تكيس المبايض: الأسباب، الأعراض، وطرق العلاج

منشور 29 أيّار / مايو 2018 - 08:29
من الصعب اكتشاف وجود أكياس على المبايض إذا لم تظهر أعراض على المريضة
من الصعب اكتشاف وجود أكياس على المبايض إذا لم تظهر أعراض على المريضة

يمكن أن يصاب المبيض بمشاكل عديدة، لعلّ أكثرها شيوعاً هو تكوّن أكياس على المبايض، وأكياس المبايض معظمها تكون مملوءة بسائل يتشكّل على المبيض غالباً لأسباب وظيفية؛ أي تتشكّل خلال الدورة الشهريّة، أو بسبب نمو غير طبيعي للخلايا، ويمكن أن تتكوّن هذه الأكياس في أي عمر، لكن معظمها يتكوّن في عمر الأنثى الإنجابيّ، وفي الغالب هذه الأكياس خطيرة، وتختفي من تلقاء نفسها بدون تدخّل طبيّ أو جراحيّ إذا ما تعدّى قطرها 5 سم.

أعراض تكيّس المبايض من الصعب اكتشاف وجود أكياس على المبايض إذا لم تظهر أعراض على المريضة دالّة على احتمالية وجودها، حيث تظهر الأعراض فقط إذا تعرّض الكيس للانفجار، أو إذا كان كبيراً، أو تم قطع التغذية الدموية عن المبايض.من الأعراض التي يمكن أن تظهر على المريضة المصابة بتكيّس المبايض ما يلي:

1- شعور بالألم في منطقة الحوض، أما عن طبيعة الألم الذي يمكن أن تشعر به المريضة فيكون كشعور بالثقل، وألم خفيف نتيجة وجود كيس كبير على المبيض.

2- يمكن أن ينفجر الكيس أو يلتوي جذعه نتيجة التعرّض لضربة على منطقة الحوض، أو عن طريق ممارسة التمارين الرياضية، أو أثناء الجماع، وذلك يؤدي إلى نشوء ألم مفاجئ وحاد في طبيعته في جهة واحدة من منطقة الحوض، وأحياناً إلى انتفاخ في البطن وحدوث نزيف.

3- زيادة الحاجة إلى التبوّل،نتيجة الضغط الذي يسببه الكيس في منطقة الحوض.

4- شعور بعدم الراحة وألم في منطقة الحوض أثناء ممارسة العلاقة الجنسية.

5- الإصابة بالإمساك.

6- عدم انتظام الدورة الشهرية وحدوث تغييرات فيها، كأن يصبح دم الدورة الشهرية غزيراً أو أقلّ من المعتاد.

7- انتفاخ البطن والشعور بالامتلاء والإحساس بالحرقة في منطقة المريء.

8- الشعور بالشبع السريع حتى بتناول كميات قليلة من الطعام.

9- إذا حدث نزيف نتيجة انفجار الكيس؛ فمن الممكن أن تصاب المريضة بانخفاض الضغط، وزيادة عدد دقات القلب.

10- ويمكن أن يؤدي التواء جذع الكيس إلى زيادة درجة حرارة المريضة.

11- في حالات قليلة ونادرة يمكن أن يكون كيس المبيض أحد الأعراض المبكرة لنشوء سرطان المبيض.

الأسباب المؤدية إليها تبقى متنوعة و مرتبطة أساساً بالهرمونات المكونة لفيسيلوجية المرأة، من بين هذه الأسباب :
1- زيادة هرمون المنح المنبه لهرمونات الغدة النخامية مما يؤدي إلى زيادة الهرمون المنشط للتبوبض عن النسبة المطلوبة مما ينتج عنه تهييج أكثر للمبيض ويؤدي ذلك إلى ظهور أكثر من حوصلة صغيره.

2- زيادة هرمونات الذكورة التي تحول داخل المبيض حيث لا تستجيب لهرمونات الغدة النخامية بشكل مناسب كما في المبايض الطبيعية.

3- وجود مقاومة هرمون الأنسولين ويقصد بذلك نقص قدرة الأنسولين على إدخال الكليكوز للخلايا.

4- زيادة الوزن بدورها تزيد من احتمال الإصابة بتكيس المبايض بحيث يقدر بان نصف النساء اللواتي يعانين من تكيس المبايض تكون لديهن السمنة.

