره يؤدي إلى الإصابة بالتهاب المسالك البوليّة.
وجود بعض العيوب والمشاكل الخَلقِّية في الجهاز البولي التي تعمل على رجوع البول بدل من تقدمه وخروجه إلى خارج الجسم.

للوقاية من مرض التهابات المسالك البوليّة:
شرب كميّات كبيرة من الماء، لمساعدة الجسم على التخلص من البكتيريا الضارة وتنظيف مجرى البول.
الإسراع للتبول في حال الشعور بالحاجة إلى ذلك وعدم حبس البول داخل المثانة، وخاصة قبل النوم.
أخذْ الإحتياطات اللازمة قبل عمليّة الجماع والمحافظة على النظافة الشخصية ، والتخلص من البول بعد عملية الجماع للتخلص من البكتيريا والجراثيم.
الوقاية من الإمساك والتخلص منه لمساعدة المثانة على التخلص من كميّات البول كاملة.
وفي حال الإصابة بمرض إلتهابات المسالك البوليّة يجب معالجته فوراً حتى لا يُسبب التهاب الكليتين ؛عن طريق المضادات الحيوية للقضاء على البكتيريا المسببة للإلتهاب.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك