العمل عن بعد وفوائده الاقتصادية.. تعرفوا عليها!

منشور 24 آذار / مارس 2020 - 07:30
: تقليل نفقات التنقل لدى الموظفين.
: تقليل نفقات التنقل لدى الموظفين.
رصد مراقبون 7 فوائد اقتصادية لتطبيق استراتيجية العمل عن بُعد والتي اعتمدتها الشركات والمؤسسات مؤخراً في إطار تدابير مواجهة انتشار فيروس كورونا (كوفيد - 19) وبهدف ضمان صحة المواطنين والمقيمين في الدولة وسلامتهم.
 
وتتمثل الفوائد الاقتصادية في :
أولا: تقليص التكاليف التشغيلية لدى المؤسسات والشركات المختلفة.
 وثانيا: رفع مستويات الإنتاجية للعاملين.
 وثالثا: تقليل نفقات التنقل لدى الموظفين.
 ورابعا: توفير الوقت والجهد لدى الكوادر البشرية.
 وخامسا: خلق حالة من الابداع مع المرونة في تنفيذ المهام في الأوقات الملائمة.
 وسادسا: تعزيز التوازن بين العمل والحياة العائلية.
 وسابعا: ضمان استمرارية الاعمال والحفاظ على أرواح البشر في حالات الطوارئ، مثل حالة تفشي فيروس كورونا المستجد.
وأشاد المراقبون بقرار مجلس الوزراء بتقليص عدد الموظفين المتواجدين بمقر العمل بالجهات الحكومية إلى 20 % من إجمالي عدد الموظفين لكل جهة لإنجاز الأعمال الضرورية لسير وانتظام المرافق العامة، بينما يباشر 80 % من الموظفين أعمالهم عن بعد من منازلهم أو عند الطلب بحسب الأحوال، وذلك اعتبارا من غد الأحد الموافق 22 /‏‏‏‏‏‏‏‏‏ 3/‏‏‏‏‏‏‏‏‏ 2020 لمدة أسبوعين، يتم خلالها تقييم الوضع لاتخاذ القرار اللازم، ويستثنى من ذلك القطاعات العسكرية والأمنية والصحية، مع التأكيد على مراعاة عدم تأثر مشاريع الدولة واتخاذ التدابير الاحترازية والوقائية اللازمة، ويتولى أصحاب السعادة الوزراء ورؤساء الأجهزة الحكومية اتخاذ الإجراءات اللازمة بهذا الشأن.
وقال الرئيس التنفيذي لشركة التحالف للمواد الغذائية، فهد الخلف، ان الأوضاع الحالية التي يعيشها العالم اجمع بعد انتشار فيروس كورونا المستجد، فرضت على الكثير من المؤسسات والشركات تطبيق استراتيجية العمل عن بعد، لافتا إلى ان العمل عن بعد يحقق العديد من الفوائد الاقتصادية للشركات، حيث يقلص النفقات التشغيلية لديها بنسبة جيدة، إضافة إلى رفع مستويات الإنتاجية والابداع لدى الموظفين الذين يعملون عن بعد، إلى جانب المرونة التي يخلقها العمل عن بعد مما يعزز الابداع لدى الموظفين، مع تعزيز التوازن بشكل كبير لديهم بين العمل والحياة العائلية.
وأكد الخلف ان العمل عن بعد لن يؤثر على مسار الإنتاجية لدى الشركات والمصانع المختلفة، في ظل التقدم التقني الكبير الذي تتميز به دولة قطر في جميع القطاعات المختلفة، إضافة إلى البنية التحتية التكنولوجية المتطورة والتي تواكب احدث التقنيات في العالم، مما يجعل عملية العمل عن بعد والتحكم في الآلات والمعدات عملية بسيطة وسريعة، حيث يمكن لفريق العاملين بالشركة أو بالمصنع، ان يقوموا بمباشرة أعمالهم اليومية والتحكم الكامل بوتيرة العمل ونطاقه عن بعد وبأقل طاقة بشرية ممكنه، وذلك عن طريق استخدام الأدوات التقنية اللازمة ووسائل التواصل الحديثة والتي باتت اغلب الشركات والمصانع القطرية تمتلكها بالفعل، وحتى في حالة الأعطال يمكن اصلاح الماكينات والآلات عن بعد وحتى من دولة المنشأ نفسها.

 


وأوضح الخلف قائلا: «ان الشركة طبقت استراتيجية العمل عن بعد بما يتناسب مع التوجه الجديد منذ بدء أزمة فيروس كورونا، ولم تتأثر خطوط الإنتاج بل على العكس اصبح العاملون عن بعد أكثر نشاطا، نتيجة انخفاض الوقت المهدر في الانتقال من وإلى العمل، والمرونة التي أتاحها تواجدهم مع عائلتهم، مما يصب في صالح ارتفاع الرضا الوظيفي وتعزيز مستويات الولاء لدى الموظفين لشركتهم والكثير من الإيجابيات الأخرى».

وأشار الخلف إلى ان العديد من الكيانات والمؤسسات العملاقة تطبق استراتيجية العمل عن بعد، مثل عملاق التجارة الالكترونية امازون، وشركة آبل، وشركة غوغل، وشركة فيسبوك وغيرها، بالإضافة إلى ان عددا كبيرا من الشركات الصغيرة والمتوسطة تعتمد بصورة شبه كاملة على هذه الاستراتيجية، الأمر الذي ينعكس على زيادة مستويات أرباحها وتقليص تكاليفها التشغيلية، كما تصب هذه الاستراتيجية في مواكبة التطورات السريعة لمفهوم العمل والإنتاجية، خاصة مع التطور التكنولوجي، وثورة المعلومات والاتصالات الحديثة، التي وفرت بدائل وحلول مميزة أمام أصحاب الاعمال والموظفين لانجاز أعمالهم من أي مكان.
للمزيد عن صحتك وجمالك:
4 خطوات لزيادة القدرات الإبداعية في العمل
11 صفة للمعلم الناجح.. أهمها الحيادية

مواضيع ممكن أن تعجبك