فوائد بذور اليقطين 

منشور 07 أيلول / سبتمبر 2021 - 08:20
فوائد بذور اليقطين 
فوائد بذور اليقطين 

فوائد بذور اليقطين لا تعد ولا تحصى، تعد بذور اليقطين غنية بالمغنيسيوم والزنك والدهون الصحية، وتمتاز بخصائصها المضادة للأكسدة، هذا يعني أنها مهمة ومفيدة جدًا لصحة القلب، فبذور اليقطين تساهم في خفض مستويات ضغط الدم المرتفعة والكوليسترول، وهما من عوامل الإصابة بأمراض القلب.

تحتوي بذور اليقطين على الكثير من المعادن والمغذيات مثل الزنك، الحديد، الفوسفور وغيرها. ولهذا فبذور اليقطين لها العديد من الفوائد الصحية نتعرف عليها:

فوائد بذور اليقطين 

  • تحتوي بذور القرع على مادة التربتوفان التي تتحول الى مادة السيروتونين المسئولة عن تحسين الحالة المزاجية ومحاربة الاكتئاب.
  • مادة الغلوتامات الموجودة في بذور القرع ضرورية لتخليق الناقلات الكيميائية العصبية المسئولة عن مكافحة الإجهاد وتخفيف القلق.

فوائد بذور اليقطين 

  • بذور القرع غنية بالزنك الذي يعزز وظيفة المناعة ويحارب مرض هشاشة العظام بالإضافة الى المساعدة في علاج حب الشباب.
  • تساعد بذور القرع الغنية بمادة فيتوسترولس، مركبات كيميائية نباتية، على تقليل الكولسترول السيئ ورفع الكولسترول الجيد كما انها أحد المواد الفعالة في مكافحة السرطان.
  • تحتوي بذور القرع العسلي على مجموعة متنوعة من مضادات الأكسدة التي تعمل على مكافحة الشيخوخة وحماية الجسم من تأثير الجزيئات الحرة، وأهم مضادات الأكسدة الموجودة في بذور القرع هي: فيتامين E: ويتواجد في بذور القرع بأكثر من صورة بعضها أكثر فائدة من فيتامين E نفسه، بالاضافة الى  الزنك والمنجنيز: وهما من المعادن المضادة للأكسدة.
  • تساعد بذور القرع العسلي في تنظيم الأنسولين، كما يحتوي على مواد تعمل على حماية الكلى لدى مرض السكر.
  • المواد المضادة للأكسدة الموجودة في بذور القرع تعمل على الوقاية من سرطان الثدي وسرطان البروستاتا.


والجدير بالذكر، أن تناول بذور اليقطين ارتبط بانخفاض خطر الإصابة بسرطان الثدي وبالأخص لدى النساء بعد وصولهن سن اليأس، في حين وجدت دراسات علمية مختلفة أن هذه البذور تساهم في خفض خطر الإصابة بكل من سرطان المعدة والرئة والبروستاتا والقولون.

ومن الممكن أن يعود ذلك إلى أن قشور بذور اليقطين تلعب دورًا في الحفاظ على سلامة وصحة الخلايا في الجسم، وتساعد بذور اليقطين في التقليل من الأعراض المرافقة لتضخم البروستاتا الحميد (BPH)، والذي يسبب مشاكل في التبول.

إذ كشفت بعض الدراسات التي تمت على الإنسان، إن الأشخاص الذين يتناولون بذور اليقطين انخفض لديهم الأعراض سابقة الذكر وساعدت في تحسين جودة حياة المرضى،  ومن الممكن أن تساعد هذه البذور في علاج مشكلة فرط نشاط المثانة أيضًا.

وتعتبر بذور اليقطين غنية بالمغنيسيوم والزنك والدهون الصحية، وتمتاز بخصائصها المضادة للأكسدة، هذا يعني أنها مهمة ومفيدة جدًا لصحة القلب.

فبذور اليقطين تساهم في خفض مستويات ضغط الدم المرتفعة والكوليسترول، وهما من عوامل الإصابة بأمراض القلب.

فأكسيد النيتريك يساعد على توسيع الأوعية الدموية، مما يحسن من تدفق الدم فيها ويقلل من خطر تراكم الصفيحات في الشرايين.


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك