أسباب البدانة بعد الزواج

منشور 29 كانون الثّاني / يناير 2017 - 08:55
هل نمط حياة الشخص مع شريك الحياة له تأثير كبير في الإصابة بالسمنة أم لا؟
هل نمط حياة الشخص مع شريك الحياة له تأثير كبير في الإصابة بالسمنة أم لا؟

نادراً ما يبقى الوزن ثابتاً على حاله بعد الزواج، فما هي إلا أسابيع قليلة ويلاحظ كل من الزوج والزوجة زيادة ملحوظة في وزنه، وهو بلا شك أمر حيّر الكثيرين، لكن دراسة طبية تناولت الأسباب الحقيقية وراء البدانة بعد الزواج.

تقول دراسة بريطانية جديدة أجريت مؤخراً، إن نمط حياة الشخص مع شريك الحياة له تأثير كبير في الإصابة بالسمنة أو عدمها.

وتؤكد الدراسة أن النشاطات والنظام الغذائي وطريقة الحياة التي يتبعها الأزواج في مرحلة منتصف العمر، لها أثر كبير على بدانتهم.

حيث خلص الباحثون إلى أن البيئة التي يشترك فيها الشخص مع شريك حياته تحدد ما إذا سيكون بديناً أم لا وذلك يعني أن الأشخاص الذين لديهم تاريخ وراثي في البدانة يمكن أن يقللو من نسبة هذا الخطر من خلال نمط حياتهم.

كما كشف الباحثون أن 44% من الشعوب الأوروبية تحمل استعداداً جينياً للبدانة لأنها تحمل تحولاً جينياً معروفا باسم أف تي أُو الذي اكتُشف من قبل باحثين بريطانيين.

وأن جينات رئيسيىة في عملية الأيض هي التي تتحكم بآلية حرق الدهون أو تخزينها في الجسم.

للمزيد من المقالات:
أضرار التجسس على الزوج
كيفية التعامل مع الزوج الذي يتعمد إحراجك أمام الناس
8 علامات تكشف لكِ أن خطيبك غير مناسب.. اكتشفيها
10 قواعد ذهبية اتبعيها للعثور على شريك الحياة


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك