قد يكون التثاؤب بكثرة علامة غير صحية، ويذهب الأطباء إلى أبعد من ذلك، إذ يؤكدون أنه قد يكون خطيرا، ويهدد صحة الإنسان.


ويمثل التثاؤب المفرط، خصوصا ذلك الذي يحدث أكثر من مرة في الدقيقة، مؤشرا على بعض الأعراض الصحية الخطيرة.

فهذه الحالة، عبارة عن رد فعل عصبي غامض، أي أنه يرتبط بما يعرف "العصب المبهم"، الممتد بين الدماغ والبطن مرورا بالحلق، وفق ما ذكر موقع "ويب طب".

لمزيد من صحتكِ وجمالكِ:

الأسباب الحقيقية وراء التثاؤب في الصباح وقبل النوم