العلاج:
علاجات دوائية:
1- من أبرز الأدوية التي يستخدمها الأطباء لعلاج تكيسات المبايض هي حبوب منع الحمل، وذلك لأن لها مفعولين مزدوجين هما منع الحمل وتنظيم الدورة الشهرية وبالتالي عندما تنتظم الدورة الشهرية فذلك يعني أن البويضة تصل لحجمها الطبيعي وبالتالي أن مشكلة تكيس المبايض قد تم علاجها.

2- هناك حبوب أخرى وأدوية تستخدم لتحفيز التبويض وتنشيط عمل المبايض وهي متنوعة وكثيرة وقد يصف للمريضة أي نوع منها وذلك حسب حالتها وطبيعة جسمها.

3- وينصح الأطباء أيضاً اذا كانت المريضة تعاني من زيادة الوزن بالحرص على خسارة الوزن الزائد، كي يساعد ذلك في التخلص من تكيس المبايض بشكل أفضل.

4- يُفضل أن تمارس المريضة الرياضة كي ينشط ذلك الدورة الدموية في جسمها وتكون صحتها أفضل ويساعد أيضاً في التخلص من تكيس المبايض.

5- يفضل أيضاً تجنب التدخين لأن ذلك يزيد من تكيس المبايض.

6- ينصحك الأطباء بتغيير نمط حياتك بشكل أفضل، وعدم الكسل والبقاء نشيطاً طوال اليوم . يُفضل أيضاً تناول الفيتامينات وحبوب حمض الفوليك لأنها مفيدة جداً في تقوية المبايض وتقوية الجسم بشكل عام وذلك يساعدك كثيراً في التغلب على تكيس المبايض.

7- الابتعاد عن العصائر الصناعية وشرب المشروبات الغازية.

8- الابتعاد قدر الإمكان عن تناول الوجبات السريعة الجاهزة لأنها تحتوي على الدهون التي تضر الجسم.

9- إذا لم تفلح مع المريضة العلاج بالأدوية فيمكن اللجوء إلى العلاج بالجراحة وهناك طرق متعددة.

10- عملية إزالة تكيسات المبايض بواسطة المنظار وذلك كي يتم التخلص من التكيسات نهائياً وفق إشراف الطبيب المختص.

11- عملية التلقيح الصناعي وذلك بالقيام بتلقيح البويضة بالحيوان المنوي لكي يحدث الحمل وذلك في حال فشل حدوث الحمل بالرغم من كل المحاولات السابقة.

يوجد العديد من النساء لا تفضل استخدام الأدوية والعلاجات الطبية كي لا تعرض نفسها لأي مخاطر أخرى وخصوصاً أن علاجات تكيس المبايض تعتمد على علاج هرمونات الجسم وقد يؤدي ذلك إلى ظهور مشاكل أخرى مثل (كيس على المبيض)، ويمكن اللجوء إلى تناول الأعشاب الطبيعية لكي تساعد المرأة نفسها في علاج مشكلة تكيس المبايض وعدم حدوث مضاعفات أخرى.

العلاج بالأعشاب:
1- مشروب القرفة، حيث إنّه إذا قمتِ بإضافة مقدار ملعقة من القرفة على كوب ماء ساخن وشربها يومياً ستساعدك كثيراً في انتظام الدورة الشهرية والحد من مشكلة تكيس المبايض ومن أي مضاعفات قد تحدث بعد ذلك.

2- مشروب النعناع أيضاً يساعد كثيراً في التخلص من مشكلة تكيس المبيض وخفض هرمونات الذكورة عند المرأة، ويزيد من هرمون (lh) أيضاً.

3- بذور الكتان لها فوائد متعددة أيضاً ويمكن شربها مع الماء الدافئ أو إضافتها للطعام، وهي تساعد كثيراً في تنظيم هرمونات الجسم والتخلص من مشاكل التكيس وخفض الكولسترول أيضاً.

قد يعجبك أيضاً:
3 علامات تدل على قوة خصوبتك
9 أطعمة لزيادة الخصوبة لدى الرجل والمرأة
9 خطوات لمنع الالتهابات المهبلية


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك