طبيب البوابة: فيتامين (د) ضروري بعد انقطاع الطمث

منشور 11 أيّار / مايو 2016 - 04:56
معدلات الاصابة بكسور الورك بين النساء ترتفع بعد سن انقطاع الطمث
معدلات الاصابة بكسور الورك بين النساء ترتفع بعد سن انقطاع الطمث

تشير دراسة جديدة الى أن المرأة يجب أن تأخذ مكملات الكالسيوم وفيتامين (د) بعد انقطاع الطمث لتعزيز صحة العظام.

وفقا لدراسة تحليلية من مبادرة صحة المرأة تم التركيز على أهمية تناول المكملات الغذائية للنساء اللاتي يتناولن الهرمونات بعد انقطاع الدورة الشهرية.

ومن بين ما يقرب من 30،000 من النساء بعد سن انقطاع الدورة الشهرية في تجربة الهرمون، أخذت 8.000 امرأة منهن مكملات الكالسيوم جرعة (1000 ملغ / يوم) وفيتامين (د) (400 ملغ / يوم)، بينما اخذت 8.000 منهن ادوية مموهة.

وجاءت هذه النساء من جميع فئات العلاج بالهرمون في الدراسة، منهن اللاتي تناولن هرمون الاستروجين بالإضافة إلى البروجستيرون (مطلوب للمرأة التي لازالت تملك رحم)، ومنهن اللاتي اخذن هرمون الاستروجين وحده، واللاتي اخذن علاجا مموها.

ودرس الباحثون معدلات الاصابة بكسور الورك بين النساء اللاتي تناولن الهرمون والمكملات الغذائية، واللاتي تناولن الهرمون وحده، واللاتي لم يتناولن أي علاج.

فلاحظ الباحثون تأثير متناغم بين المكملات والهرمون. النساء اللاتي استخدمن العلاجان معا تمكن من الحصول على حماية أكبر بكثير من كسور الورك مقارنة مع تناول العلاج وحده.

تناول المكملات الغذائية وحدها لم يكن أفضل بكثير من عدم اتخاذ أي مكملات غذائية وهرمون.

وكانت فائدة العلاج الهرموني قوية لدى النساء اللاتي حصلن على كمية الكالسيوم كلي (مكملات بالإضافة إلى نظام غذائي) أكبر من 1200 ملغ / يوم.

وبالمثل، فإن الفائدة كانت أقوى لدى النساء اللاتي تناولن كمية أعلى من فيتامين د، ولكن لا يمكن تحديد التأثير الفردي لكل واحد لأن المكملان كانا معا.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك