دراسة: تلوث الهواء قد يسبب أمراض الكلى

منشور 26 أيلول / سبتمبر 2016 - 05:08
كيفية تأثير الجسيمات في الهواء على صحة الكلى
كيفية تأثير الجسيمات في الهواء على صحة الكلى

حذرت دراسة جديدة من ان التعرض لفترات طويلة للهواء الملوث، الذي ارتفع إلى مستويات مقلقة في السنوات الماضية، من المرجح أن يسبب أضرار للكلى، بغض النظر عن العمر.

وأظهرت النتائج أن تلوث الهواء زاد من فرص ظهور اعتلال الكلية الغشائي - اضطراب المناعة في الكلى - التي يمكن أن تؤدي إلى الفشل الكلوي.

وارتبط التعرض الطويل الأمد لمستويات عالية من الجسيمات (PM 2.5) مع زيادة في مخاطر الاصابة باعتلال الكلية الغشائي.

وقد أظهرت دراسات سابقة أن زيادة التعرض لتلوث الهواء قد يثير أمراض الجهاز التنفسي والقلب والأوعية الدموية.

لبحث كيفية تأثير الجسيمات في الهواء على صحة الكلى، حلل فريق البيانات خزعات من الكلى اخذت منذ أكثر من 11 عاما لحوالي 71.151 مريض من 938 مستشفى في 282 مدينة في جميع أنحاء الصين، وتشمل جميع الفئات العمرية.

وشهدت المناطق ذات المستويات العالية من تلوث الهواء بالجسيمات الدقيقة أعلى معدلات اعتلال الكلية الغشائي.

في المتوسط، احتمال تطوير اعتلال الكلية الغشائي زاد بنسبة 13 في المائة سنويا خلال فترة الدراسة التي استمرت 11 عاما.

وقال المؤلف الرئيسي فان فان هو من جامعة الصين الجنوبي الطبية، "اكتشافنا الأساسي هو أن وتيرة اعتلال الكلية الغشائي قد تضاعف خلال العقد الماضي في الصين، ونحن نرى أن الزيادة تتوافق بشكل وثيق مع التوزيع الإقليمي لتلوث الهواء بالجزيئات."

النتائج، التي ستظهر في العدد القادم من مجلة الجمعية الأمريكية لأمراض الكلى (JASN)، تدعو إلى الاهتمام بدور تلوث الهواء في تطور مرض الكلى في المناطق الحضرية.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك