7 طرق لتكتسب من خلالها الطاقة الإيجابيّة، تعرف عليها الآن!

منشور 01 آب / أغسطس 2018 - 07:55
يعد الابتسام فعلاً صغيراً لكنه يعتبر ذا أثر كبير جداً
يعد الابتسام فعلاً صغيراً لكنه يعتبر ذا أثر كبير جداً

الطاقة الإيجابيَّة هي طاقة تحمل في طياتها الحب والعطاء والتفاؤل، أما الطاقة السلبية تزرع في قلب صاحبها، وتنعكس على سلوكه البغضاء والكراهية والسلبية والتشاؤم، وكل إنسان فينا يحمل في نفسه طاقة قد تكون إيجابيّة، وقد تكون سلبيَّة، وقد يمزج بين الطاقتين بحسب الموقف،وفي هذا المقال نقدم لكم طرق تكتسب خلالها الطاقة الإيجابيّة:

1- الاستمتاع بالطبيعة:
أثبتت الدراسات أن الاستمتاع بالطبيعة يحسّن من صحّة الإنسان، كما أُثبت علمياً أن قضاء الوقت في بيئة طبيعية وهادئة يقلل من مستويات الضغط والإجهاد النفسي، ويحسّن من الذاكرة، ويمنح شعوراً بالتجديد.

2- أخذ استراحة:
عقلية يعد الإرهاق القاتل الصامت للإيجابية، لذلك يجب أخذ استراحة عند الشعور بتداخل الأمور، والقيام بأمر يمنح العقل استراحة من التحديات التي تواجهه.

3- مصاحبة أشخاص إيجابيين:
أثبتت الدراسات أن التوتر والإجهاد ينتقل من شخص إلى آخر، وكذلك السعادة، وكلما أحاط الشخص نفسه بأشخاص معينين بأفكار معينة، زادت احتمالية تأثره بأفكارهم، ويعني ذلك أن أنماط السلوك والتفكير عند الشخص ما هي إلى انعكاس لأفكار الأشخاص المحيطين؛ لذلك يجب الحرص على اختيارهم بعناية.

4- إعطاء الأولوية للنفس:
عندما يشعر الشخص بالرضا عن نفسه يصبح نقل الشعور بالاطمئنان إلى الآخرين من حوله أمراً أسهل بكثير، لذلك يجب العناية بالنفس، والحرص على فعل الأمور البسيطة التي تمنح النفس شعوراً جيداً عنها، الأمر الذي قد يحدث فرقاً كبيراً بالنسبة للفرد.

5- الابتسامة:
يعد الابتسام فعلاً صغيراً لكنه يعتبر ذا أثر كبير جداً، وتساعد الابتسامة على الشعور بالرضا، والتحوّل إلى شخص ودود أكثر، والظهور كشخص اجتماعي بالنسبة للآخرين، الأمر الذي يساعد بالتالي على جذب الطاقة الإيجابية المطلوبة.

6- اتباع نظام حياة صحي:
يمكن اتباع نمط حياة صحي من خلال ممارسة التمارين مدة ثلاثين دقيقة خلال معظم الأيام في الأسبوع؛ حيث تساعد التمارين على التأثير بشكل إيجابي على المزاج، وتقليل التوتر، والضغوطات، كما أن تناول الطعام الصحي يزوّد العقل والجسم بالطّاقة.

7- التحدث الذاتي الإيجابي:
تجنب التحدث مع النفس وتوبيخها بأمور لا يستطيع الفرد التفوّه بها للآخرين؛ فعلى الشخص أن يكون لطيفاً مع نفسه ومشجّعاً لها، وعليه أن يقابل التفكير السّلبيّ الذي قد يتسلّل إلى عقله بالتقييم المنطقيّ والعقلاني، ودعمه بالأدلة والإثباتات الدالة على الأمور الجيدة التي يمتلكها الفرد، كما يجب التفكير دائماً بالأمور الجيدة في هذه الحياة.

المزيد:
كيف نفرغ الطاقة السلبية من أجسادنا؟
نصائح للتحكم في ردود أفعالك مع الآخرين
12 نصيحة لتحفيز الطاقه الإيجابية لديك


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك