خطوات علاجية لمكافحة اكتئاب الشتاء

منشور 14 كانون الأوّل / ديسمبر 2019 - 08:30
يُعدُّ النقص في التعرُّض لأشعة الشمس واحداً من العوامل التي تثير الحزن
يُعدُّ النقص في التعرُّض لأشعة الشمس واحداً من العوامل التي تثير الحزن

يعاني البعض في أشهر الشتاء من الاضطراب العاطفي الموسمي (SAD)، وهو نوع من الاكتئاب شائع في هذا الوقت من العام، يبدأ في الخريف ويستمر طوال الشتاء، حيث يتوافق حدوثه مع انخفاض ساعات النهار، وانخفاض درجات الحرارة، فيعاني العديد من الأشخاص من أعراض مختلفة، مثل الشعور بالانزعاج، واستنزاف الطاقة، واضطراب النوم، وهذه الأعراض تختلف مدتها وشدتها بشكل كبير من شخص لآخر.

الخطوات العلاجية

يُجيب عن هذا التساؤل الدكتور فهد بن عبد الله المنصور، استشاري الطب النفسي، حيث يقول: يُعدُّ النقص في التعرُّض لأشعة الشمس واحداً من العوامل التي تثير الحزن، لذا فالجلوس بجوار نافذة مشرقة، أو الخروج للتمشي خلال اليوم، في سبيل التعرُّض لقدر أكبر من أشعة الشمس؛ يساعد على تحسين الحالة المزاجية.
و‏في بعض الأوقات يصعب الحصول على قدر من أشعة الشمس كافٍ لتحسين المزاج؛ نظراً للحالات الجوية التي قد تحجب الضوء عنَّا في مثل هذا الوقت من السنة، وفي هذه الحالة يمكن اللجوء لأجهزة المحاكاة؛ وهي صناديق ضوئية تبعث ضوءاً اصطناعياً يزيد إشراقه أكثر من أجهزة الضوء العادية بنحو ٢٠ مرة.

ويُنصح بالتركيز على الأطباق المعدَّة بشكل أساسي من الخضراوات والفواكه، والشوربات، والفطائر المخبوزة، فهذه الأصناف تمنح شعوراً بالدفء، لكن أحدها يمنحه مع استهلاك ضئيل أو معقول من السعرات الحرارية، بدلاً من الانغماس في الأطعمة الدسمة؛ بحثًا عن مصدر للحرارة والدفء.
وأشار الدكتور المنصور إلى ضرورة عدم الرضوخ للشعور بالكسل أو الخمول، ومقاومة هذا الشعور، والخروج من المنزل، أو القيام بالتمارين اليومية، والجري؛ سواء خارج المنزل أو بالاستعانة بجهاز الجري، فالمهم عدم البقاء في حالة من عدم الحركة.
هذا في حالة سكان المناطق غير الثلجية، لكن سكان المناطق الثلجية عليهم الاستمتاع بالأنشطة الشتوية، مثل التزلجُّ على الجليد، أو المرح، وبناء الرجل الثلجي مع الأطفال، أو الذهاب للتنزه على الثلج، والاجتماع مع الأصدقاء، ومشاهدة الأفلام، أو المشاركة في الأنشطة الجماعية، فالمهم ألَّا يبقى الإنسان وحيداً؛ حتى لا يتفاقم لديه اكتئاب الشتاء.


نصائح وإرشادات

أخيراً وجّه الدكتور المنصور بعض النصائح: إذا لم تتمكنوا من التغلب على مشاعر الاكتئاب الموسمي؛ باتباع الطرق السابقة، فعليكم بمراجعة الطبيب المختص، فالعلاج المعرفي السلوكي؛ يساعد على تحسين الاكتئاب الموسمي، كما أن تناول الأدوية من الممكن أن يساعد على تحسين المزاج.
لكن يجب الانتباه إلى أنه ‏عند اللجوء للأدوية، يُرجى ألَّا يتعجَّل المريض التحسُّن؛ فالأمر قد يستغرق أسابيع؛ حتى يظهر التحسُّن، ومن ثمَّ التخلُّص من اكتئاب الشتاء.

للمزيد عن صحتك وجمالك:
اصنعيه بنفسك: تونر الشاي الأخضر
9 أطعمة ترفع هرمون السعادة في جسمك

مواضيع ممكن أن تعجبك