طرق عديدة لولادة أقل ألما.. آخرها التدليك بالثلج

منشور 02 آذار / مارس 2004 - 02:00

أظهرت دراسة جديدة نشرتها مجلة "القبالة والصحة النسائية" أن التدليك بالثلج في نقاط معينة باليد مخصصة للوخز بالإبر يساعد في تخفيف الألم عند النساء الحوامل اللاتي يدخلن في مرحلة طلق أو مخاض مبكر.  

 

فقد وجد الباحثون، حسب صحيفة الخليج الإماراتية، بعد دراسة 49 سيدة من الحوامل دخلن مرحلة مبكرة من المخاض وخضعن لعلاج التدليك بالثلج بحيث وضعت قطع مسحوقة من الثلج في منشفة صغيرة على نقاط معينة على اليدين وتسجيل شدة الألم التي أحست بها كل سيدة عند كل انقباض. 

 

ووجد الباحثون أن هذه الطريقة ساعدت في تخفيف شدة آلام المخاض والولادة حيث انخفضت درجات الألم بحوالي 19 في المائة بعد التدليك بالثلج على اليد اليمنى وبحوالي 50 في المائة عند التدليك على اليد اليسرى كما قل تذكر السيدات لآلام الوضع بشكل كبير. 

 

هذا ومن جانب آخر، حذر الأخصائيون في نيوزيلندا من خطورة الولادة المائية التي تلاقي رواجا كبيرا بين الكثير من السيدات الحوامل وذلك بعد أن اكتشفوا أن الأطفال المولودين تحت الماء أكثر عرضة للغرق والإصابات التنفسية الخطرة.  

 

وأوضح العلماء أن الولادة في حمام مائي دافئ أكثر راحة للمرأة وأقل إيلاما لها، وهو يشبه البيئة التي اعتاد عليها الطفل داخل رحم الأم، ولكنها قد تسبب اختناق الطفل.  

 

وقال الأطباء في معهد الطفولة بلندن، أن مضاعفات الولادات المائية نادرة، ولكن المشكلات قد تظهر إذا لم يتم التعامل معها بطريقة صحيحة، مشيرين إلى أن ردود الفعل الأولية تمنع الطفل من التنفس عند وجوده في الماء إلى أن يتم إخراجه منه.  

 

ومن الجدير بالذكر حول طرق الولادة بأقل ألم ممكن هو ما اكتشفته الأميركية جرماك كورنيلز من أن ممارسة رياضة اليوغا له فوائد كبيرة تخص النساء. وأهم هذه الفوائد هي مساعدة الحوامل على الوضع دون آلام.  

 

وتتلخص طريقة جرماك كورنيلز لمساعدة الحوامل، في القيام ببعض تمارين اليوجا التي تعينهن على إزالة التوتر والضغط العصبي للحصول على ولادة طبيعية.. ومنها الجلوس على الأرض مغمضة العينين وتحريك الرقبة ببطء شديد لليمين واليسار مع التركيز التام والتنفس بهدوء وترديد أغنية هادئة بصوت منخفض لإزالة القلق والشحنات العصبية.  

 

ولا يقتصر الأمر فقط على أداء التمارين، بل إنها أيضا تقدم بعض النصائح للسيدات.. لعل من أهمها لا يتبعن أوامر الأطباء دون تفكير مؤكدة أن السيدة الحامل تعرف عن نفسها أكثر من أي طبيب مهما بلغت براعته.. كما تنصحهن بعدم تطعيم الأطفال ضد بعض الأمراض وأن تبقي الام بالمنزل لمدة 40 يوما بعد الولادة لتوطيد العلاقة بينها وبين المولود ولكي تحصل على وقت كاف للشفاء من آثار الولادة.  

 

ومن بين السيدات اللائي يترددن على جراماك تقول فرانس جريس وهي مخرجة سينمائية في الرابعة والثلاثين من عمرها.. إنها شعرت في البداية بالملل ثم شيئا فشيئا وجدت أن هذه الجلسات مسلية ومفيدة جدا كما أنها ليست مرتفعة الثمن فتكلفة الجلسة الواحدة 15 دولارا فقط.  

 

وقد واجهت جرماك معارضة شديدة من المجمع الأميركي في بداية عملها حيث ساد اعتقاد بأن هذه الطريقة ستمنع الكثير من السيدات من التعامل مع الأطباء والتردد على المستشفيات، بينما أكد د. أنطوني تش أخصائي التوليد في بيفرلي هيلز ومساعده د. باول جرين أن هذه التدريبات تساعد السيدات على الولادة بشكل طبيعي._(البوابة)  

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك