هل ينتقل سرطان الثدي إلى الرضيع؟

منشور 21 أيلول / سبتمبر 2017 - 12:45
لا يمكن أن تنتقل خلايا سرطان الثدي من الأم إلى الطفل عن طريق الرضاعة
لا يمكن أن تنتقل خلايا سرطان الثدي من الأم إلى الطفل عن طريق الرضاعة

إذا كانت الأم المرضعة مصابة بسرطان الثدي، هل يمكن أن تؤثر إصابتها على الطفل إذا أرضعته؟ وهل ينبغي على الأم المصابة التوقف عن الرضاعة حماية للطفل؟ إليك الإجابة:

لا يمكن أن تنتقل خلايا سرطان الثدي من الأم إلى الطفل عن طريق الرضاعة، لكن إذا كانت الأم تتلقى علاجاً للسرطان عليها التوقف عن الرضاعة، لأن العلاج بأنواعه المختلفة وخاصة الكيماوي والإشعاعي يؤثر على حليب الثدي.

يمكن أن يصيب سرطان الثدي أي إنسان حتى الشابات، والطريقة الوحيدة لتشخيص المرض هي الفحص بواسطة الماموجراف إلى جانب إجراء عدة فحوصات أخرى.

هناك علامات تشير إلى هذا النوع من الأورام، مثل وجود تكتل في الثدي وتغير في ملمس بشرته وحجمه، إلى جانب تسرب بعض الإفرازات من الحلمة. تتطلب هذه العلامات فحصاً طبياً.

لا ينبغي في حالة الإصابة تأخير العلاج أو الجراحة لإطالة فترة الرضاعة، العلاج المبكر يساعد على الشفاء، وهو الأهم في هذه الحالة.

للمزيد من المقالات:
سرطان الثدي: هل قمت بإتخاذ الاجراءات الوقائية؟
أخطاء قد تقعين فيها دون عمد تزيد من خطر سرطان الثدي
حمية لمرضى سرطان الثدي...اتبعيها لبداية سنة صحية!


© Copyright Al-Ahram Publishing House

مواضيع ممكن أن تعجبك