دراسة: لماذا نميل الى عض وقرص خدود الأطفال؟

منشور 02 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2019 - 06:42
دراسة: لماذا نميل الى عض وقرص خدود الأطفال؟

ارفع يديك إذا كنت تريد أن تعض (بعض الناس يستخدمون كلمة أكل أيضاً) خدود طفل رضيع لأنه لطيف جدًا أو تريد قرصه ! لا تخف ، هذه الرغبة في عض أو قرص شيء تجده محبوبًا ولطيفًا ليست شيئًا غير شائع. لذلك ، إذا شعرت برغبة في شد أو قرص أو عض خد ابن أخيك المولود الجديد، كن مطمئنًا أنك لا تعاني من أي مشاكل نفسية. في الواقع ، فإن هذه الرغبة في لمس وعض الأطفال، خاصة حديثي الولادة (أو أي شيء تحبه) لها اسم علمي وهو- العدوان اللطيف.

ما هو العدوان لطيف؟

يعتبر العدوان اللطيف جزءًا من السلوكيات الاجتماعية التي توارثناها  من أسلافنا. وفقًا لبحث أجراه علماء نفس في جامعة ييل ، فإن الرغبة في قرص أو عض أي شيء نعتبره لطيفًا هي في الواقع تفاعل كيميائي عصبي.

لماذا نعاني من العدوان اللطيف؟

وفقًا للباحثين ، هذه طريقة دماغنا في منعنا من الاصابة بالشعور العارم والتشتت. فالعدوان اللطيف يساعدنا في تنظيم المشاعر الإيجابية التي نواجهها بعد رؤية طفل لطيف عندما نفقد الكلمات لوصف شعورنا بالاعجاب.

ببساطة ، فإن هذا العدوان اللطيف اتجاه هذه الكائنات الصغيرة الضعيفة ذات العيون الواسعة والابتسامة المحببة يساعدنا في الواقع على الخروج من الغيبوبة اللحظية والتفاعل مع الطفل الصغير. تصفها مؤلفة دراسة ييل أوريانا أراغون بأنها أداة للتحكم في التعبير غير المباشر.

إنه شكل من أشكال تنظيم المشاعر عندما تصبح عارمة ومكثفة للغاية. عندما تستجيب بعكس ما تشعر به (في هذه الحالة تجعلك ترغب في قضم الخدين السمينين للطفل أو الضغط عليها وقرصها) بهذه الطريقة فإنك تستعيد توازنك العاطفي.

الخلاصة:

لذلك في المرة القادمة التي تشعر فيها برغبة شديدة بقرص خدود طفل رضيع أو عضه، كن مطمئنًا بأنك لا تعاني من أي اضطرابات نفسية، ولست مخلوقًا متعطشاً للدماء ، أنت شخص يحاول التحكم بمشاعره العارمة فقط. وبالطبع تأكد من أنك لا تقوم بعض أو قرص أطفال غرباء حتى لا تقع في المشاكل.


© 2000 - 2022 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك